Whatsapp
Youtube
Instagram
×

تعريف الحق في النظام السعودي

آخر تحديث: 30 أكتوبر، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
تعريف الحق في النظام السعودي

مما لا شك فيه أن لكل إنسان في العالم العديد من الحقوق والواجبات وعليه فقد قامت الدول بإقرار القوانين التي تبين حقوق الأفراد والمواطنين وكذلك فعلت المملكة العربية السعودية فما هي حقوق المواطنين وما هو تعريف الحق في النظام السعودي؟.

ولكن من الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية لم تعمد إلى اتخاذ القوانين التي تحدد حقوق الأفراد من باب التقليد للدول الأخرى بل تعتمد القوانين والحقوق في المملكة العربية السعودية على الحقوق التي منحها الإسلام والقرآن الكريم للمسلمين.

كما أن جميع الأنظمة والقوانين في المملكة العربية السعودية إنما هي مستمدة بشكل أساسي من القرآن الكريم والتشريع وتعاليم الدين الإسلامي والسنة النبوية الشريفة.

وللاطلاع على تعريف الحق في النظام السعودي والتمييز بين أنواع الحقوق وإيجاد الفرق بين الحقوق الخاصة والحقوق العامة. بالإضافة إلى الحقوق المدنية والمالية تابع هذا المقال.

أنواع الحق في القانون السعودي

تعريف الحق في النظام السعودي

إن تعريف الحق في النظام السعودي هو الاستحقاقات مثل الإجراءات القانونية والعدالة والممتلكات الشخصية.

ومما لا شك فيه أن حياة الأفراد تصبح أسهل عندما يحميها القانون وذلك من خلال تعريف الحق في النظام السعودي وتحديد حقوق الأفراد المتنوعة. ومنها حقوق إبرام العقود مع الآخرين وامتلاك الممتلكات المتنوعة أو حتى عدم انتهاك القوانين.

ومن المهم في هذه الحالات التمييز بين الحقوق القانونية وتعريف الحق في النظام السعودي وبين الحقوق المعنوية. فالحقوق القانونية هي حقوق يحميها الدستور الذي يتضمن تعريف الحق في النظام السعودي ويعترف به هذا النظام. أما الحقوق المعنوية فهي عكس الحقوق القانونية فلا يتم الاعتراف بها في الدستور ولا يتضمنها تعريف الحق في النظام السعودي.

كما تعرف الحقوق القانونية من جهة أخرى بأنها مصالح للأفراد تعترف القواعد والأحكام بها وتحميها. وعليه ينبغي أن تكون المصلحة فيها منفعة للفرد حتى تصبح حق. وبالإضافة إلى ذلك فإن الحقوق القانونية خاضعة للتنفيذ وتحكمها السلطات القضائية.

أما من الناحية النظرية يمكن تعريف الحق بأنه قيمة ينبغي توافرها للأفراد لتيسير التعاملات الإنسانية كافة. ويتم بموجبها تنظيم العلاقات بين الأفراد ويحتوي بشكل عام على جميع الحريات التي يحتاجها الإنسان بشرط عدم تعارضها مع القانون ومع حقوق الأفراد الآخرين. ويتضمن ذلك الحق في العيش بكرامة وحق الامتلاك وحق حفظ النفس من الاعتداء وحق العدالة الاجتماعية وحق حفظ النفس من الإرهاب والتعنيف وغيرها من الممارسات.

وذلك بالإضافة إلى الحقوق المتعلقة باللجوء إلى المحاكم القضائية للاحتكام ضد أي شخص يقوم بانتهاك هذه الحقوق أو يتطاول عليها أو يمسها بأي أذى ومعاقبته لتحقيق العدالة. أما عن تعريف الحق في النظام السعودي فهو واجب ثابت لا يمكن لأي جهة أو فرد الطعن فيها

أنه واجب ثابت. لا يمكن الطعن فيها واستحقاقها إلا على النحو الذي يقوم القانون بتحديده لمسؤول مخول للقيام بأفعال تحقق  المصالح العامة والخاصة.

قد يهمك:

أنواع الحق في القانون:

مما لا شك فيه أن الحقوق واحدة ومتساوية بين جميع الأفراد ودون تمييز وهي حقوق محفوظة ومكفولة من قبل القانون. وأي مخالفة أو اعتداء عليها يعاقب عليه القانون. ومن أنواع الحقوق:

  • الحقوق الكاملة والحقوق غير الكاملة:

والحقوق الكاملة هي الحقوق القابلة للتنفيذ بالاعتماد على القانون وهو قادر على حمايتها. ويصبح من حق الفرد بناءً على ذلك اللجوء إلى المحكمة المختصة عند انتهاك أي شخص لهذا الحق. ومن الأمثلة على ذلك هي الحقوق الأساسية للفرد كالحق في ممارسة الشعائر الدينية كالصيام والصلاة. ولا يمكن معاقبة الآخرين على انتهاكها إذا لم يقم المتضرر بالمطالبة بها.

  • الحقوق الإيجابية والحقوق السلبية:

وفي هذا النوع من الحقوق يتم تصنيف الحقوق فيما إذا كانت حقوق إيجابية أو حقوق سلبية وفقاً لطبيعة العمل المرتبط بها. حيث ترتبط الحقوق الإيجابية بالواجبات الإيجابية في سبيل الوصول إلها ويتم منحها لجميع الأفراد. فيما ترتبط الحقوق السلبية مع الواجبات التي تنص على الامتناع عن القيام بأفعال معينة ومنها إلزام الأفراد جميعهم بالامتناع عن التدخل في حريات الأفراد الآخرين.

  • الحقوق الشخصية والحقوق الحقيقية:

الحقوق الشخصية هي الحقوق المتاحة للأشخاص على أن تتوافق مع واجبات تفرض عليهم شخصيا ومن أمثلتها الالتزامات التعاقدية وحالات الإخلال بالعقود. أما الحقوق الحقيقية في الحقوق المبنية على الواجبات المفروض  على الجميع بشكل عام.

  • الحقوق الشخصية والحقوق الملكية:

والحقوق الشخصية هنا هي الحقوق التي ليس لها قيمة مادية أو اقتصادية كالحق في الحياة هو حق شخصي. أما فيما يخص الأحوال الشخصية فهي تبين وضعه وحالته في المجتمع وليس لها أي قيمة مادية أو اقتصادي كالحق في الشهرة.

أما بالنسبة لحقوق الملكية فهي حقوق الشخص بامتلاك الممتلكات ذات القيمة المادية والاقتصادية كحق امتلاك العقارات والسيارات والحق في براءة الاختراع والحق في التمتع بالممتلكات الخاصة بسلام ودون أي اعتداء أو تدخل من الأفراد الآخرين.

  • الحقوق العامة والحقوق الخاصة:

والحقوق العامة هي الحقوق التي نص عليها القانون ومنحها الدستور والدولة وهي حقوق عامة أي لجميع الأفراد كحق التصويت مثلاً. بينما تختلف في ذلك عن الحقوق الخاصة والتي تمنح لبعض الأفراد نظراً لحدوث أمر معين كمنح شخص حق نظراً لوجود عقد يوضح حقه هذا.

  • الحقوق الموروثة والحقوق غير الموروثة:

والحقوق الموروثة هي الحقوق التي تنتقل من جيل إلى آخر. أما الحقوق غير الموروثة فهي الحقوق التي تتغير بعد وفاة صاحبها.

أنواع الحقوق وتقسيماتها:

تتنوع الحقوق وتتعدد وفقاً للنوع والوظيفة التي تمثلها أو وفقاً للنظرة التي تنظر بها. ومن الجدير بالذكر أن التشريعات لم تأخذ نمط واحد لتصنيف الحقوق وإنما أوجدت مجموعة من التصنيفات المختلفة وفق معايير متنوعة وضمنتها هذه الحقوق.

وعليه قامت بعض هذه التصنيفات بالأخذ بالهدف من هذه الحقوق ووظيفتها. بينما قام البعض الآخر على المحل والأصل الذي ترد إليه هذه الحقوق. وفي تصنيف آخر تم تقسيمها إلى حقوق عامة وحقوق خاصة والمقصود بالحقوق العامة بأنها الحقوق التي تخضع بشكل أساسي لأحكام القانون العام وذلك نظراً لارتباطها بالمجتمع وسيادة الدولة وتمثل في ذات الوقت المصالح العامة وتحافظ عليها. أما الحقوق الخاصة فهي الحقوق الخاضعة لأحكام القانون الخاصة وفيها تعريف الحق في النظام السعودي. وتنقسم الحقوق وفق القانون إلى حقوق مالية ذات قيمة شرائية في الأسواق وذلك لأنها مشتركة في دائرة التعامل الاقتصادي والمالي وعليه سميت بهذا الاسم. والقسم الثاني هو الحقوق الغير مالية وهي الحقوق التي ليست ذات قيمة شرائية بذاتها ولا تشترك في دائرة التعامل الاقتصادي والمالي ولكنها محمية بموجب القانون نظراً لارتباطها بشخصية الفرد.

شاهد القراء أيضاً:

الحقوق الغير مالية:

وهي حقوق تتصف بأنها غير قابلة للتقادم أو الانتقال ولا يتم توارثها كما أنها لا تقبل الحجز ولا التصرف ولكن ذلك كله لا يعني بأن هذه الحقوق غير مرتبطة بالحقوق المالية. حيث أن هناك ترابط بينهما يتمثل في أن الحقوق الغير مالية يمكن أن يترتب عليها آثار مالية. ويمكن توضيح ذلك في أن حق البنوة التي يتمتع بها جميع الأفراد يترتب عليه حق الإرث وتقسيم التركات. كما أن الحقوق الخاصة بتكوين الأسرة والزواج أو حتى الطلاق يترتب عليه حق النفقة سواء كانت على الزوجة خلال الزواج أو نفقة المتعة للزوجة ونفقة الأولاد بعد الطلاق. وبالإضافة إلى ذلك فإن اعتداء شخص على أحد الحقوق الغير مالية لشخص آخر يولد حق يقوم فيه المعتدي بتقديم تعويض مادي للشخص المعتدى عليه. ويجدر الإشارة إلى أن الحقوق الفكرية تشتمل على جانبين مادي ومعنوي. وبشكل عام يمكن تقسيم الحقوق الغير مالية إلى:

  • الحقوق السياسية: والمقصود بالحقوق السياسية للفرد هي حقه في الحصول على جنسية الدولة التي ينتمي إليها حيث يحق لكل فرد في المملكة الحصول على هويته الشخصية وجنسيته بوصفه مواطناً في المملكة العربية السعودية وله جميع الحقوق التي نص عليها القانون السعودي وتعريف الحق في النظام السعودي. بالإضافة إلى تمتع هذا المواطن في حقه في المشاركة في مبايعة الملك وجميع الإجراءات السياسية. بالإضافة إلى حقه في تولي وظيفة عامة في المملكة ووفقاً لإمكانياته وقدراته ومؤهلاته دون أي تمييز.
  • الحقوق المدنية: والمقصود بالحقوق المدنية للفرد هي حقه في الحصول على الحقوق الإنسانية والتي يستوي فيها جميع الأفراد سواء أكانوا مواطنين ويحملون جنسية المملكة العربية السعودية أو كانوا أجانب مقيمين في المملكة وذلك وفقاً لما ينص عليه تعريف الحق في النظام السعودي.
  • حقوق الأسرة: والمقصود بحقوق الأسرة للفرد هي الحقوق التي يحصل عليها الفرد بوصفه فرداً في أسرة وبحسب موقعه في هذه الأسرة سواء كان قد حصل على هذه الحقوق بالنسب أو الزواج. كحق الزوج بطاعة زوجته وحق الزوجة بنفقة زوجها وحق الوالدان بتأديب أولادهما وحق الأبناء بإرث والديهم وحق الأولاد بنفقة والدهم وغيرها من الحقوق المتعلقة بكون الفرد عضواً في عائلة.
  • الحقوق الشخصية: من الجدير بالذكر أن مصطلح الحقوق الشخصية هو مفهوم قانونية حديث نسبياً حيث لم يكن معروفاً. وتعتبر الحقوق الشخصية بحسب تعريف الحق في النظام السعودي بأنها الحقوق المرتبطة بالشخصية والمتعلقة بمقومات شخصية الفرد. والتي تقوم على حماية الفرد وتنمية شخصيته لمواجهته أي اعتداء من الآخرين. بالإضافة إلى الحقوق المستمدة أساسا من شخصية الفرد ذاتها وتقوم على أن تضمن للفرد الانتفاع من نفسه ذاتها كقواه العقلية والفكرية والنفسية بالإضافة إلى القوة والقدرة الجسدية وبمعنى آخر هي حقوق الشخصية الإنسانية التي لا يمكن انتزاعها من الفرد ولا تقبل التنازل كما أنها لا تسقط بالتقادم وليس فيها تمييز بين الأجناس وهي أولى الحقوق المرتبطة بالإنسان والسابقة لجميع الحقوق الأخرى.

أنظر أيضاً:

أنواع الحقوق المالية:

وهي الحقوق المرتبطة بالذمة المالية للفرد وعليه فهي قابلة للحجز والتصرف والانتقال والتقادم وكذلك الإرث. وتقسم إلى قسمين:

الحقوق الدائنية:

وهي القائمة الأطول في مجال الحقوق المالية نظراً لارتباطها بالروابط الاقتضائية والالتزامات الدائنية الناجمة عن إرادة الفرد. وهي الحقوق المتعلقة بحق العمل وكون الفرد دائناً أو مديناً والاتفاق مع الآخرين في هذه العقود. وبهذا تختلف الحقوق الشخصية عن الحقوق العينية لأن محلها هو عمل محدد مقابل مدين محدد ويمكن لهذا العمل أن يكون إيجابياً أو سلبياً.

الحقوق العينية:

وهي الحقوق المالية المرتبطة بالذمة المالية للشخص والمتعلقة بالنقود وهي عبارة عن سلطة مباشرة لفرد في شيء مادي معين قابل للتملك والحيازة وباختصار فإن الحق العيني ليس ذو رابطة اقتضاء وإنما تسلط. وتقسم الحقوق العينية إلى قسمين:

الحقوق العينية الأصلية:

وهي الحقوق القائمة بذاتها دون ارتباطها بأي حقوق أخرى وفق تعريف الحق في النظام السعودي وهي:

  • حق الانتفاع: ويشمل حق التصرف وحق الاستغلال وحق الاستعمال لملكية الغير وتسقط بموت المنتفع.
  • حق الارتفاق: وهو حق مفروض على شيء لخدمة شيء معين كوجود عقارين متلاصقين وكل منهما مملوك لفرد مختلف فيكون لمالك أحد العقارين على مالك العقار الآخر حقوق متعلقة بالخدمة كفتح الشرفات والنوافذ وما يشابهها.
  • حق السطحية: بمعنى اختلاف الفرد الذي يملك الأرض عن الفرد الذي يملك البناء القائم على هذه الأرض.
  • حق الوقف: بمعنى حبس المال ولكن مع التصدق بالمنفعة الحاصلة عنها في الأعمال الخيرية.
  • حق الإجارتين: وهو حق السطحية الموقوفة لأعمال الخير بحيث يمنح الفرد حق استعمال هذه الأرض واستغلالها مقابل مبلغ يدفع للوقف.

الحقوق العينية التبعية:

وهي حقوق تابعة للحقوق العينية الأصلية لضمان الوفاء بالالتزامات وقد حدد تعريف الحق في النظام السعودي هذه الحقوق في:

  • رهن المنقول: وفيه يقوم شيء منقول بتأمين التزام معين.
  • الرهن الحيازي العقاري: وفيه يقوم شخص بحبس عقار حتى يتم رد الدين الواجب دفعه.
  • التأمين العقاري: وهو حق على العقارات المخصصة وغير قابل للتجزئة.
  • حق الامتياز: وهو حق أقره القانون لضمان الوفاء بالديون ولا يكون الحق ممتازاً إلا بنص قانوني.

قد يهمك:

أنواع الحقوق الخاصة:

تتمثل الحقوق الخاصة وفق تعريف الحق في النظام السعودي بالحقوق الناظمة للعلاقات بين الأفراد ولا يكون للدولة علاقة بها إلا بشخصية المشرع وتشتمل الحقوق الخاصة على:

  1. الحقوق المدنية: وهي بحسب تعريف الحق في النظام السعودي مجموعة القواعد التي تنظم حياة الأفراد الأساسية من اسم وعنوان وجنسية والمدنية من عقود والتزامات.
  2. الحقوق التجارية: وهي بحسب تعريف الحق في النظام السعودي مجموعة القواعد التي تنظم علاقات الأفراد التجارية وعملهم التجاري من حوالات وشيكات وبطاقات مصرفية وسندات تجارية وشركات تجارية.
  3. حقوق الإجراءات القانونية: وهي بحسب تعريف الحق في النظام السعودي مجموعة القواعد التي تنظم حالات لجوء الأفراد للقضاء لتحصيل حقوقهم.

أقرأ أيضاً:

أنواع الحقوق العامة:

تتمثل الحقوق العامة وفق تعريف الحق في النظام السعودي بالحقوق الناظمة للعلاقة الدولة ومؤسساتها من وزارات ومؤسسات وهيئات. بالإضافة إلى علاقة هذه المؤسسات مع الأفراد وتشتمل الحقوق العامة على:

  • الحقوق السياسية: وهي بحسب تعريف الحق في النظام  السعودي مجموعة القواعد المتعلقة بحقوق الفرد بالانتماء والمبايعة وتولي الوظائف العامة.
  • الحقوق المالية: وهي بحسب تعريف الحق في النظام السعودي مجموعة القواعد التي تنظم الميزانية العامة للدولة.

 

أنواع الحقوق المدنية:

وهي الحقوق الغير سياسية والتي يكون طابعها مدني وتكون بشكل عام لجميع الأفراد في المجتمع سواء كانوا مواطنين أو أجانب مقيمين في المملكة العربية السعودية وفق شروط وضوابط محددة.

ومنها حق الفرد في الحياة وضمان القانون لأمانه وسلامته وحمايته من التعرض للأذى من الآخرين بالضرب أو القتل أو بأي طريقة أخرى. بالإضافة إلى حق الفرد في احترام كيانه وشخصه المعنوي والمادي وحماية القانون لهذا الحق.

وتنقسم الحقوق المدنية وفق تعريف الحق في النظام السعودي إلى قسمين هما الحقوق العامة للأفراد والحقوق الخاصة. فأما الحقوق العامة فهي الحقوق الثابتة لجميع الأفراد بغض النظر عن موطنهم أو انتماءاتهم ومنها حق الفرد في الحياة حقه في الحرية والأمان وحقه في عدم تعرضه للاستعباد والاسترقاق أو التعذيب أو الإخضاع وهذا ما نص عليه القانون وتعريف الحق في النظام السعودي نظراً لتشديد الإسلام على حرية الفرد المسلم وحفظ أمانه وسلامه وكرامته. وأما الحقوق الخاصة فهي الحقوق المشروطة كحق الفرد في أن يكون ذا ملك أي تملكه للعقارات والمنقولات وفق شروط وحقه في عدم تعدي أي شخص عليها وسلبها منه تعسفاً. وحق الفرد في أن يكون دائناً ومديناً.

شاهد القراء أيضاً:

___________________________________________________________________________

المصادر والمراجع:

  • موسوعة ويكيبيديا.
  • جريدة القدس.
  • الهيئة السعودية للملكية الفكرية.
  • الأمانة العامة للأوقاف.
  • الامتياز التجاري.
4/5 - 396

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *