+966595868098 Whatsapp
مكتب محاماة بالسعودية
البحث
لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي
×

قضية رشوة السعودية

20 يناير، 2024

المقال التالي:
المقال السابق:
قضية رشوة السعودية

عندما نتحدث عن قضايا مثل قضية رشوة السعودية، ندخل إلى عالم من التجاذبات الأخلاقية والقانونية التي تعكس تأثيرها السلبي على المجتمع والاقتصاد، وفي المملكة العربية السعودية، تعتبر مكافحة الرشوة أمرًا حاسمًا لتعزيز النزاهة وتعزيز العدالة والتنمية المستدامة.

إذا كنت تبحث عن محامي شاطر سعودي، اتصل مباشرة مع مكتب الصفوة للمحاماة عبر الرقم 0591813333، أو انقر هنا.

قضية رشوة السعودية.

الرشوة هي عملية تقديم أو قبول منفعة غير مشروعة لأغراض تتعلق بالوظيفة أو الواجبات المهنية. وتعتبر الرشوة ظاهرة فساد تتمثل في استغلال النفوذ أو السلطة للحصول على مزايا غير مشروعة أو تفضيلات شخصية على حساب المصلحة العامة.

تشمل أشكال الرشوة في السعودية:

  • تقديم الأموال.
  • الهدايا ذات القيمة العالية.
  • الخدمات.
  • أي عنصر قابل للتقدير كمكافأة.

وذلك لتأمين صفقة تجارية، أو تسهيل إجراءات معينة، أو الحصول على معلومات سرية، أو تفضيل في قرارات مهمة.

أركان الرشوة وطرق إثباتها

تتكون الرشوة من ثلاثة أركان رئيسية وفقًا للنظام السعودي:

  • الركن المادي: هو الركن الأول ويشير إلى سلوك الموظف الجرمي الذي يأخذ أو يقبل أو يطلب مقابل لتحقيق مصلحة مادية أو غير مادية. يعني ذلك أن الموظف يتلقى أو يطلب رشوة من أجل القيام بواجباته الوظيفية أو الامتناع عن القيام بها أو التلاعب بواجباته.
  • الركن المعنوي: هو الركن الثاني ويشير إلى القصد الجنائي لدى الراشي أو المرتشي، يجب أن يكون لدى الراشي المعرفة والإرادة بأنه يرتكب جريمة الرشوة، حيث تعتبر جريمة الرشوة من الجرائم العمدية، يجب أن يكون الموظف المرتشي على علم بأنه يستغل وظيفته للتجارة غير القانونية، بينما يجب على الراشي أن يعلم أنه يدفع رشوة للحصول على معلومات أو خدمات غير مشروعة من المرتشي.
  • الركن المفترض: هو الركن الثالث والأهم حيث يسمى الركن القانوني، وهو الصفة المفروضة على الموظف العام أو من في حكمه، يشمل هذا الركن كل من يشغل وظيفة عامة أو خاصة، وبمجرد توفر هذه الصفة للشخص، فإنه يصبح قابلًا لاتهامه بجريمة الرشوة إذا ارتكب الأركان الأخرى للجريمة.

عقوبة الرشوة في القانون السعودي.

تعمل المملكة العربية السعودية جاهدةً على مكافحة الفساد والرشوة عبر نظام الرشوة الجديد من خلال هيئة الرقابة ومكافحة الفساد “نزاهة“. تعمل المؤسسة على تعزيز النزاهة والشفافية في مؤسسات الدولة وتحقيق العدالة.

وقد تم إصدار نظام مكافحة الرشوة ونظام الجرائم المالية لمكافحة الفساد والرشوة، وفقًا لهذه الأنظمة، تفرض العقوبات التالية على المرتكبين لجرائم الرشوة:

  1. العقوبات الجنائية: يعاقب القانون الجنائي السعودي المرتكبين لجرائم الرشوة بالعقوبات الجنائية، التي قد تشمل السجن والغرامات المالية. على سبيل المثال، يُعاقَب من يُعطي رشوة لموظف عام أو خاص بالسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات وبغرامة تصل إلى مليون ريال سعودي.
  2. العقوبات المالية: يتم فرض غرامات مالية على المرتكبين لجرائم الرشوة، والتي قد تتراوح بين مبالغ محددة وتصل إلى ملايين الريالات السعودية، وذلك بناءً على خطورة الجريمة وأثرها.
  3. العقوبات الإدارية: قد تتم فرض عقوبات إدارية على المرتكبين لجرائم الرشوة، مثل الإيقاف عن العمل أو الفصل من الوظيفة، وذلك بناءً على قرارات الجهات الإدارية ذات الصلة.

تهدف هذه العقوبات إلى ردع المرتكبين وتحقيق العدالة ونزاهة المجتمع السعودي. يجب ملاحظة أن هذه العقوبات قابلة للتغيير والتحديث وفقًا للتطورات القانونية في المملكة.

عقوبة الرشوة في الإسلام

تعتبر الرشوة من الأعمال المحرمة شرعًا في الإسلام، ولكن في المقابل، في الشريعة الإسلامية، عقوبة الرشوة ليست محددة بشكل صريح وثابت، بل تعتمد على تفسير وتطبيق الشريعة في النظام القانوني للدولة الإسلامية.

وبالتالي يتعين على القضاء المسلم أن يستند إلى المصادر الشرعية والفقهية لتحديد العقوبة المناسبة وفقًا للظروف والأدلة المقدمة.

حيث توجد بعض النصوص الشرعية التي تشير إلى أن الرشوة تُعتبر جريمة كبيرة ومن الفساد والظلم.

ومنها قول الله تعالى في القرآن الكريم: “وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقًا مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالْإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ” (البقرة: 188).

بالإضافة إلى قول النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَظْلِمَ أَوْ أُظْلَمَ، أَوْ أَجْهَلَ أَوْ يُجْهَلَ عَلَيَّ” (رواه أحمد). وفي هذا الحديث النبوي، يُعبَّر النبي عن استغاثته إلى الله تعالى للحفاظ على العدل وعدم ظلم الآخرين.

الأسئلة الشائعة حول مقالنا قضية رشوة السعودية.

يمكنك تقديم شكوى على شخص مرتشي من خلال تقديم بلاغ للجهات الرسمية المختصة مثل هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، حيث يجب تقديم أدلة ومعلومات دقيقة تدعم اتهاماتك.
الراشي هو الشخص الذي يقدم الرشوة، بينما المرتشي هو الشخص الذي يتلقى الرشوة. يعتبر كلاهما مشاركًا في جريمة الرشوة ويتعرضان للعقوبة وفقًا للقانون.

وبذلك نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان قضية رشوة السعودية، وبالتالي فإن مكافحة الرشوة وتخفيض تأثيرها يتطلب جهود مستدامة لتعزيز النزاهة وتعزيز الثقافة الأخلاقية، مؤكدين على ضرورة الاستعانة بأفضل محامي جزائي مختص في قضايا الرشوة لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

اطلع على: الفرق بين الرشوة والاكرامية، ونظام مكافحة الرشوة السعودي، وأيضاً عقوبة الاتهام بالرشوة.

بقلم حسين الدعدي

مستشار قانوني مقيم في السعودية. مالك ومؤسس مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية في جدة. يقدم الاستشارات والخدمات القانونية للعملاء. متخصص في مساعدة العملاء في العديد من القضايا. معرفة شاملة بالأنظمة والقوانين واللوائح السعودية وما يطرأ عليها من تغييرات.
4/5 - 929

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث المقالاتالتصنيفات