مكتب محاماة بالسعودية
البحث
لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي
×

تحليل المخدرات للعسكريين في السعودية

آخر تحديث: 21 مارس، 2024

المقال التالي:
المقال السابق:
تحليل المخدرات للعسكريين في السعودية

تجري المملكة العربية السعودية تحليل عام للمخدرات لجميع العاملين في القطاع العام والقطاع الخاص، ولعل أهم تلك التحليلات، تحليل المخدرات للعسكريين في السعودية، نظرًا لدورهم الكبير في حماية المجتمع.

استشر أفضل محامي قضايا مخدرات في جدة عبر الرقم 0591813333. أو انقر هنا.

طرق تحليل المخدرات للعسكريين كبتاجون وفقاً لتعليمات وزارة الصحة السعودية

تحليل المخدرات للعسكريين في السعودية.

تطلق المملكة كل عام حملة لإجراء فحص تحليل المخدرات للموظفين العاملين في القطاع العام والقطاع الخاص، وأهم ما يميز الحملة لهذا العام، والتي تم إطلاقها في الأول من شهر المحرم لعام 1445هـ، أنها تتم بإشراف مباشر من سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

ولعل تحليل المخدرات للعسكريين في السعودية، يأتي على رأس الأولوية في تلك الحملة، حيث يتم أخذ عينات عشوائية خلال العام للعسكريين. بحيث يغطي برنامج التحليل السنوي كافة العسكريين والعاملين في السعودية.

ويتضمن تحليل المخدرات للعسكريين في السعودية كافة التحاليل المتعلقة في أخذ عينات من الدم أو البول أو الشعر أو اللعاب. وذلك للكشف عن وجود آثار لمواد مخدرة في أجسامهم، ويشمل تحليل المواد المخدرة كل من الحشيش والأفيون والكوكايين والكبتاجون والكحول وغيرها.

طرق تحليل المخدرات كبتاجون

إن طرق تحليل المخدرات للعسكريين كبتاجون وفقًا لتعليمات وزارة الصحة السعودية تشمل ما يلي:

    1. تحليل البول، وهو من أكثر التحاليل سرعة ومصداقية للكشف عن وجود الكبتاجون في الجسم، أي ظهور التحليل إيجابي، ويتم بأخذ عينة بول من الشخص وتحليلها مخبريًا.
    2. تحليل اللعاب، حيث تظهر النتيجة في اليوم نفسه، إذ أن الكبتاجون يبقى في اللعاب لمدة تصل إلى 48 ساعة.
    3. تحليل الدم، حيث أن الكبتاجون يبقى في الدم لمدة 6 ساعات، فإذا زاد عن تلك المدة، فإن المريض يعتبر مدمنًا عليه.
    4. تحليل الشعر، ويعتبر من التحاليل الهامة، إذ أن مادة الكبتاجون المخدرة تبقى في الشعر لمدة 90 يومًا، إلا أنها لا تدل على استمرارية تناول الكبتاجون.

شاهد أيضا.

عقوبة تحليل المخدرات للعسكريين.

إن عقوبة تحليل المخدرات للعسكريين فيما إذا ظهرت نتيجة التحليل إيجابية. تنقسم إلى قسمين، هما عقوبات تأديبية ناتجة عن الأنظمة العسكرية، وعقوبات تتعلق بتطبيق نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية.

أما العقوبات التأديبية فيتم فرضها من قبل المجلس التأديبي العسكري مخدرات، إذا ما ثبت بأن العسكري يتعاطى المواد المخدرة. فإذا ما كان ذلك التحليل واقعًا للمرة الأولى، فإن العقوبة التأديبية تكون بحبسه لمدة عشرة أيام، وذلك لمنعه من العودة مرة أخرى للتعاطي.

فإذا ما كرر ارتكاب تلك الجريمة، فإن العقوبة التأديبية ستكون في المرة الثانية، وفق أحكام نظام فصل العسكري بسبب المخدرات، الجلد بمقدار 80 جلدة والفصل من الخدمة العسكرية، وإحالته إلى القضاء المختص لمعاقبته بالعقوبات المقررة في نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية.

وتتمثل العقوبة وفق نظام مكافحة المخدرات بالسجن ما بين ستة أشهر إلى سنتين، مع التشديد إذا كان من العسكريين المناط بهم مراقبة ومكافحة المواد المخدرة. أما إذا ثبت بأن العسكري يتاجر أو يروج بالمواد المخدرة، فإن عقوبته ستكون الفصل من الخدمة العسكرية والإعدام.

الأسئلة الشائعة

نعم، يوجد تحليل المخدرات في السعودية، حيث تطلق المملكة في الأول من كل عام هجري حملة لإجراء تحليل المخدرات لكافة الموظفين في القطاعين العام والخاص وبشكل عشوائي، بحيث لا تنتهي السنة الهجرية إلا وقد تم إجراء الفحص لكافة العاملين من عسكريين ومدنيين.
نعم، إن الفحص الطبي ما قبل التوظيف في المملكة العربية السعودية يشمل تحليل المخدرات، وذلك للتأكد من أن الشخص المتقدم للوظيفة لا يتعاطى المخدرات أو مدمن عليها، وإذا ما تم تجاوز ذلك الفحص بأية طريقة من الطرق، فإنه من الممكن أن يجد ذلك الموظف نفسه، أمام فحص فجائي وعشوائي نتيجة تحليل المخدرات السنوي للموظفين.
لا يفصل العسكري من أول تحليل مخدرات في السعودية، إذ يمكن معاقبته بالحبس مدة عشرة أيام مع التأديب، إلا أن تكرار ذلك الفعل للمرة الثانية سيؤدي حتمًا إلى فصله، مع جلده 80 جلدة كعقوبة تأديبية، وإحالته للقضاء المختص لمعاقبته بالعقوبة المقررة في نظام مكافحة المخدرات، والمتمثلة بالسجن ستة أشهر إلى سنتين.
تظهر آثار التعاطي عند تحليل عينة من البول خلال خمسة أيام من موعد آخر جرعة.
يتم معرفة تعاطي الشخص للكبتاجون من خلال الكشف عن مادة الأمفيتامين، ويتم زوالها من الجسم وفقاً للعديد من المعايير ومنها كمية الجرعة المستهلكة ومدة التعاطي وطبيعة الجسم، إلا أنها تزول من البول خلال خمسة أيام بشكل عام.
تظهر النتيجة ايجابية عند إجراء تحليل المخدرات بما يدل على تعاطي الفرد لأحد أنواع المخدرات، أو أنه يستخدم أحد أنواع الأدوية أو العقاقير التي يكشفها التحليل بحيث تزيد نسبة المادة الكيميائية الخاصة بها عن المستوى المحدد.
وفقاً للمادة الحادية والأربعون من نظام مكافحة المخدرات فإن عقوبة التعاطي والاستخدام الشخصي للمخدرات تمثل في السجن لمدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد على سنتين.
تظهر آثار الحبوب المخدرة وفقاً لنوع التحليل المستخدم، حيث تزول آثار الحبوب المخدرة من اللعاب خلال 48 ساعة، بينما لا يكشفها فحص الدم بعد انقضاء 6 ساعات، وفي البول خلال 5 أيام، أما في تحليل الشعر فلا تزول الآثار حتى انقضاء ثلاثة أشهر.
على الرغم من الحيل الكثيرة الشائعة لإفساد تحليل المخدرات، إلا أنها مجرد شائعات وأساليب خاطئة، حيث لا يمكن لأي منها إتلاف التحليل أو التلاعب به.

وفي ختام مقالتنا عن عقوبة تحليل المخدرات للعسكريين في السعودية.

نتمنى أن نكون قد وفقنا في بيان كل ما يتعلق بذلك التحليل والعقوبات المقررة بناء على نتائج تحليل العسكري، وطريقة تحليل المخدرات، وبالأخص الكبتاجون.

مع تأكيدنا على ضرورة الاستعانة بأفضل المحامين المختصين بقضايا المخدرات لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

أعرف المزيد عن: حكم أول سابقة مخدرات، وقانون المخدرات الجديد. كذلك الخروج بكفالة من مكافحة المخدرات، بالإضافة إلى أسباب البراءة بقضايا المخدرات وقد تبحث عن محامي مخدرات شاطر بالسعودية.

بقلم محامي في السعودية

مستشار قانوني مقيم في السعودية. مالك ومؤسس مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية في جدة. يقدم الاستشارات والخدمات القانونية للعملاء. متخصص في مساعدة العملاء في العديد من القضايا. معرفة شاملة بالأنظمة والقوانين واللوائح السعودية وما يطرأ عليها من تغييرات.
4.1/5 - 839

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث المقالاتالتصنيفات