Whatsapp
Youtube
Instagram
×

ماهي المشفوعات في صحيفة الدعوى

آخر تحديث: 21 يناير، 2023

المقال التالي:
المقال السابق:
ماهي المشفوعات في صحيفة الدعوى

إن المدعي حين يتقدم بدعوى أمام المحكمة، فإن دعواه تعتبر لغوًا ما لم يقدّم الأدلة اللازمة لإثباتها، وفق ما يسمى بالمشفوعات، فإذاً ماهي المشفوعات في صحيفة الدعوى؟ وما أهميتها؟. هذا ما سنحاول الإجابة عنه في مقالتنا، التي سنوضح بها ما الذي يتوجب على المدعي تقديمه بصحيفة الدعوى من مشفوعات أو إثباتات لازمة.

وإن أفضل الخدمات القانونية فيما يتعلق بصحيفة الدعوى والمشفوعات اللازمة لها، ستجدها لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية. إذا يمكنك الاتصال بهم عبر الواتساب مباشرة بالضغط على الرابط هنا. أو عن طريق زيارة موقعهم الإلكتروني.

ماهي المشفوعات في صحيفة الدعوى؟

إذا ما أردنا أن نُعرّف المشفوعات في صحيفة الدعوى، يمكننا القول بأن المشفوعات هي كل دليل أو وسيلة إثبات تؤيد طلبات المدعي وتؤكدها. وإن القاعدة العامة في التخاصم أمام القضاء، هي البينة على من ادعى واليمين على من أنكر. أي البينة على المدعي، واليمين على المدعى عليه. وهي إحدى أهم وسائل الإثبات، بل تعتبر القاعدة العامة في نظام الإثبات لدى جميع الأنظمة القضائية في العالم. ولكن ما هي بالضبط وسائل الإثبات التي يجب على القاضي الأخذ بها أثناء النظر في الدعوى، وهل يحق له اتخاذ أية وسيلة إثبات دون مرجع قانوني يعود إليه؟

طبعًا لا، فأغلب الدول وضعت تشريعات خاصة بالإثبات، وهو ما يسمى بقانون البينات أو قانون الإثبات، والمملكة العربية السعودية أصدرت نظام الإثبات بالمرسوم الملكي رقم م/43 لعام 1443هـ، حيث حدد وسائل الإثبات المعتمدة على النحو التالي:

  1.  الإقرار واستجواب الخصوم.
  2.  المحررات الرسمية والعادية.
  3.  الدليل الرقمي.
  4.  شهادة الشهود.
  5.  القرائن وحجية الأمر المقضي به.
  6.  العرف.
  7.  اليمين بنوعيها الحاسمة والمتممة.
  8.  المعاينة.
  9.  الخبرة.

ووسائل الإثبات لا تتعلق بقضايا معينة دون أخرى، بل هي وسائل عامة يمكن تطبيقها في كافة القضايا المعروضة أمام القضاء السعودي. إلا أن هناك أنظمة إثبات خاصة لبعض القضايا الجزائية، والقضايا التجارية، إذ يمكن أن تنص الأنظمة المتعلقة بها على وسائل إثبات إضافية تدعم وسائل الإثبات العامة. ولذلك يتوجب على أي مدعي سواء أكان في قضية جزائية، أو مدنية، أو تجارية، أو عمالية أن يشفع ادعاءه بما يلزم من أدلة الإثبات، وذلك ليقنع القاضي بأحقيته في الحق الذي يطالب به.

نموذج المشفوعات في صحيفة الدعوى

إن المشفوعات التي تقدم في صحيفة الدعوى لا يمكن تقديمها جزافًا دون صيغة قانونية متقنة واحترافية. وذلك لإقناع المحكمة بحجية المدعي في المطالبة بحقه. ولذلك من الأفضل لمن يتقدم بادعاء لإحدى المحاكم أن يوكل محامٍ مختص في تلك الدعوى، وفي حال تقدم بالدعوى باسمه الشخصي، أو وكل أحد المحامين، ورأى فيه عدم القدرة على صياغة تلك المشفوعات. فإننا ننصحه بأن يتواصل مع مكتب محاماة للحصول على الخدمات القانونية اللازمة لصياغة وإرفاق تلك المشفوعات.

وإليكم نموذج عن المشفوعات في صحيفة الدعوى:

إلى مقام المحكمة العمالية في….

الجهة المدعية: السيد…… يمثله المحامي….

الجهة المدعى عليها: شركة……

الموضوع: مطالبة بحقوق عمالية

الوقائع:

عمل موكلي لدى الشركة المذكورة لمدة خمس سنوات، وقد تقدم باستقالته من العمل، ولم يحصل على مستحقاته المالية المتمثلة بمكافأة نهاية الخدمة، والتعويض عن الإجازات المستحقة والغير مستعملة.

ووفقًا لنظام العمل السعودي فإن من حق العامل الحصول على مكافأة نهاية الخدمة، والتعويض عن الإجازات المستحقة وغير المستعملة، كما نتقدم للمحكمة بالمستندات والوثائق (المشفوعات) التالية:

  1.  وثيقة إثبات المباشرة بالعمل.
  2.  وثيقة انتهاء العمل بالاستقالة.
  3.  وثيقة تدل على الاستمرارية بالعمل خلال الخمس سنوات.
  4.  صورة عن النظام الداخلي للمنشأة.

لذلك نرجو من مقام المحكمة الكريم، الحكم لموكلي بطلباته، وإلزام الجهة المدعى عليها بالمصاريف وأتعاب المحاماة.

المحامي الوكيل:

التوقيع:

وفي كافة الأحوال يمكن لأي شخص حين يتقدم بدعواه عن طريق بوابة ناجز التابعة لوزارة العدل السعودية، بأن يتبع الخطوات اللازمة لرفع الدعوى، حيث تظهر له خانة تتعلق بإرفاق المشفوعات والأسانيد.

أهمية المشفوعات في صحيفة الدعوى

قبل أن نتحدث عن أهمية المشفوعات في صحيفة الدعوى، لا بد من أن نميز بينها وبين عناصر الدعوى الأخرى، المتمثلة بالموضوع، والوقائع والمؤيدات أو الأسانيد القانونية، والمشفوعات أو الوثائق والمستندات، وأخيرًا الطلبات في الدعوى. فالموضوع هو عنوان الدعوى، كأن يكون دعوى مطالبة بنفقة زوجية، أو دعوى حل الشركة وتصفيتها، وأما الوقائع فهي شرح وسرد لموضوع الدعوى، بينما المؤيدات القانونية والأسانيد القانونية هي كل نص قانوني يتم ذكره في الدعوى يؤيد المطالبة بالحق موضوع الدعوى، وأما الطلبات في الدعوى، فهي ما يطلبه المدعي من حق ليحكم له القاضي به.

ولكن ماهي المشفوعات في صحيفة الدعوى، إنها كل وسيلة إثبات تبرهن على الحق المدعى به، وهي أداة واقعية لا قانونية، بخلاف الأسانيد القانونية التي تكون نصوصًا قانونية. وتأتي أهمية المشفوعات في صحيفة الدعوى بأنها نقطة الحسم والفصل في الدعوى، والسبب في ذلك يعود أن جميع ما يُذكر في الدعوى من مؤيدات وأسانيد قانونية لن تؤتي ثمارها ما لم يتم تدعيمها بدليل واقعي، وهو المشفوعات.

فإذا ما تقدمت الزوجة المطلقة بدعوى تطالب فيها بأثاث الزوجية مثلًا، فإن كل ما تذكره في صحيفة الدعوى من وقائع تشرح فيها الأمر بالتفصيل للقاضي، وكل ما يتم ذكره من مؤيدات وأسانيد قانونية (أي مواد قانونية من نظام الأحوال الشخصية التي تؤيد حقها). لن يتم اعتباره من قبل القاضي، ما لم تتقدم تلك المرأة بوثائق ومستندات تثبت بها ملكيتها لأثاث الزوجية. ومن هنا تظهر أهمية المشفوعات في الدعوى الشرعية، ولكل من يتساءل عن ماهي المشفوعات في الخلع، أو ماهي المشفوعات في دعوى النفقة، فإن وزارة العدل السعودية قد أطلقت خدمة الكترونية لبيان ذلك من خلال بوابة ناجز، إذ يمكنك أن تستفسر عن ما معنى المشفوعات في ناجز.

الأسئلة الشائعة حول ماهي المشفوعات في صحيفة الدعوى

سنجيبكم في سطورنا التالية عن أهم الأسئلة المتعلقة بالمشفوعات.

400 تأتي قائمة الطلبات في نهاية صحيفة الدعوى بعد ذكر كافة عناصر تلك الصحيفة. كاسم المدعي والمدعى عليه، وموضوع الدعوى والوقائع والأسانيد القانونية، والمشفوعات، وهي تتضمن ما يطلبه المدعي في دعواه، كأن تكون الحكم له بدفع تعويض، أو بحق مالي، أو بأي حق من الحقوق.

اضف تعليق
404 إن المشفوعات في صحيفة الدعوى، هي كل وسيلة إثبات يسوقها المدعي لإثبات الحق في دعواه، والتي قد تكون دليلًا كتابيًا، أو رقميًا، أو كتاب إقرار من المدعي، أو أية وثيقة تدل على الحق.

اضف تعليق
398 يمكنك معرفة نوع الدعوى من خلال موضوعها، فإذا كان موضوعها يتعلق بالطلاق أو النفقة أو الحضانة، فهي من دعاوى الأحوال الشخصية. وأما إذا كانت تتعلق بتعويض فصل تعسفي، فهي دعوى عمالية، والتي تستدعي تقديم المشفوعات في الدعوى العمالية.

اضف تعليق

وفي نهاية مقالتنا نرجو أن نكون قد وضحنا لكم ماهي المشفوعات في صحيفة الدعوى، وما أهميتها، وكيف يتم إرفاقها في الدعوى، وما الفرق بينها وبين عناصر الدعوى الأخرى، وما الفرق بين الأسانيد والمشفوعات، والفرق بين المشفوعات والمرفقات.

ولمزيد من المعلومات، اقرأ أيضًا الدفع ببطلان صحيفة الدعوى لعدم توقيعها من محام، وشروط قبول الدعوى في ديوان المظالم.


المراجع:

  1. نظام الإثبات بالمرسوم الملكي رقم م/43 لعام 1443هـ.
  2. نظام العمل السعودي.

 

4.6/5 - 401

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *