Whatsapp
Youtube
Instagram
×

عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي

آخر تحديث: 1 ديسمبر، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي

انتشرت مواقع التواصل الاجتماعي في العصر الحديث نتيجة تطور وسائل الاتصالات ووسائل تقانة المعلومات، وقد أصبحت هذه التطبيقات المتعلقة بالتواصل الاجتماعي نعمة كبيرة في المجتمع.

حيث أن تلك الوسائل، وإن حملت في كثير من جوانبها الخير، إلا أنها حملت الشر أيضاً، والواقع أن الخير والشر ليس فيها، وإنما الخير والشر متجذّر في الإنسان الذي يستخدمها.

ولذلك استسهل الكثير من الناس الإضرار بالآخرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إذ أن سهولة الاتصال والتواصل أغرتهم بأن يشهروا الناس ويشوهوا سمعتهم ويؤذوهم في مشاعرهم.

لذلك تصدّت القوانين والأنظمة في كل بلدان العالم بما فيها السعودية لتلك الجرائم التي نشأت مترافقة مع التطور الكبير. وحددت عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي. وهذا ما سوف نوضحه لك في مقالنا، تابع معنا.

وإذا كنت تبحث عن استشارة قانونية محاميين سعوديين، انقر هنا للتواصل معنا.

جريمة التشهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

إذا ما تحدثنا عن جريمة التشهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فإننا نستطيع القول بأنها نفس جريمة التشهير بشكل عام، والتي يجب أن يتحقق فيها ركنان المادي والمعنوي. حيث أن الركن المادي يتمثل في وقوع فعل التشهير، وحدوث النتيجة الجرمية عن ذلك الفعل. أما الركن المعنوي فيتمثل بتوافر النية الجرمية لدى الفاعل.

إلا أن الميزة في جريمة التشهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي، هي الأداة التي يتم بها ارتكاب فعل التشهير، وهي وسائل التواصل الاجتماعي، إذا أن الأداة لها دور في تشديد العقاب المتوجب على الجريمة أو تخفيفه.

ذلك أن التشهير التقليدي أو القديم كان يتم عبر الحديث في المجالس، وقد تكون هذه المجالس متباعدة أو مغلقة أو سرية، أو لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تصل الأخبار إلى عدد كبير من الناس. وبالتالي فإن الفاعل حين يقوم بالتشهير في أحد المجالس قد لا يكون في نيّته التشهير بالشخص بشكل عام، بل قد يكون حديثاً عادياً في ذلك المجلس.

أما في ظل انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، ومعرفة الفاعل بأن ما يقوم بنشره سيصل إلى كافة أفراد المجتمع الذين يتواصل معهم عبر تلك الوسائل، وأن هؤلاء لديهم مشاركات مع الآخرين. وبالتالي ندخل في متوالية حسابية قد يصل فيها نشر التشهير إلى أبعد ما يمكن أن يتصوره إنسان.

وبالتالي فإن فعل التشهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي يحمل ظرفاً مشدداً يوجب تشديد العقوبة على الفاعل. ولهذا تم تحديد عقوبة التشهير في السعودية وعقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي بدقة وحزم. سوف نتعرف عليها بالتفصيل في فقرات مقالنا التالية.

أنواع التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي.

إذا ما أردنا أن نوضح أنواع التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي، فإننا سنوضحها من خلال معيارين، هما:

  •  الأول يتعلق بمواقع التواصل الاجتماعي:

ونقصد بذلك التشهير الذي يتم عبر أي موقع من مواقع التواصل الاجتماعي، وهي كثيرة نذكر منها على سبيل المثال: التشهير عبر الانستغرام، أو عبر الواتس اب، أو عبر الإيمو، أو عبر التليجرام، وعبر تويتر، أو الفيس بوك.

  •  الثاني يتعلق بكيفية نشر التشهير عبر تلك المواقع:

ونقصد بذلك كيف تم نشر التشهير، هل كان مكتوباً برسالة، أم تسجيلاً صوتياً، أم نشر صور أو فيديوهات للمشهر به.

وهذه الأمور تهمنا أثناء الادعاء على الفاعل، إذ قد تؤدي لاختلاف العقوبة تبعاً لموقع التواصل الاجتماعي الذي تم التشهير من خلاله، أو وفقاً لكيفية نشر ذلك التشهير. فإذا ما عدنا إلى موقع التواصل الاجتماعي الذي تم التشهير من خلاله، فإن هناك مواقع أكثر انتشاراً من مواقع أخرى.

فالتشهير عبر الواتس اب لا بد أن يكون أخطر من التشهير عبر التليجرام مثلاً، وذلك الانتشار تطبيق الواتس اب بشكل أكبر بكثير من التيليجرام. وبالمقابل فإن انتشار صورة فيديو للمشهر به تؤذيه أكثر بسبب سرعة انتشارها من جهة ولموثوقية الصورة أو الفيديو أكثر من الرسالة المكتوبة.

إذا أن الصورة أو الفيديو يؤكد أن الشخص قد ارتكب هذا الفعل، وبالتالي يُشهر به تشهيراً يقينياً لا يقبل الاحتمالات فإن ذلك قد حدث أم لم يحدث، لذلك تختلف العقوبة في شدتها تبعاً لما ذكرناه سابقاً. وفي فقرتنا التالية من مقالنا سوف نتعرف على عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي.

عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية.

عاقب المشرع السعودي بشدة على جرائم التشهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقد جاءت مادة صريحة في نظام مكافحة جرائم المعلوماتية تحدد العقوبة. فإذا كنت تتساءل ما هي عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي؟  نبين لك أنه:

وفقاً للفقرة الخامسة من المادة الثالثة من ذلك نظام مكافحة جرائم المعلوماتية، فإن العقوبة تتمثل بما يلي: من يقوم بالتشهير بالآخرين وإلحاق الضرر بهم عبر وسائل تقنيات المعلومات المختلفة، يُعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة، وبغرامة لا تزيد على 500,000 ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

ونلاحظ من نص المادة أنها ذكرت التشهير بالآخرين عبر وسائل تقنيات المعلومات المختلفة، وهذه تشمل الجوالات وتطبيقاته. وعلى رأسها مواقع التواصل الاجتماعي. كما أن المشرع السعودي شدّدَ هذه العقوبة أيضاً في المادة 13 من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية. وذلك من خلال:

منح القاضي جواز الحكم بمصادرة الأجهزة، أو البرامج، أو الوسائل المستخدمة في ارتكاب تلك الجرائم أو الأموال المتحصلة، أو إغلاق الموقع الإلكتروني. أو مكان تقديم الخدمة إغلاقاً نهائياً أو مؤقتاً، متى تم ارتكاب تلك الجرائم عن طريقه، كل ذلك مع عدم الإخلال بحقوق حسني النية.

وبالتالي فإن الفاعل في جريمة التشهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، سيجد نفسه أمام العقوبات التالية:

    1.  السجن بما لا يزيد عن سنة.
    2.  الغرامة بما لا يزيد على 500,000 ريال.
    3.  مصادرة الأجهزة أو البرامج أو الوسائل أو إغلاق الموقع الإلكتروني.

لذلك نطمئن كل شخص تعرض للتشهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بأنه يستطيع رفع دعوى قضائية أمام المحكمة الجزائية المختصة. حيث سيحكم القاضي على الفاعل بالعقوبات الثلاث مجتمعة، أو بإحدى تلك العقوبات.

كما يمكنك استشارة محامي جدة اونلاين عن كل ما يخص عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي و توكيل افضل محامين جدة في السعودية. من مكتب الصفوة الرائد في المملكة العربية السعودية لتقديم الدعم القانوني اللازم لك لحل مشكلتك ورفع الدعوى القضائية بالشكل القانوني الصحيح.

التشهير بالصور في مواقع التواصل الاجتماعي.

لا شك أن جريمة التشهير تعتبر من أخطر الجرائم التي ترتكب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكما تحدثنا في فقرة سابقة. فإن سهولة التواصل عبر تلك المواقع يؤدي إلى انتشار الخبر أو الشائعة أو التشهير بشكل يفوق الوصف والخيال.

وكما ذكرنا سابقاً فإن الطريقة التي يتم بها التشهير تلعب دوراً في تشديد عقوبة الفاعل أو تخفيفها، فإذا ما تم التشهير من خلال رسائل مكتوبة، أو رسالة صوتية مسموعة من قبل الفاعل يتحدث فيها عن الشخص المشهر به. فإن ذلك قد يحتمل الصدق أو الكذب عند المتلقي.

فمن يقرأ الرسالة أو يسمع التسجيل الصوتي قد يصدّق ذلك الفعل أو لا يصدقه، أو  لا يهتم به بتاتاً، أو يقول ليس هناك دليل أو إثبات بأن الشخص المشهر به قد ارتكب ذلك الفعل الشنيع. ونبقى دائما في دائرة احتمالية صدق الخبر أو كذبه، لأن الشخص المشهر به سواء أكانت الأفعال المنسوبة إليه صحيحة أم كاذبة، فإنه يحق له أن يرفع دعوى تشهير على الفاعل.

ولكن إذا قام الفاعل بنشر صور حقيقية للمشهر به، سواء أكانت صوراً عادية فوتوغرافية، أو صور جوال، أو مقطع فيديو بحيث يثبت للجميع بأن الأفعال التي اتهم بها ذلك الشخص المشهر به هي حقيقية، وقد وقعت فعلاً. فإن عقوبته ستكون في هذه الحالة أشد، وذلك بسبب طريقة النشر.

وإذا ما تساءل أحدكم وقال: هل هناك عقوبة أشد من عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي أيضاً؟ فإننا نقول: نعم، هناك عقوبة أشد لمن يفبرك صوراً أو فيديوهات تتعلق بالمشهر به وينشرها، فهنا يجب أن تكون عقوبته أشد أيضاً من عقوبة المشهر بالصور والفيديو، وذلك بسبب الافتراء والتلفيق على المجني عليه.

أسئلة شائعة تتعلق بعقوبة تشهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

402 نعم، فإن عقوبة التشهير بالمرأة يجب أن تكون أشد من عقوبة التشهير بالرجل، ذلك أن التشهير بالمرأة يضرُّ بسمعتها كثيراً، كما أن التشهير بالفتاة قبل زواجها يعتبر من الجرائم المتوجب تشديد العقوبة بها.

اضف تعليق

398 نعم، وذلك بحسب ما نصت عليه المادة التاسعة من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية، فإن من يحرض الغير على فعل التشهير، يُعاقب بما لا يتجاوز الحد الأعلى للعقوبة المقررة لذلك، أي بما لا يتجاوز الحبس لمدة سنة والغرامة بما لا تجاوز 500,000 ريال، مع مصادرة الأجهزة، أو إغلاق الموقع الإلكتروني.

اضف تعليق

وفي نهاية مقالنا الذي كان بعنوان.

عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي بالسعودية لعام 2023.

نرجو أن نكون قد وفقنا في بيان عقوبة التشهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، وهذه الجريمة التي انتشرت انتشار النار في الهشيم في مجتمعاتنا العربية عامة والمجتمع السعودي خاصة. كما أنها أصبحت وسيلة لتهديد الآخرين وابتزازهم وتشويه سمعتهم والتشهير بهم، لذلك يجب أن تكون العقوبات الصادرة عن المشرعين في كافة دول العالم رادعة للفاعلين.

وإذا ما تعرضت لفعل تشهير من أحدهم، وأردت رفع دعوى قضائية بحقه، فإنه يمكنك رفع تلك الدعوى أمام المحكمة المختصة. وهي المحكمة الجزائية كون هذا الجرم يشكل جرما جزائياً، فهو يصنف ضمن الجنح.

فإننا نقول لك بكل ثقة، أن مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية لديه فريق من المحامين المختصين في جرائم التشهير، وهم قادرون على مساعدتك والأخذ بيدك للحصول على حقك من الفاعل. بحيث يتم حبسه وتغريمه ومصادرة أجهزته وإغلاق موقعه الإلكتروني أو حسابه.

أحصل على معلومات عن عقوبة السب والشتم في السعودية، أيضا قضية قذف، كذلك تعرف على طريقة تقديم تقديم لائحة اعتراضية. وكذلك طريقة رفع دعوى في المحكمة الجزائية، ومراحل الدعوى الجزائية.


المصادر.

  • نظام مكافحة جرائم المعلوماتية.

بقلم Nowruz

4/5 - 402

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *