+966595868098 Whatsapp
مكتب محاماة بالسعودية
البحث
لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي
×

ما هي أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية؟

5 مارس، 2024

المقال التالي:
المقال السابق:
أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية

تعتبر قضايا المخدرات من أكثر الجرائم التي تثير اهتمام السلطات القضائية في المملكة العربية السعودية، ويواجه الأشخاص المتورطين فيها عقوبات قاسية وصارمة. ومع ذلك، قد تحدث بعض الحالات التي يتم فيها إثبات براءة المتهم من تهمة حيازة أو تعاطي المخدرات.

هذا ما سنتعرف عليه اليوم في مقالنا بعنوان أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية، من قبل أشطر محامي جدة في السعودية لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

هل تبحث عن استشارة حول قضايا المخدرات وأحكامها؟ اتصل عبر الرقم 0591813333، أو انقر هنا.

أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية

أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية

يعاقب النظام القضائي في السعودية أي شخص يدين بارتكاب جريمة متعلقة بالمخدرات وفقاً للتشريعات والأنظمة المعمول بها.

تتميز العقوبات في قضايا المخدرات بالصرامة والشدة نظراً للتأثيرات السلبية الكبيرة التي تنجم عن هذه الجرائم. ومع ذلك، يحدث في بعض الحالات أن يتم تبرئة المتهمين وإعفاؤهم من العقوبة، لأسباب محددة وشرعية لا تتعلق بتبرير الجريمة أو التستر فقط.

إذا توافرت أسباب البراءة في قضايا المخدرات، يتم إعفاء المتهم من العقوبة المنصوص عليها في نظام مكافحة المخدرات، وبالتالي تسقط سابقته في هذا الشأن ويُغلق الملف. وتشمل هذه الأسباب ما يلي:

    1. عدم اكتمال شروط الجريمة.
    2. حدوث خلل في ركنان الجريمة، الركن المادي والركن المعنوي.
    3. إبلاغ السلطات المختصة عن جريمة المخدرات قبل علمها بها.
    4. تقديم طلب للحصول على علاج من قبل المتهم أو أحد أفراد عائلته.
    5. كون المتهم طالباً لم يتجاوز عمره 20 عاماً ومتفرغاً للدراسة، وتورطه في جريمة تعاطي المخدرات كأول سابقة جنائية.
    6. تأديب الطالب بشكل محدد وتعهد أولياء الأمور بعدم تكرار هذه الجريمة.

درجات الإدانة في قضايا المخدرات

تعتبر وصف الجريمة ودرجات الإدانة من الأمور الحيوية في القضايا الجنائية، خاصة في قضايا المخدرات. حيث يشمل وصف الجرائم المتعلقة بالمخدرات أعمال مثل تعاطي المخدرات، حيازتها، الترويج أو التجارة بها.

يلعب تحديد وصف الجريمة دورًا هامًا في تحديد عقوبتها، ويساعد على تحديد النص القانوني المناسب لها بناءً على كفاية الأدلة المقدمة. وتنص المادة 3 من نظام الإجراءات الجزائية على أنه يجب إثبات إدانة الشخص قبل فرض عقوبة جزائية عليه.

وتتضمن درجات الإدانة في قضايا المخدرات:

    • الإدانة.
    • توجيه تهمة قوية.
    • توجيه تهمة.
    • توجيه تهمة ضعيفة.
    • عدم الإدانة.

التهمة، تعني الظن بارتكاب شخص لفعل معين عند توافر القرائن، وتتشابه مع الشبهة في أن كلاهما يستند إلى ظن وشك في أمر محدد. لكن الفارق يكمن في أن الظن والشك في التهمة يتوجه نحو المتهم، بينما يتوجه نحو الشيء المشتبه به في الشبهة.

تحديد درجة الإدانة يعتبر أمراً حيوياً ولا يؤثر فقط على نوعية العقوبة المفروضة، بل يمتد تأثيره إلى جوانب أخرى مثل:

    • تسجيل سجل جنائي للمحكوم عليه.
    • حرمانه من العمل في الوظائف الحكومية.
    • فصله من الوظيفة.
    • احتمالية المحاكمة مرة أخرى في حال تكرار التجارب في المخدرات.

كيفية استخراج الثغرات في قضايا المخدرات

الثغرات، هي استراتيجيات دفاعية مشروعة تأخذ في الاعتبار جوانب متعددة من القانون، وتهدف إلى استكشاف نقاط ضعف في القضية من أجل دفاع فعال عن المتهم.

يسعى المحامون لاستخراج الثغرات في قضايا المخدرات بهدف إثبات براءة الشخص المتهم بشكل شرعي. وتحديد هذه الثغرات يشمل:

    • التحقق من قانونية العقاقير المضبوطة.
    • تحديد ملكية المخدرات وإثبات حيازتها.
    • إثبات عدم وجود معرفة أو سيطرة على المواد المخدرة.
    • التأكد من عدم تورطك بشكل صحيح في الجريمة.
    • تحديد نية التوريد أو الترويج.
    • استعراض أدلة تثبت أنك تعرضت لضغوط أو تهديدات للقيام بأنشطة غير قانونية.
    • استدعاء شهود للمساعدة في دعم دفاعك.
    • جمع أدلة إضافية لتقوية حالتك وإثبات براءتك.

الأسئلة الشائعة

يتم التحقيق لمدة لا تقل عن 24 ساعة، ويمكن توقيف المشتبه به لمدة خمسة أيام إذا كانت هناك دلائل على ارتكابه للجريمة. ولا يجوز تجاوز مدة التوقيف 180 يومًا كحد أقصى، حيث يجب إما الإفراج عنه أو إحالته إلى المحكمة بعد ذلك.
إذا كان الشخص الذي ارتكب جريمة تعاطي المخدرات أو استعماله أقل من 20 عامًا، ولم يكن الجرم مصحوبًا بجريمة أخرى أو حادث مروري نتج عنه وفيات، ولم يقاوم الشخص السلطات التي اعتقلته، فإنه يعفى من العقوبة وتسقط الاتهامات ضده إذا قام بالإبلاغ عن الجناة للسلطات المختصة وساعد في القبض عليهم.
نعم، يمكن أن يتم إسقاط الدعوى العامة في قضية المخدرات بسبب وفاة المتهم، أو صدور عفو ملكي لصالحه، أو إذا انتفت أحد أركان الجريمة سواء كانت مادية أو معنوية.

وفي نهاية مقالنا أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية، إذا كنت تريد الاستفسار حول دفوع البراءة في قضايا المخدرات، تواصل مع مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

أعرف المزيد حول: لائحة اعتراض على تهمة ترويج، وتحليل المخدرات للموظفين السعودية. أيضا قضية جنائيه مخدرات بدون اذن نيابه.

بقلم حسين الدعدي

مستشار قانوني مقيم في السعودية. مالك ومؤسس مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية في جدة. يقدم الاستشارات والخدمات القانونية للعملاء. متخصص في مساعدة العملاء في العديد من القضايا. معرفة شاملة بالأنظمة والقوانين واللوائح السعودية وما يطرأ عليها من تغييرات.
4.1/5 - 926

رد واحد على “ما هي أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية؟”

  1. يقول يحيى:

    فى حالة الوافد ، هل يتم تطبيق العقوبة على التعاطى ، مع العلم انها اول مرة لة ، و لا يوجد سجل اجرامى لة
    شكراا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث المقالاتالتصنيفات