+966595868098 Whatsapp
مكتب محاماة بالسعودية
البحث
لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي
×

ما هو حكم القذف بالكلام في السعودية

16 أبريل، 2024

المقال التالي:
المقال السابق:
حكم القذف بالكلام

حكم القذف بالكلام في المملكة العربية السعودية يعتبر مخالفاً للأنظمة والقوانين السعودية، حيث يُعتبر القذف بالكلام أو نشر الشائعات أو الأخبار الكاذبة عن الآخرين جريمة يعاقب عليها القانون، سواء كان ذلك على وسائل التواصل الاجتماعي أو عبر وسائل الإعلام الأخرى، وهذا ما سنتحدث عنه في مقالنا، بالإضافة إلى بعض التفاصيل حول عقوبة القذف والسب في الإسلام والعديد من التفاصيل الخاصة بذلك.

هل تبحث عن استشارة قانونية من محامي جدة بخصوص عقوبة القذف في السعودية أو عقوبة القذف اللفظي في القانون السعودي؟ تواصل معنا مباشرة فقط اضغط هنا.

حكم القذف بالكلام في السعودية

في المملكة العربية السعودية، يتم معاقبة الشخص الذي يرتكب جريمة القذف بالكلام وفقًا للأحكام الشرعية المعمول بها، وتشمل العقوبة المقررة لهذا الفعل الجلد بمقدار 80 جلدة، بالإضافة إلى رفض قبول شهادته في أي قضية مستقبلية، وذلك تنفيذًا لتوجيهات الشريعة الإسلامية التي تنص على ذلك حد القذف في القانون السعودي المستند إلى قوله تعالى:

((وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدا وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ)). سورة النور- الآية 4.

يمكن للقاضي الناظر في الدعوى أن يقضي أيضًا بحبس الجاني تعزيرًا أو بتبديل عقوبة الجلد بالسجن، إذا كان جسم المدان غير قادر على تحمل الجلد، أما في حالة ارتكاب جريمة القذف عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فيتم معاقبة الفاعل وفقًا لأحكام نظام مكافحة جرائم المعلوماتية. إذا تم التشهير بشخص ما عبر تويتر أو وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى، يُعاقب الجاني بالسجن لمدة تصل إلى عام وبغرامة لا تتجاوز 500,000 ريال.

كما قد تتضمن عقوبة القذف اللفظي معاقبة الفاعل بعقوبة الجلد ورفض شهادته، في حالة إدانة القذف الإلكتروني بإساءة للقيم الدينية، الحياة الخاصة، الآداب العامة، أو النظام العام، ويمكن فرض عقوبة بالسجن لمدة لا تزيد عن خمس سنوات وغرامة القذف لا تتعدى 3,000,000 ريال.

لا يتم معاقبة الفاعل بموجب نظام مكافحة جرائم المعلوماتية عند ارتكاب القذف الإلكتروني فقط، بل يمكن تطبيق كلا العقوبتين في حال تطابق مع حكم القذف بالكلام.

حكم القذف بالكلام

عقوبة القذف المحصنات شرعا وقانونا

إذا تم قذف المحصنات المؤمنات الغافلات، فإن ذلك يشمل رميهن بالألفاظ، وسبهن وشتمهن، واتهامهن بالزنا، والمحصنات هنا تشير إلى النساء المتزوجات أو النساء العفيفات، بينما الغافلات هن النساء البريئات والمطمئنات النفس، اللاتي لم يرتكبن أي عمل يرتبك أو يثير خوفهن.

في حال إثبات جريمة وحكم القذف بالكلام للمحصنات المؤمنات الغافلات، تنص الأحكام الشرعية الإسلامية على عقوبة الجاني وفقاً لما ورد في الآية:((فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبداً)).

توجد عقوبة محددة شرعًا لجريمة القذف، إلا أن هناك عقوبة تعزيرية يتحدد قرارها بواسطة القاضي، وقد تشمل الحبس لفترة تزيد عن سنة، والغرامة المالية، وتعويض المجني عليه عن الأضرار المادية والمعنوية التي تكبد.

أما عند ارتكاب الجريمة في حق النساء المحصنات المؤمنات الغافلات، يكون العقاب أشد بالمقارنة بالقذف والسب العارضين لغيرهن، مما يجعل الجريمة تصنف على أنها جريمة مشددة.

عقوبة السب والشتم في العمل

أقر القانون السعودي عقوبة السب والقذف بناءً على أحكام الشريعة الإسلامية، حيث يُحكم على من يُدين بارتكاب فعل السب والقذف بحق الآخرين بالجلد ثمانين جلدة، ومع ذلك، يتضمن القانون السعودي حقين يتصلان بجريمة السب والقذف، وهما الحق الشخصي الذي يتعلق بالفرد المتضرر والمرتكب، والحق العام الذي يتعلق بالمجتمع بشكل عام:

  • الحق الشخصي ينص على حق المجني عليه في تلقي عقوبة الجلد 80 جلدة، بالإضافة إلى تعويضه عن الأضرار المادية والمعنوية التي تكبدها.
  • الحق العام فيتضمن عقوبة الجاني بالسجن والغرامة، وكانت عقوبة القذف في المملكة العربية السعودية تتمثل في سجن لمدة شهرين ودفع غرامة قدرها 5000 ريال سعودي.

وفيما يخص الحق الخاص في قضايا القذف في السعودية عند ارتكاب جريمة القذف، يتم محاكمة الجريمة مباشرة من قبل المحكمة الجزائية كحق خاص، وجب على المدعي، أي المقذوف، تقديم شكواه مباشرة إلى المحكمة الجزائية بعد الحصول على رقم حفظ من النيابة العامة أو الشرطة، وتقبل الدعوى في القضاء الجزائي بشرط وجود الرقم حفظ كرقم للدعوى.

وتوصي المادة السادسة من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية على معاقبة أي شخص يرتكب جرائم معلوماتية تؤدي إلى التدخل في النظام العام، أو تسيء للآداب العامة، أو تخرق القيم الدينية، أو تنتهك خصوصية الحياة الشخصية، بالسجن لمدة لا تزيد عن 5 سنوات وبدفع غرامة لا تزيد عن 3 ملايين ريال، أو بأحد هاتين العقوبتين.

 

الأسئلة الشائعة

تتضمن عقوبة القذف في السعودية 80 جلدة بالإضافة إلى رفض قبول شهادته في أي قضية مستقبلية، أما إن كان القذف على وسائل التواصل الاجتماعي فيتم فرض عقوبة الحبس لمدة تصل إلى عام، أو فرض غرامة مالية تصل إلى 500 ألف ريال سعودي في حال قيام القذف مع التشهير.
نعم، في العادة يُعتبر الشتم جزءًا من أشكال القذف، حيث يتضمن القذف إساءة الظن بشخص ما أو تشويه سمعته بطريقة غير مبررة أو مهينة. ويُعتبر الشتم من السلوكيات التي يمكن أن تؤدي إلى تطبيق العقوبات التي تنص عليها القوانين واللوائح المعمول بها.
يتمحور الفرق بين السب والقذف على أن السب هو الإهانة أو السخرية من شخص ما بكلمات غير لائقة، بينما القذف يتضمن التشهير بشخص ما عبر نشر أكاذيب أو إشاعات مسيئة عنه. كلاهما يعتبران خرقًا للأخلاق وقد يتسببان في عواقب قانونية.

وفي نهاية مقالنا حكم القذف بالكلام في السعودية، يُعتبر القذف بالكلام جريمة تعرض الشخص لعقوبات قانونية، حيث تحظر القوانين السعودية التشهير والإساءة للأشخاص من خلال استخدام الكلمات البذيئة أو الزائفة. بموجب القانون، يُمكن للأفراد اللجوء إلى القضاء للدفاع عن حقوقهم ومحاسبة المتسببين في نشر الأكاذيب والإساءات.

قد تبحث أيضاً عن أفضل محامي متخصص قضايا السب والقذف، ولائحة دعوى سب وشتم في السعودية، وعقوبة السب والشتم في السعودية.

بقلم محامي في السعودية

مستشار قانوني مقيم في السعودية. مالك ومؤسس مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية في جدة. يقدم الاستشارات والخدمات القانونية للعملاء. متخصص في مساعدة العملاء في العديد من القضايا. معرفة شاملة بالأنظمة والقوانين واللوائح السعودية وما يطرأ عليها من تغييرات.
4.5/5 - 884

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث المقالاتالتصنيفات