Whatsapp
Youtube
Instagram
×

هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة

آخر تحديث: 20 ديسمبر، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة

في ضمن مقال هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة، فإنه مما لا شك فيه أن أي مهنة يتعلمها الإنسان ويهتم بها ومن ثم يعمل بها إنما لغايات كثيرة.

ويقع في مقدمتها الحصول على المال الحلال حتى يستطيع العيش بطريقة كريمة، وبالتأكيد لا يعتبر المحامي استثناءً من ذلك.

فهل يتحمل العميل دفع أتعاب المحامي؟ أو هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة؟ وما هي الحالات التي يمكن فيها السؤال هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة؟

فالمحامي يعمل مقابل أجر، وينبغي أن يدفع أحد هذه الأتعاب مهما كانت الطريقة، إذ أنه من حقه الحصول على المال مقابل عمله القانوني.

بالإضافة إلى استرداده لجميع الأموال التي قام بإنفاقها أثناء القضية كرسوم الإجراءات القانونية وطباعة أوراق وما يماثلها من تكاليف ونفقات.

وعندما يحتاج العميل إلى محامي ويقوم باستشارته في قضية معينة أو يطلب منه تمثيله في المحكمة أو القيام بأي إجراءات قانونية.

فإن المحامي سيقوم بطرح تكاليف العمل الذي يقوم به حتى يتم الاتفاق عليه منذ البداية سواءً كان العميل ذاته من سيدفع الأتعاب، أم هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة.

وبالتأكيد، فإن أتعاب المحامي مهما كان اختصاصه تُبنى على مجموعة من المعايير التي تحدد قيمة هذه الأتعاب، إذ تلعب أهمية القضية دوراً كبيراً في تحديد قيمة أتعاب المحامي.

وهذا بالإضافة إلى الجهد والوقت الذي سيبذله المحامي في دراسة هذه القضية وحلها والمرافعة بها وإتمام جميع إجراءاتها، بالإضافة إلى تحقيق النتيجة المحققة.

ويمكن القول أنه في المملكة العربية السعودية القانون وهيئات مهنة المحاماة ووزارة العدل والمؤسسات المسؤولة عن تنظيم هذه المهنة مسؤولين عن تحديد أتعاب المحامي في أي قضية.

ولكن بالرغم من ذلك، فإن الرسوم التي يتقاضاها المحامين حول القضايا لا تزال موضع نقاش، ولا يوجد إجماع على تحديد قدر هذه الرسوم.

بالإضافة إلى طرح سؤال من ينبغي عليه دفع التكاليف الخاصة بالقضية؟ و هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة؟

قد يهمك:

من الذي يدفع أتعاب المحامي؟

من المتعارَف عليه والشائع في جميع نواحي الحياة أن يقوم الشخص الذي يستهلك سلعة أو خدمة معينة أن يقوم بدفع ثمنها ونفقاتها بنفسه.

ولكن هل ينطبق ذلك على مهنة المحاماة في المملكة العربية السعودية؟ ومن يقوم بالإجراءات القانونية ومتابعتها؟ فهل ينبغي أن يدفع العميل أتعاب المحامي في جميع الحالات ومهما كانت القضية ونوعها واختصاصها ومهما كانت نتيجة الحكم؟

أم هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة في بعض الحالات؟ إن الإجابة عن هذا السؤال عائدة لوجود نوعين من الدعاوي فيما يخص دفع أتعاب المحامي.

أنواع الدعاوى من حيث دفع الأتعاب:

كما ذكرنا مسبقاً، فإن هناك نوعين من الدعاوى التي تحدد من الذي ينبغي عليه دفع أتعاب المحامي باختلاف نوع الدعوى واختصاصها:

  • النوع الأول:

وهي الدعاوى التي تحدث بين المحامي وموكله الذي هو صاحب القضية ضد المدعى عليه لقيامه بالجريمة أو الفعل الذي أضطر المدعي إلى الادعاء عليه لتحصيل حقوقه.

وهنا يقوم المحامي بوضع العميل في صورة الموقف، ويجعله في موضع الاطلاع على قيمة الأتعاب بكل وضوح.

ومن ثم تذكر هذه الأتعاب في العقد القائم بين المحامي والعميل بموجب الوكالة، فإذا وافق العميل، فهنا يجب عليه الالتزام بدفع أتعاب المحامي كما هو مذكور وبحسب الاتفاق ومهما كانت قيمة المبلغ.

  • النوع الثاني:

وهي الدعاوى التي تحدث بين شخصين تمت إدانتهما بذات الجريمة في نفس الوقت، فيكونا هما الاثنان في موضع الاتهام بهذه الجريمة.

وهذا ما يجعل من أحدهما بريئاً وآخر مذنباً، ولكن لا يمكن كشف ذلك حتى إتمام جميع الإجراءات للتحقق.

وفي هذه الحالات، تكون الدعوى بين المحامين وليس الخصوم في حال قرراً توكيل محامين، فهل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة؟..

والجواب هو نعم، يسمح للشخص الذي تثبت براءته واضطر إلى توكيل محامي نتيجة لفعل شخص آخر أن يقوم باسترداد أتعاب المحاماة من الخصم الخاسر.

قد يهمك:

 

كيف يتم تقدير أتعاب المحاماة؟

مما لا شك فيه أن القوانين في جميع دول العالم بشكل عام وفي المملكة العربية السعودية بشكل خاص تقوم على تنظيم حياة الأفراد داخل المجتمع وحمايتها وتعريف كل فرد بواجباته وحقوقه.

وهذا بالإضافة إلى تعريف كل فرد بما يمتلكه وله حق فيه، وبما هو مدين لغيره فيه وغيرها من الأشياء التي من ضمنها دفع الديون للآخرين مقابل الأعمال التي يقومون بها من أجله ويبذلون فيها الوقت والجهد.

وعليه، فإن كل فرد عندما يقع في مشكلة قانونية ويحتاج فيها إلى توكيل محامي لحل هذه المشكلة، فإنه من الطبيعي أن يحصل هذا المحامي على أجر من العميل مقابل عمله وخدماته القانونية.

وقد نص القانون على ضرورة إيفاء أتعاب المحاماة واحتسابها وفقاً للقانون، وذلك يدفعنا للإشارة أن هناك الكثير من الأشخاص الذين لا يرغبون في توكيل محامي ويلجؤون إلى إنهاء القضايا القانونية بأنفسهم رغم جهلهم بالإجراءات والمواد القانونية.

وذلك نظراً لأنهم يعتقدون أن تكاليف توكيل محامي هي تكاليف باهظة الثمن.

وعليه يظهر الكثيرون الذين يتساءلون دائماً فيما إذا كان بإمكانهم تخطي هذه المشكلة دون استشارة محامي أو توكيله.

وهذا ما يؤدي بهم إلى خسارة القضية لعدم قدرتهم على إتمام الإجراءات بالطريقة الصحيحة أو استخدام المواد القانونية التي من شأنها إظهار حقوقهم، وهذا يعرضهم للعديد من المشكلات.

وقد جاء القانون في المملكة العربية السعودية ليوضح التكاليف والأجور التي ينبغي دفعها من قبل العميل لتوكيل محامي في سبيل الاطلاع عليها مقدماً وتقليل الخوف الكبير الناتج عن الاعتقاد بالأجور العالية للمحامين.

وهذا بالإضافة إلى تقليل الخوف الحاصل عند المتورطين في قضايا قانونية من عدم قدرتهم على توكيل محامي يدافع عنهم.

مما يمكنهم بالتأكيد على اختيار محامي يتولى القضية للدفاع عنهم ويتقاضى في المقابل تكاليف معقولة ومناسبة للكثيرين.

وقد تم تقدير أتعاب المحامي في المملكة العربية السعودية وشرح جميع الإجراءات المتعلق بذلك في الفصل الثاني والذي يحدد حقوق المحامين.

إذ تم ذكر مفهوم أتعاب المحامي والمصاريف والتكاليف الناجمة عن الإجراءات القانونية الخاصة بالقضية، بالإضافة إلى الأعمال التي يمكن للمحامي القيام بها كصياغته للعقود وتمثيل العملاء في المحاكم بدلاً منهم.

وذلك بحسب الوكالة وغيرها من الأفعال الخاصة بتقديم النصائح والاستشارات القانونية، بالإضافة إلى طرح رأيه القانوني في القضايا.

ومن الجدير بالذكر أن العميل الذي قام بتوكيل المحامي هو المسؤول عن التكاليف والمصاريف التي تكبدها المحامي أثناء عمله القانوني الخاص بالقضية.

وتشمل هذه التكاليف أجر المحامي نتيجة عمله، بالإضافة إلى المصاريف الأخرى المتعلقة بالإجراءات القانونية والنقل والإقامة والسفر والطعام وغيرها، لكن هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة بعد انتهاء القضية وإطلاق الحكم؟

كما أن العلاقة القائمة بين المحامي والعميل الذي قام بتوكيله هي علاقة قائمة على عقد متفق عليه بينهم وبإرادتهما ويلحق بهذه العقد جميع الآثار القانونية.

ولهذا السبب فإنه ينبغي عليك قبل توقيع هذا العقد التعرف على جميع شروطه وخاصة البنود المتعلقة بالرسوم وقيمتها؟

وهل ينبغي عليك أنت دفعها أم هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة بعد انتهاء القضية وإطلاق الحكم أو في حالات معينة وفق العقد.

في حال تم إنهاء القضية دون وجود عقد صريح بين المحامي والعميل ولا بأي طريقة، فإن دفع أتعاب المحامي من قبل العميل في هذه الحالة وتقديرها يكون بالاستناد على آلية معينة بحسب القانون وهي قائمة أتعاب المحامين في المملكة العربية السعودية.

شاهد القراء أيضاً:

أنظر أيضاً:

 

متى يستحق المحامي أتعابه؟

في بعض الحالات، ينشأ نزاع بين المحامي والعميل حول قيمة أتعاب المحامي بعد انتهاء القضية التي استعان به لحلها، وفي هذه الحالات يتم حل الموضوع عن طريق تقديم طلب إلى لجنة تقدير أتعاب المحاماة إما من قبل المحامي أو من قبل العميل بهدف الوصول إلى اتفاق.

ومن الجدير بالذكر أن لجنة تقدير أتعاب المحاماة ينبغي أن تكون تابعة للنقابة الفرعية التي ينتمي لها المحامي المعني بالقضية وبغض النظر عن الشخص مقدم الطلب.

سواءً كان المحامي نفسه أو العميل، وتسعى اللجنة بناءً على الطلب المقدم إلى حل النزاع القائم بينهما وفقاً للقانون.

إذ تعمل اللجنة بداية على حل الأمر ودياً والتوصل إلى قيمة متفق عليها، وفي حال لم ينجح هذا الأمر ولم يتوصلا إلى اتفاق، فهنا عليهما اللجوء إلى التحكيم.

وهو إجراء بمثابة صانع قرار يقوم على المنطق والوقائع في القضية التي تمت بين المحامي والعميل حتى يقوم باتخاذ قرار وتحديد قيمة الأتعاب، ومن الجدير بالذكر أن هذا يتم خلال مدة زمنية لا تتجاوز الثلاثين يوماً.

ولكن إذا ما تم الصلح بواسطة اللجنة ودون اللجوء إلى التحكيم، فيتم إصدار تقرير بذلك يوقع عليه رئيس اللجنة بالإضافة إلى المحامي والعميل، ولكن هل يمكن عدم الأتعاب؟ وهل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة؟

كيف يقوم التحكيم بتحديد الأتعاب؟

كما ذكرنا فإن التحكيم يقوم بتحديد قيمة الأتعاب بناءً على مجموعة من المعايير وبالاستناد على مجموعة من المعلومات بالإضافة إلى تقديرها بشكل مناسب لوضع القضية وبما يوافق المنطق العام، وتتلخص هذه المعايير التي تحدد قيمة أتعاب المحامي فيما يلي:

أهمية القضية:

وهو أهم المعايير التي يبنى عليها تقدير قيمة الأتعاب حيث أن أهمية القضية وحجم العمل والإجراءات التي ينبغي على المحامي فعلها لها دور كبير في تحديد قيمة الأتعاب.

كما أن صعوبة الموضوع يؤثر بشكل كبير فلا يمكن مقارنة أتعاب قضية أسرية بسيطة بقضية متعلقة بتعاطي المخدرات، كما لا يمكن مقارنة قضية عمالية لتأخر صاحب العمل في دفع راتب بقضية متعلقة بجريمة قتل.

إذ أنه هناك فرق شاسع وكبير بين أهمية هذه القضايا وحجم الجهد الذي يقوم به المحامي في سبيل حلها.

الوقت:

إن المدة التي يستهلكها المحامي في حله للقضية بما في ذلك الوقت الذي يستغرقه في دراستها وتحليلها والوقت الذي تستهلكه في الإجراءات القانونية والمرافعات له أثر كبير في تحديد قيمة أتعاب المحامي.

إذ أن قضية تستغرق أسبوعين لا يمكن مقارنتها بقضية قد تستغرق شهران من العمل والإجراءات القانونية والمرافعات في المحكمة.

اسم المحامي:

مما لا شك فيه أن قيمة المحامي بذاته وقدمه في المهنة وخبرته في هذا المجال بالإضافة إلى نوع تخصصه وشهرته تؤثر بشكل كبير على قيمة الأتعاب.

فمن غير الممكن أن يتقاضى المحامي ذو الشهرة الواسعة والذي لديه سنوات كثيرة من العمل في المحاماة والاختصاص القانوني الذي يعمل به أجراً كالذي يتقاضاه محامي مبتدئ وخبرته بسيطة.

الوضع  المادي للعميل:

قد يؤخذ الوضع المالي للعميل بعين الاعتبار فمن غير المنطقي أن يتم معاملة العميل ذو الوضع المادي الضيق كما يتم معاملة العميل ذو الوضع المالي الجيد أو المرتفع.

ويبرز هذا أكثر الأحيان في القضايا ذات الطابع التجاري والعمالي، إذ أن هذه القضايا يكون العملاء فيها إما أصحاب شركات أو عمال وموظفين وبينهما فرق كبير من حيث الوضع المادي مع الأخذ بعين الاعتبار هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة.

أقرأ أيضاً:

 

متى تسقط أتعاب المحامي؟

كما ذكرنا سابقاً، فإنه من حق المحامي الحصول على أتعابه مقابل العمل القانوني الذي قام به وذلك بحسب نظام المحاماة، ولكن هل يمكن أن تسقط أتعاب المحامي؟ ومتى تسقط أتعاب المحامي؟

وهل ينبغي على العميل دفع الأتعاب في جميع الحالات؟ وهل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة؟ وما هي الحالات التي يمكن فيها السؤال هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة؟

ينبغي القول أن تعيين المحامي من قبل العميل يزيد من حقه أن يطالب بأتعابه من الخلف العام أو ورثته بالإضافة إلى مطالبته بجميع التكاليف والمصاريف في الحالتين التاليتين:

  • الأول: في حال لم يكن هناك اتفاق وعقد مكتوب بين المحامي والعميل، ومر خمس سنوات يتم احتسابها من تاريخ انتهاء العلاقة بين المحامي والعميل.
  • الثانية: في حال توفي العميل، فهنا يحق للمحامي المطالبة بحقه من خلفه.

وفي حال انقضاء المدة، فيمكن للمحامي المطالبة بها عن طريق تقديم خطاب مسجل أو بواسطة ورقة من المحضرين، وذلك وفقاً للمادة ستة وثمانون من قانون المحاماة.

هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة؟

فيما يخص الإجابة على سؤال هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة، فإن هناك حالات يتم من خلالها تحميل المدعي عليه أتعاب المحامي الذي تم توكيله.

وهي دعوى قضائي تتم بين صاحب القضية والمدعى عليه، إذ يتم مطالبة المدعى عليه بدفع أتعاب المحامي في حال قام صاحب القضية بإثبات أن الطرف الآخر هو من دفعه إلى اتخاذ محامي واللجوء للمحاكمة.

وبناءً على هذه الدعوى القضائية، فلا تقوم المحكمة بإطلاق الحكم بالاستناد على شروط العقد بين المحامي والعميل، ويجوز الاستفسار عن هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة.

قد يهمك:

 

متى يحكم بأتعاب المحامي؟

عند الانتهاء من القضية التي قام العميل بتوكيل المحامي لحلها، يتم تقدير أتعاب المحامي بالإضافة إلى قيمة المصاريف الخاصة بالإجراءات القضائية، مع الأخذ بعين الاعتبار هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة.

وبالنسبة لهذا الإجراء فإنه في كل محكمة من محاكم المملكة العربية السعودية تم تخصيص قسم يدعى بقسم الدعاوي القضائية مهمتها تولي القضايا.

وتحدد الرسوم بموجب دائرة الرسوم التي تعمل على تحديد قيمة مصاريف الإجراءات القضائية، ومن ثم تقوم بنشر قوائم المطالبات بالأتعاب بحيث تكون متاحة لجميع المتقاضين.

وقد نص قانون الإجراءات في المادة 190 على أنه يحق للخصم أن يتظلم من الأمر الذي تمت الإشارة به له في مدة زمنية لا تتجاوز ثمانية أيام، وعليه يمكن للشخص المكلف بدفع المصاريف القضائية أن يتظلم لتغييره أو تعديله خلال هذه المدة.

قدمنا لكم مقال هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة من مكتبنا مكتب الصفوة للمحاماة.

المصادر والمراجع:

  • الهيئة السعودية للمحامين.
  • موسوعة ويكيبيديا.
  • لجنة الخبرة والمشورة الفنية.
  • هيئة الخبراء بمجلس الوزراء.
  • صحيفة عكاظ.
4.4/5 - 401

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *