Whatsapp
Youtube
Instagram
×

حقوق المطلقة الناشز في السعودية

آخر تحديث: 30 أكتوبر، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
حقوق المطلقة الناشز في السعودية

بالنسبة لـ حقوق المطلقة الناشز، فإن هذه الجملة قد تودي بخيالك بأننا أمام أحد الحقوق التي تستحقها المطلقة نتيجة تعنت الزوج وطلاقها دون وجه حق.

وبأن الظلم واقع على المرأة، مما جعلها تطلب تلك الحقوق.

في الواقع، وإن كان ذلك به شيء من الصحة، إلا أن الزوجة الناشز هي التي أوصلت نفسها لفقدان بعض الحقوق التي سنخبركم بها في سياق حديثنا.

فما هي حقوق الزوجة الناشز شرعاً؟ وهل هناك أسباب معينة تؤدي لـ سقوط نفقة الناشز و اولادها؟

إجابة تلك الأسئلة الدقيقة ستحصل عليها من محامين أسريين في مكتب الصفوة للمحاماة.

فإذا أردت أن تعرف حكم نشوز الزوجة والنفقة والحضانة وعقوبة الزوجة الناشز في القانون السعودي.

و ، تابع ما سنخطه لك ضمن مقالنا لهذا اليوم وما سيقدمه لكم افضل محامي طلاق في جدة.

رقم التواصل مع مكتب الصفوة /00966595911136/.

قد يهمك:

 

أولاً: ما هي حقوق المطلقة الناشز؟

هناك مجموعة من الحقوق التي تتمتع بها المرأة الناشز ولا تسقط عنها بالرغم من نشوزها.

  1. من حقوق المطلقة الناشز الحصول على مؤخر الصداق إذ يمكنها الحصول عليه حتى وإن كانت ناشز وهذا لا يتأثر بنشوزها.
  2. تحصل الزوجة على كافة ما يتعلق بـ حقوق الأطفال والحضانة فلا تتأثر بـ نشوز الزوجة وطاعتها.
  3. أيضاً من حقوق الزوجة الناشز أن تحصل على كافة ممتلكاتها.

قد يهمك:

 

ثانياً: هل الناشز لها حق الحضانه؟

من حقوق المطلقة الناشز حضانة أطفالها ولا يسقط هذا الحق لنشوزها.

وإنما يسقط حق الأم بالحضانة بحال تزوجت من رجل أجنبي عن الطفل المحضون.

أو بحال منعت الأب من أن يرى أطفاله لثلاث مرات متتالية، أو كانت غير أهل له.

وبالتالي لا تصلح لحضانة الأطفال، وهذا ما نص عليه الفقهاء.

وقد نص القانون على مجموعة من الشروط التي يجب ان تتوافر بالحاضن.

ولم يذكر من ضمنها النشوز، وبالتالي تبقى الحضانة أحد حقوق المطلقة الناشز التي لا تسقط.

أيضاً لا تسقط.

أما الشروط، سنذكرها بإيجاز نظراً لتوضيحها مفصلاً في مقالات سابقة، فهي:

  1. العقل، إذ ينبغي أن يكون الحاضن مدركاً وعاقلاً ومميزاً، فـ الحضانة لا تصح لمجنون.
  2. الإسلام، فالحضانة لا تصح لكافر.
  3. يجب توافر العفة والأمانة لدى الشخص.
  4. أيضاً من واجب الحاضن أن تكون إقامته ضمن بلد الطفل.
  5. يجب أن يخلو الحاضن من الأمراض الدائمة والمعدية، فإن كانت الأم تعاني من أي مرض عضال مثل السلّ، فلا يمكن أن تكون حاضنة للبنت أو الولد.
    ففي حال فقدان شرط من الشروط هذه، لا يحق لمن فقد فيه الحضانة.

أما فيـ ما يعتبر نشوزاً ويؤدي لـ سقوط العديد من حقوق المطلقة الناشز.

فهو خروج المرأة لبيت أهلها دون إذن زوجها، وهذا يسقِط حق المرأة بالنفقة والسكن وليس حقها بالحضانة.

على العموم، ينبغي على المرأة إطاعة زوجها وعدم تكلفته بما لا تستطيع من نفقة وأيضاً عدم الخروج إلا بالقدر المعقول.

وينبغي على الزوج أن يكون رفيقاً بها كما أوصى الرسول الكريم.

ويراعي حاجاتها وتعاشرها بالمعروف دون المشقة عليها.

وننصح الأزواج من مكتبنا بإصلاح الخلافات والمشكلات بينهم بأسرع وقت وعدم جعل الأمور تتفاقم.

لكي لا تصل للطلاق، وذلك حرصاً على مصلحة الأبناء وتماسك الأسرة.

فإن عجزتم على ذلك، نحن استعننا بمن يمتلك الحكمة ويمكنه الإصلاح بينكما.

وبحال الوصول لطريق لا رجعة فيه، فإننا ضمن مكتب الصفوة مستعدون لمساعدتكم لتقديم خدماتنا.

وإخباركم بحقوق المطلقة الناشز، منها و اجراءات رفع قضية حضانة.

قد يهمك:

 

ثالثاً: هل تستحق المرأة الناشز نفقة؟

إن القانون كان صريحاً، إذ أخبرنا بأن النفقة تسقط عن المرأة الناشز.

ويوجد مجموعة حالات قد حددها القانون لـ المرأة التي تسقط نفقتها فكانت كالتالي:

  1. عند امتناع الزوجة عن تنفيذها لحكم المحكمة القضائي الذي صدر بإلزامها بـ العودة لمنزل الزوجية منذ لحظة امتناعها عن تنفيذها للقرار، فهنا يسقط ولا تكون النفقة من حقوق المطلقة الناشز.
  2. أيضاً بحال خرجت الزوجة من منزل الزوج دون وجود عذر شرعي.
  3. بحال منعها لزوجها من أن يدخل لبيت الزوجية دون وجود مبرر شرعي.
  4. بحال امتناعها من السفر مع زوجها أيضاً دون وجود عذر شرعي.
  5. وإن صدر حكم أو قرار من المحكمة يقيد حريتها بغير حق الزوج.

أما شروط استحقاق الزوجة للنفقة:

  1. أن ترتضي الاحتباس لدى زوجها، إذ أن معاناتها من الحمل والولادة الحضانة لأبناء الزوج يوجب لها النفقة.
  2. أن يكون عقد زواجها صحيح.
  3. يجب أن تكون الزوجة غير ناشز لأن النفقة ليست من حقوق المطلقة الناشز.
  4. أما بالنسبة للزوجة الكتابية أو الزوجة الغير مسلمة، فالنفقة تكون مستحقة طالما أن عقد الزواج صحيح وأنها غير مرتدة عن الإسلام.

ولأننا من مكتب الصفوة نقدم لكم معلومات وافية عن كافة المواضيع التي نقدمها لكم.

كان لابد من أن نخبركم بـ مقدار النفقة.

إذ أن القانون لم يحدد مقداراً معيناً، بل يحدد بحسب إمكانيات ودخل الزوج.

ومع مراعاة ألا تقل النفقة عن حد الكفاية، مما يتيح للزوجة أن تنفق على المأكل والملبس وغيرها من المستلزمات اليومية.

يمكن لمحامين مكتب الصفوة تقديم:

 

رابعاً: هل يحق للناشز طلب الطلاق

من حقوق المطلقة الناشز التي تسقط بحال نشوزها نفقتها.

ولكن لا يمنع الناشز من أن تطلب الطلاق كما انه لا يمنع زوجها من أن يطلقها.

ولكن يجب بأن يكون الطلاق هو الملاذ الأخير بين الزوجين.

إذ أن الطلاق ليس الخيار الأول، ولأن الإسلام يعزز التماسك الأسري.

وخاصةً عندما يوجد أطفال، فلابد من مراعاتهم، وليس من الجيد بأن يتسرع الزوجان بـ اختيار الطلاق كحل نهائي.

ربما لا يكون الطلاق حلاً، ولكنه يكون الخيار الأول لتلك العلاقة التي لا تصلح لكلا الطرفين.

سواءً بسبب كراهية الزوجة للزوج، أو حتى لأن الزوج لا يحتمل معصية زوجته.

إذ نجد بأن استخدام الطلاق بـ حالة المرأة غير المنضبطة يعتبر وسيلة من أجل التعامل مع المشاكل الزوجية أكثر من كونها حلاً من أجل تلك المشاكل.

فإذا كانت العلاقة ما بين الزوج والزوجة قد وصلت لحد العقوق وعصيان الزوجة لزوجها.

فإننا ننصح بألا يلجأ الطرفان لحل الطلاق منذ البداية بل يكون الطلاق هو الخيار الأخير.

ولذلك يجب على الزوج أولاً أن يذكرها في الصلاح ووصايا النبي الكريم وضرورة طاعة الزوج.

وبأن الله سوف يعاقب الزوجة العاصية لزوجها، فإذا لم تؤدِ أفعال الزوج السابقة لإصلاح زوجته كان لا مفر من الطلاق.

ومن الأمور التي تعتبر عقوقاً دخول بيت من لا يرضى عنك، أو حتى العكس خروجها من منزلها بغير إذنه.

إذ هناك أشكال وحالات للعصيان.

فقرتنا التالية من مقالنا حقوق المطلقة الناشز سنوجز من خلاله الآثار التي تترتب على اعتبار الزوجة ناشز.

يمكنك أن تعرف المزيد من:

 

خامساً: الآثار المترتبة على حكم نشوز الزوجة

لقد أقر الشرع عقوبة الزوجة الناشز التي تمتنع عن طاعة زوجها بدون وجه حق.

إذ يتم إيقاف النفقة الزوجية لها بدءاً من تاريخ الامتناع.

كما تعد الزوجة ممتنِعة عن طاعة زوجها بدون وجه حق إذا رفضت العودة لمنزل زوجها من بعد توجيه إنذاراً لها من الزوج.

وهنا نرى بأن عقوبة الزوجة الناشز تكون بحرمانها من نفقتها الزوجية.

أو حتى أي نفقة أخرى لها، مثل نفقة المتعة ونفقة العدة.

وذلك لكونها خرجت عن طاعة الزوج، وكما يحق للزوج استرداد ما دفعه لها من مهر ومتاع بحال تم طلاقهما من خلال حكم قضائي.

وفيما يتعلق بـ أثر حقوق المطلقة الناشز على الحضانة، فكما ذكرنا إن النشوز لا يؤثر على الحضانة.

إذ أن إثبات نشوز شريكتك لا يؤثر مُطلقاً على حقوق الأطفال.

إذ أن حكم النشوز هو حكم شخصي لا تقع أثاره إلا على الزوجة فقط.

وبالنهاية، إذا كنت ترغب بـ إثبات نشوز زوجتك في القانون السعودي وتسعى لردها إليك.

فيمكنك الاعتماد على محامين مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

فهو يقوم بكتابة صيغة دعوى إثبات نشوز الزوجة بصورة قوية وواضحة تساعدك على رد زوجتك أو حتى معاقبتها بالقانون.

وبحال إذا كنتِ ترغبين بمعرفة حقوق المطلقة الناشز أو الاعتراض على دعوة الإنذار في الطاعة.

أو حتى رفع دعوى إثبات إنهاء النشوز في منتهى السهولة.

يجب عليكِ التعامل مع محامي ومستشار قانوني ماهر ليستطيع إثبات حقكِ في القانون ويساعدكِ بالحصول عليه بأسرع وقت ممكن.

تعرف إن كان:

 

سادساً: عقوبة المرأة الناشز

لقد أسهبنا بالحديث عن حقوق المطلقة الناشز، والآن سنوضح عقوبة نشوز المرأة التي حددها القانون السعودي.

وأما عن عقوبة الزوجة الناشز بالقانون السعودي، فتكون بحرمانها من نفقة الزوج وحبسها لمدة يقررها الحاكم دون نفقة.

وكما يقول الشيخ ابن باز أن العاصية امرأة لا تستحق نفقةً شهرية من قبل زوجها.

ما دام معصيتها غير شرعية، أيضاً تقدير استحقاقها إلى النفقة متروك لتقدير من يحكم المسلمين.

بهذا يتبين بأن حكم المرأة أو حتى عقابها هو حرمانها من النفقة طيلة علاقتها الزوجية.

اقرأ:

 

سابعاً: أنواع النشوز

للنشوز عدة أنواع منها النشوز اللفظي وأيضاً النشوز الفعلي.

فإذا رفضت الزوجة الرد على مكالمات الزوج، أو حتى امتنعت عن الاستجابة إلى طلباته بطريقة حسنة ومقبولة، يعد ذلك نشوزاً لفظياً.

أما المثال على النشوز الفعلي، فهو بحال دعوة الرجل زوجته لفراشه ورفضت المجيء، وبحال خرجت الزوجة من منزل زوجها دون رضاه.

 

ثامناً: كيف يمكن أن يتم التعامل مع الزوجة الناشز

في هذه الفقرة، لن نتحدث عن حقوق المطلقة الناشز، بل سنبين كيفية التعامل مع الزوجة الناشز.

وضع الإسلام التشريعات التي تحفظ سعادة الزوجين مما يضمن سعادة الأسرة.

إذ حملت كثير من النصوص الشرعية توجيهاتٍ تهدف لـ صون الحقوق والواجبات ما بين الزوجين.

وذلك حرصاً على استمرار الحياة فيما بينهما على المودة والرحمة.

مع ذلك، ستبقى العلاقات الزوجية عرضة للخلافات.

لذا يجدر في الزوجين أن يحرص كلّ منهما بأن يبحث عن موطن تقصيره بحق الآخر ويتفاداها.

فقد وجّه الإسلام الزوج الذي ابتلي بنشوز زوجته لمجموعة من الحلول، من خلال الآيات القرآنية وتفصيل ذلك فيما يأتي:

• الموعظة الحسنة:

هو الإرشاد من خلال المحبّة والألفة والتذكير والنُّصح في العواقب والمآلات والحقوق الواجبة على الزوجة تجاه زوجها.

• الهجر:

وهو هجر الزوج لزوجته، بحيث يكون بعد أن يستنفد الزوج كل الأساليب المتاحة في الوعظ الحسن وتذكيرها في عواقب نشوزها.
وللهجر أشكال منها: المضاجعة بالفراش، أو عدم الحديث معها لمدة لا تزيد ثلاثة أيام.

لتكون الغاية الشرعية من ذلك تأديب الزوجة وإشعارها في خطورة تصرفاتها.
وذلك ليس بقصد إذلالها أو حتى التعالي عليها، كما يُشترط بهجر الفراش ألا يزيد عن مدّة أربعة أشهرٍ، وألا يؤدي لأي مفسدة.

قد ترغب بالتواصل مع:

 

خاتمة

بهذا ننهي مقالنا حول ما هي حقوق المطلقة الناشز في النفقة والحضانة بالسعودية.

والذي أوضحنا من خلاله ما للزوجة وما عليها وبحال تقصيرها في أداء ما عليها.

فإنها ستخسر حقوقاً أقرها لها الشرع والقانون وحرمها منها بحال امتناعها عن القيام بما عليها.

تفاصيل عديدة ناقشناها و خططناها لكم لنكون قد أجبنا على كل ما يدور في أذهانكم من تساؤلات حول نشوز المرأة.

إن أردتم تفاصيل أكثر حول حقوق المطلقة الناشز أو كان لديكم دعاوى قانونية.

تواصلوا معنا عبر رقمنا /00966595911136/.

فيديو توضيحي

يمكنك أن تجد معنا:

المراجع:

4.5/5 - 402

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *