Whatsapp
Youtube
Instagram
×

عقوبة الزاني غير المحصن في السعودية

آخر تحديث: 26 يناير، 2023

المقال التالي:
المقال السابق:
عقوبة الزاني غير المحصن في السعودية

إن الشرائع السماوية وعلى رأسها الشريعة الإسلامية جاءت لحفظ الضرورات الخمس، وهي الدين، والنفس، والعقل، والنسل، والمال. ولذلك جرمت وعاقبت أغلب الشرائع السماوية، وهي اليهودية والمسيحية والإسلام، فعل الزنا، واعتبرته من الكبائر، لأنه يقوض أركان المجتمع، ويؤدي لانحلاله.

وسنحاول أن نوضح لكم في هذه المقالة عقوبة الزاني غير المحصن في السعودية، وما هي عقوبة الزنا بالتراضي، وهل ما زال حكم الرجم ينفذ في السعودية حتى اليوم.

هل تبحث عن استشارة قانونية بخصوص عقوبة الزاني غير المحصن في السعودية؟ اضغط هنا للتواصل معنا.

عقوبة الزاني غير المحصن في السعودية.

الزنا بالتعريف، هو إقامة علاقة جنسية غير مشروعة بين ذكر وأنثى، والعلاقة الجنسية المشروعة وفقاً للقوانين والشرائع هي قيام الزوجية بين الذكر والأنثى، أي لا بد أن يكون هناك عقد زواج فيما بينهما، بحيث يحل كل منهما للآخر شرعاً وقانوناً.

وإن قيام أحد الأشخاص سواء كان ذكر أو أنثى بممارسة العلاقة الجنسية خارج نطاق رباط الزوجية، والذي جعلته أغلب الشرائع السماوية وغير السماوية رباطاً مقدساً، فإن ذلك يعتبر زنا، وهو جريمة تستوجب العقاب.

وقد ميّزت الشريعة الإسلامية في العقوبة المقررة على جريمة الزنا، تبعاً للفاعل فيما إذا كان محصناً أي متزوجاً، أو غير محصن، أي غير متزوج، مع التأكيد على أن عبارة غير متزوج تشمل الأعزب والمطلق والأرمل.

فإذا ما ارتكب أحد الأشخاص فعل الزنا بعد طلاقه لزوجته، أو بعد أن تتوفى زوجته، فإنه يعتبر غير محصن، وأما إذا ما ارتكبه أثناء قيام الحياة الزوجية فإنه يعتبر محصن.

وبالعودة لعقوبة الزاني غير المحصن في السعودية، فإن عقوبته مأخوذة من أحكام الشريعة الإسلامية، وهي الجلد مائة جلدة، وذلك استناداً للآية الثانية من سورة النور، حيث يقول الله سبحانه وتعالى:

((الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة)).

ويجب أن يُستتاب الزاني بعد قيامه بفعل الزنا، ومن ثم تطبق العقوبة بحقه، والعقوبة وفقا للأحكام القضائية الصادرة في المملكة العربية السعودية قد تشمل الجلد بالنسبة للزاني غير المحصن فقط، أو الجلد والحبس بنفس الوقت، حيث يمكن أن يتم الحكم بحبسه لمدة ستة أشهر وجلده 50 جلدة وفق ما يرى القاضي في حكمه، أو الحبس فقط في حالة عدم طاقته للجلد.

والمملكة العربية السعودية في سبيل تطوير تشريعاتها القانونية الحديثة قد دخلت الآن في طور التحضير لإصدار قانون عقوبات جديد، حيث أن هذا القانون عاقب على من يقيم علاقة جنسية غير مشروعة بالسجن لمدة لا تزيد على ثلاث سنوات، وبالمقابل جعل عقوبة الاغتصاب السجن المؤبد.

وبالتالي ووفقا لقانون العقوبات السعودي الجديد، فإنه قد يتم الحكم على الزاني غير المحصن بالحبس لمدة لا تزيد على ثلاث سنوات، ولم يتبين لنا فيما إذا سيبقى الجلد عقوبة مفروضة بحق الزاني غير المحصن أم لا.

عقوبة الزنا بالتراضي في السعودية

تميّز بعض القوانين والتشريعات في دول العالم في حالة وقوع الزنا بالتراضي بين الطرفين، فيما إذا كان أحد الطرفين أو كلاهما غير محصن أي غير متزوج، إذ تخفف العقوبة على غير المتزوج أو تعفيه منها بحسب الحال، أما المحصن أو المتزوج فإن التشريعات والقوانين في أغلب دول العالم تعاقبه في حال ارتكابه لفعل الزنا ولو كان بالتراضي.

وإذا ما رجعنا للأحكام القضائية  الصادرة بالمملكة العربية السعودية، فإنها قد عاقبت الزاني غير المحصن بالعقوبة المقررة في الشريعة الإسلامية، وهي الجلد مائة جلدة، وقد تلحقها بعض العقوبات التعزيرية بحسب الحال كالسجن حتى ولو وقع فعل الزنا بالتراضي، أما إذا لم يقع فعل الزنا بالتراضي، فإن ذلك يعتبر اغتصاباً، قد يتم تشديد العقوبة بحقه، والتي قد ترقى في تلك الحالة إلى الإعدام.

وإن إعفاء الزاني في حالة ارتكاب الزنا بالتراضي، أو معاقبته بعقوبة أخف في الأحكام القضائية الصادرة بالسعودية، يعود بسبب أخذه بسياسة التجريم والعقاب المقررة في الأنظمة السعودية، والمستمدة من الشريعة الإسلامية.

فالزاني حين يرتكب فعل الزنا، يعتبر ذلك الفعل مخلاً بالنظام العام والآداب العامة في المجتمع، وبالتالي حتى وإن وقع فعل الزنا بالتراضي بين الطرفين، فإن حق المجتمع في تجريم ذلك الفعل وتشنيعه تبقى قائمة، ولا بد من معاقبة مرتكب ذلك الفعل حفاظاً على المجتمع من الانحلال، وحفاظا على أخلاقه وسلوكياته.

هل ما زال حكم الرجم ينفذ في السعودية حتى اليوم؟

إن المملكة العربية السعودية تطبق الشريعة الإسلامية في كافة الأنظمة والقوانين الصادرة لديها، حتى وإن كانت أنظمة تتعلق بالمعاملات المدنية أو المعاملات التجارية، فالأساس في كل ذلك يعود للشريعة الإسلامية.

كما أن أغلب القوانين العربية يعتبر فيها التشريع الإسلامي مصدراً رئيسياً من مصادر التشريع، بل المصدر رقم واحد في ذلك.

ووفقا للأحكام القضائية، فإن عقوبة الزاني المحصن هي الرجم حتى الموت، وذلك تطبيقاً لأحكام الشريعة الإسلامية مع بعض الاختلافات الفقهية بين فقهاء المذاهب الأربعة.

ولكن إذا ما عدنا لأحكام الشريعة الإسلامية في تطبيق الحدود، وبالأخص حد الزنا، فإننا نجد شروطاً قاسية جداً ليتم الحكم بالحد المقرر في الشريعة الإسلامية، وبالتالي فإنه حد الزاني المحصن، وهو الرجم حتى الموت لا تنطبق شروطه إلا على نسبة قليلة جداً قد لا تتجاوز واحد بالألف ممن يرتكبون ذلك الفعل.

حيث أن الزنا يكون درجات، وذلك تبعاً لظروف الزاني، وظروف المكان والزمان الذي وقع فيه الزنا، فقد يكون الشخص محصناً أي متزوجاً، ولكنه يسافر إلى مدينة أخرى، ويرتكب فيها جريمة الزنا، فهنا ينظر القاضي بشأنه ويقدر الفعل الجرمي، فشروط تطبيق حد الزنا، وهو الرجم على ذلك الشخص تعتبر من الشروط المعقدة التي تحتاج إلى دراية ومعرفة بأحكام الشريعة الإسلامية.

والواقع تنفيذ حكم الرجم في السعودية لم يطبق في جرائم الزنا منذ عشرات السنين، وذلك لعدم إمكانية توفر شروط إيقاع تلك العقوبة وفقاً لما أقرت به الشريعة الإسلامية.

وبالمقابل فإن مشروع نظام العقوبات السعودية الجديد وفقاً لما نشرت صحيفة عكاظ السعودية، فإن عقوبة إقامة علاقة جنسية غير شرعية هي السجن لمدة لا تزيد على ثلاث سنوات، دون توضيح فيما إذا كانت هذه العقوبة خاصة بالمحصن أو غير المحصن.

ونحن بانتظار صدور نظام العقوبات الجديد، ليتضح لنا ماهية العقوبة المقررة فيما يتعلق بجرائم الزنا، والتي برأينا لن تخرج عن أحكام الشريعة الإسلامية.

الأسئلة الشائعة حول عقوبة الزاني غير المحصن في السعودية

سنعرفك فيما يلي على أهم الأسئلة الشائعة والتي تتكرر كثيراً حول عقوبة الزاني غير المحصن في السعودية:

404 وفقاً للأحكام القضائية الصادرة بالمملكة العربية السعودية، فإن عقوبة الزاني المحصن هي الرجم حتى الموت أو الإعدام، وأن شروط تطبيق تلك العقوبة قد تؤدي بشكل أو بآخر إلى عدم تطبيقها نظراً لصرامة الشروط المتعلقة بالجرم. أما عقوبة الزاني غير المتزوج في السعودية، أي غير المحصن، فهي الجلد مائة جلدة، لأنه من الحدود المقررة في القرآن الكريم، وقد يرى القاضي الجلد بأقل من ذلك، واستبدال العقوبة بالحبس لمدة ستة أشهر والجلد بخمسين أو ستين جلدة بحسب الحال.

اضف تعليق
402 إن حكم الزنا بالتراضي في السعودية لا يعفي من العقوبة، أو يخفف منها، فالعقوبة لن تختلف، وستكون بالنسبة لغير المحصن الجلد مائة جلدة، أو الجلد مع الحبس، وستكون بالنسبة للمحصن الرجم حتى الموت أو الإعدام، إذا توفرت شروط تطبيق تلك العقوبة في الجرم المرتكب من قبله.

اضف تعليق
400 وفقاً للأحكام القضائية الصادرة بالمملكة العربية السعودية، فإن الزاني غير المحصن يعاقب بالجلد ما بين 50 إلى 100 جلدة، والحبس من ستة أشهر إلى سنة، وقد تترافق مع عقوبة الزنا ظروف مشددة فترفع العقوبة إلى الحبس لأكثر من خمس سنوات، والتي قد تصل إلى عشر سنوات.
ووفقاً لنصوص مشروع نظام العقوبات السعودي الجديد، والذي قد يرى النور قريباً، فإن عقوبة إقامة علاقة غير شرعية، هي الحبس بما لا يزيد على ثلاث سنوات.

اضف تعليق
398 يسقط الحكم في قضايا الزنا، إذا لم يتم إثبات واقعة الزنا وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية، ومن ذلك ضرورة توافر أربعة شهود ما لم يقر الزاني بفعلته، أو يضبط متلبسا بجريمته، فهذا هو الجواب المختصر على السؤال متى تسقط جريمة الزنا؟

اضف تعليق

وفي نهاية مقالتنا نتمنى أن نكون قد وفقنا في شرح وبيان عقوبة الزاني غير المحصن في السعودية، وهل الزنا بالتراضي يستوجب العقوبة أم لا، وهل ما زال حكم الرجم من العقوبات المطبقة في السعودية على الزاني المحصن.

وفي كافة الأحوال، إذا ما أردت رفع دعوى زنا أمام القضاء، فإن مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية لديه مجموعة من المحامين المختصين في تلك الدعاوى، والقادرين على تجريم المتهم، وإثبات جريمته، وإقناع القاضي بإيقاع العقوبة المناسبة بحقه.

نقترح عليك التعرف على عقوبات أخرى مثل عقوبة القذف، وعقوبة السب والشتم في السعودية. وكذلك عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي، وأيضاً عقوبة عدم دفع الايجار في السعودية. بالإضافة إلى عقوبة مزاولة مهنة بدون ترخيص.

كان عنوان مقالتنا لليوم: عقوبة الزاني غير المحصن في السعودية 2023 – مكتب الصفوة.

4.6/5 - 404

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *