Whatsapp
Youtube
Instagram

تحليل المخدرات للعسكريين كبتاجون

آخر تحديث: 11 أبريل، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
تحليل المخدرات للعسكريين كبتاجون
شارك المقالة

ما هو تحليل المخدرات للعسكريين كبتاجون؟ ولماذا يطلب؟ وما هي عقوبة متعاطي المخدرات فيما إذا كان عسكري؟.

مما لا شك به أن مجتمعنا يواجه اليوم الكثير من التحديات الخارجية، ولكن الأسوأ منها هي التحديات الداخلية التي تهدد وجودنا. وتنبئ بدمار هذا المجتمع على جميع الأصعدة ومنها تفشي تعاطي المخدرات فيه.

وهذا ما تسعى المملكة العربية السعودية لتفاديه من خلال إجراء التحاليل الكاشفة للتعاطي. وسن القوانين التي تعاقب بشدة من يتعاطى المخدرات أو يروجها أو يستوردها وخاصةً إذا كان عسكري.

ولابد من الإشارة الآثار السلبية الناتجة عن تعاطي الكبتاجون بالنسبة لصحة الإنسان. بالإضافة إلى تأثيرها على السلوك. وربما تؤدي إلى خلق أمراض نفسية وعقلية كرد فعل للجسم على هذه المواد السامة.

والمؤسف أن الكبتاجون أصبح من أكثر المواد تداولاً بين المدمنين. خاصةً بعد انتشاره بكثرة في دول الخليج بشكل عام والمملكة العربية السعودية بشكل خاص.

وهذا ما دفع المملكة للتعامل مع هذه القضية بحذر وإقرار أشد العقوبات لمن يتعامل بها. ووضعت لنفسها نظام مكافحة المخدرات من باب تشكيل الرادع القوي لعدم التفكير في استخدامها أو حتى تجريبها.

ننصحك أيضا بقراءة: عندي تحليل مخدرات بكره.

كيف يتم تحليل المخدرات للعسكريين كبتاجون؟

شرحنا عن هذا بالتفصيل في مقال: عندي تحليل مخدرات بكره راجعه لمزيد من التفاصيل.

يجرى تحليل المخدرات للعسكريين كبتاجون كما يجرى مع باقي الأشخاص في كل أنحاء العالم. ولكن الفارق هو في كيفية تعامل القانون مع متعاطي المخدرات فيما إذا كان مواطن عادي أو عسكري.

ما هي حبوب مخدر الكبتاجون؟

حبوب الكبتاجون هي اسم تجاري لمادة تدعى “الفينيثايلين” ويعد من مشتقات ال “أمفيتامين”. وتعد جميعها من أنواع المخدرات شديدة الخطورة. حيث تعمل على تحفيز الجهاز العصبي لدى الإنسان. مما يؤدي إلى توليد طاقة حركية كبيرة حد الإفراط. وذلك ناتج عن زيادة المواد الكيميائية والهرمونات التي يقوم المخ بإفرازها. كال “السيروتونين” و “الدوبامين” وهي من الهرمونات المسؤولة عن توازن عمل أنظمة المخ. وأي زيادة بها تؤدي بطبيعة الحال إلى زيادة إجهاد الجهاز العصبي ومن ثم حدوث خلل واضح وخطير فيه.

طرق تحليل المخدرات كبتاجون:

من الجدير بالذكر أن هناك مجموعة من الطرق لإجراء تحليل المخدرات للعسكريين كبتاجون. حيث يمكن إجراء التحليل من خلال عينة بول أو عينة دم وغيرها من الطرق كما يلي:

تحليل البول:

وهو أكثر الطرق الشائعة في تحليل كشف المخدرات. ويتم عن طريق أخذ عينة من بول الشخص ليتم تحليله بواسطة كارت خاص بكشف المخدرات. وهذا الكارت قادر على كشف مجموعة متعددة من المخدرات بما فيها الأمفيتامين والذي يعد الكبتاجون من مشتقاته كما ذكرنا. وكذلك الحشيش و الباربيتيورات و الكوكايين وغيرها من الأنواع. ويتم إصدار نتيجة التحليل خلال مدة ربع ساعة.

تحليل الدم:

ويعتبر هذا التحليل من التحاليل المرتفعة التكلفة ولذلك فإنه محدود الاستخدام فلا يتم استخدامه بكثرة. ويتم إجراء هذا التحليل من خلال الحصول على عينة دم من وريد الشخص. ويستغرق إصدار نتيجته مدة أطول من إصدار نتيجة تحليل البول ولكنه أكثر دقة منه.

 تحليل اللعاب:

يتم إجراء هذا التحليل عبر أخذ مسحة من فم الشخص ثم يتم التأكد من وجود آثار لتعاطي المخدرات أو لا. وأيضاً تعد هذه الطريقة من الطرق الشائعة والمنتشرة لتحليل المخدرات. وتبقى آثار المخدر في اللعاب لمدة تتراوح بين 24 و 48 ساعة بشكل عام .

تحليل العرق:

وهو من الطرق الغير منتشرة إطلاقاً وقليلة الاستعمال بشكل عام. نظراً للمدة الطويلة التي يستغرقها إجراء هذا التحليل. حيث يتم عن طريق وضع لاصقة على جسم الشخص لمدة أسبوعين لكشف فيما إذا كان هذا الشخص متعاطي أو لا.

وهذا غير ممكن في حال وجود حاجة لإجراء تحليل المخدرات للعسكريين كبتاجون. حيث تكون هناك حاجة لنتيجة سريعة في مثل هذه الحالات بالإضافة إلى الحاجة لإجراء التحليل لمجموعة من الأشخاص وليس شخص واحد.

كما أنه من الممكن التحايل ببساطة في نتيجة هذا التحليل نظراً لمدته الطويلة.

تحليل الشعر:

يعد هذا التحليل من الطرق المكلفة ولكنها ذات دقة كبيرة في كشف المخدرات. حيث أن آثار المخدرات تبقى موجودة في الشعر حتى بعد مضي ثلاثة أشهر على آخر استخدام لها.

لماذا يطلب تحليل المخدرات للعسكريين كبتاجون؟

مما لا شك فيه أن وقوع الشخص في دوامة إدمان المخدرات. وانصياعه دون تفكير خلف رغباته وسلوكه الإدماني سيؤدي به إلى الانجراف إلى الهاوية وإضاعة صحة عقله وجسده بالإضافة إلى حياته ومستقبله.

ومن المؤسف عدم إدراك بعض الناس لهذه الحقيقة وتفكيرهم بتجربته رغم ذلك. والذي سينتهي لا محالة بإدمانهم عليه.

فكيف سيكون الأمر فيما لو شاع هذا الاستخدام والإدمان في المؤسسات العسكرية؟ والتي ينبغي لها أن تكون جاهزة لأي طارئ يحدث في المملكة العربية السعودية. والمكلفة أساساً بالكثير من المهام والواجبات والمسؤوليات لضمان سلامة وأمن الوطن.

لذلك فقد حرصت المملكة العربية السعودية أشد الحرص على ضمان التأكد من خلو المنشآت العسكرية وجميع أفرادها من المخدرات بكل أنواعها.

وذلك إن دل على شيء فإنه يدل على خوف الحكومة على أمن المملكة. وإدراكها بخطورة تفشي هذه الظاهرة في صفوف العسكريين. الذين يجب أن يكونوا قدوة في السلوك والأخلاق لجميع أفراد المجتمع.

وبناءاً عليه أقرت المملكة العربية السعودية نظاما لمكافحة المخدرات. وخصت الجانب العسكري وأفراده بعقوبات أشد في حال استخدامهم وتعاملهم بالمخدرات بأي شكل من الأشكال.

كما أكدت على ضرورة إجراء تحليل المخدرات للعسكريين كبتاجون بشكل دوري وعشوائي. وذلك نظراً لمهامهم ودورهم في المجتمع.

انظر أيضا: طريقة التبليغ عن مدمن مخدرات في السعودية.

أسئلة شائعة يسألها العسكريين:

يدرك الجميع أن تحليل المخدرات للعسكريين فيما إذا جاء مؤكداً لوجود المخدرات. فإنه يعود بالعقوبات الشديدة على العسكري. وبناءً على ذلك يحاول المدمنين من العسكريين إفساد التحليل باستخدام العديد من الطرق الشائعة والغير صحيحة أساساً. بالإضافة إلى الأضرار الكبيرة التي تلحق بهم نتيجة هذه الأساليب. وهنا يطرح بعضهم العديد من الأسئلة.

هل يمكن لأدوية الضغط أن تفسد تحليل المخدرات؟

إن تناول أدوية الضغط من أكثر الحيل الشائعة والخاطئة بين المدمنين للتخلص من آثار المخدرات.

ولكن الأكثر خطراً في هذه الحالة هو الضرر الكبير الذي تلحقه هذه الأدوية بالجسم في حال تناولها دون وجود مرض يدعو لتناولها.

هل يمكن لحبوب منع الحمل أن تفسد تحليل المخدرات؟

بالتأكيد لا تستطيع حبوب منع الحمل من إزالة آثار المخدرات وإفساد التحليل.

كما أن لها الكثير من الآثار السلبية على من يستخدمها من الرجال. حيث تعمل على تغيير في هرمونات الجسم وتؤثر على الهرمونات الذكورية “التيستوستيرون”.

هل تظهر بعض الأدوية في نتيجة تحليل المخدرات؟

نعم، هناك أنواع من الأدوية تظهر في نتيجة تحليل المخدرات ولكنها لا تسبب الإدمان. ومنها:

مدة بقاء الكبتاجون في البول:

يوجد عدة متغيرات تؤثر على مدة بقاء مخدر الكبتاجون في البول. ولكن أعم هذه المتغيرات هي ما إذا كان المتعاطي مدمناً أو غير مدمن.

فالنسبة لغير المدمن فإن مدة بقاء مخدر الكبتاجون في البول تتراوح بين يومين وخمسة أيام بعد آخر استخدام. ولكن هناك حالات خاصة حسب نوع الجرعة وكميتها فتبقى آثار المخدر لفترة أطول من ذلك.

ولكن في حال استخدامها لأول مرة يمكن لحبة كبتاجون واحدة أن ينتهي أثرها في مدة لا تزيد عن 48 ساعة. بينما بالنسبة للمدمن فإن آثار المخدر يمكن أن تبقى لمدة تسعة أيام.

ولكن بطبيعة الحال لا يمكن تعميم أي مدة. ففي حالات الإدمان الشديدة على مخدر الكبتاجون تتأثر الكلى وتركيبة البول بشكل كبير ولا يمكن إعادتها ببساطة وسرعة ودون علاج. وبالتالي قد تمر فترة طويلة على آخر جرعة ورغم ذلك تبقى آثار المخدر موجودة.

عوامل تحدد مدة بقاء مخدر الكبتاجون في الجسم:

إن بقاء المخدر في البول وظهوره في التحليل تختلف من شخص لآخر بحسب جسده وقوة مناعته وقدرته على تحمل آثار المخدر. وذلك بحسب كمية المخدر المخزنة في الجسم. وكم دامت مدة التعاطي.

كما أن ذلك يعتمد على قدرة الكلى في عملها على إخراج المخدر من الجسم. بالإضافة إلى قدرتها على تنظيفه من سموم وآثار المخدر. وعليه فإن الأشخاص الذين لديهم خلل في عمل الكلى. تكون عملية التخلص من آثار الكبتاغون لديهم أبطأ من غيرهم.

ولعامل جنس المتعاطي وعمره وحالته الصحية العامة وطوله ووزنه دور في ذلك.

كما أن طريقة تعاطي الكبتاجون لها تأثير على مدة بقاء آثاره في الجسم. فالعلاقة طردية بين سرعة انحلال المخدر في الدم وسرعة خروج آثاره.

وعليه فإن الجسم يتخلص بشكل أسرع من الآثار فيما إذا كانت طريقة التعاطي بالحقن أو التدخين. وأبطأ في حالات البلع والاستنشاق.

تحليل السموم للعسكريين:

إن تعاطي المخدرات في المملكة العربية السعودية لا يقتصر على مؤسسة عسكرية دون غيرها أو رتبة معينة كالمجندين فقط. بل هناك متعاطين من مختلف المؤسسات ومختلف الرتب.

ولهذا تقوم وحدة مكافحة المخدرات بمضاعفة جهودها لمحاربة هذه الظاهرة لما فيها من خطر على صحتهم من جهة. والتخوف من قيام عصابات المخدرات من استدراجهم واستغلالهم لزيادة انتشار هذه الظاهرة من جهة أخرى. كما أن تعاطي أشخاص برتب عالية من شأنه رفع احتمال إفشاء أسرار العمل الخاص بالمؤسسات العسكرية. أو مساعدة مجموعات مشبوهة على القيام بتنفيذ خططهم.

ويتم ذلك من خلال إلزام العسكريين بإجراء الفحص الدوري للمخدرات للتأكد من عدم تعاطيهم لأي نوع من المخدرات والمؤثرات العقلية.

علامات ودلائل إدمان حبوب الكبتاجون:

  • الحاجة الملحة للحصول على الحبوب وتناولها.
  • حالة من الاكتئاب تبدأ بمجرد التوقف عن التعاطي.
  • الإحساس بالألم بالإضافة إلى أعراض انسحابية أيضا قد تظهر عند التوقف عن التعاطي.
  • ظهور اضطرابات في النوم كالقلق.
  • ظهور اضطرابات في الشهية.
  • الانخفاض المستمر للوزن.
  • كما يسبب تقلبات شديدة في المزاج.
  • هلاوس تصيب الحواس البصرية والسمعية والحسية.
  • سلوك عدواني غير مبرر.

طريقة التخلص من الكبتاجون:

إن الطريقة الصحيحة للتخلص من الكبتاجون هو البدء بتلقي العلاج. وذلك بمراحله التراتبية التي تبدأ بمرحلة الديتوكس  ومن بعدها مرحلة الأعراض الانسحابية والتي تتمحور حول طرد السموم وتخلص الجسم من آثار المخدر.

ومن ثم مرحلة العلاج السلوكي والمعرفي والتي يتم بها تصحيح الأفكار والأنماط والدوافع الخاطئة والتي أدت إلى وقوع الشخص في الإدمان.

بالإضافة إلى العمل على إكسابه مهارات جديدة ومختلفة عبر آليات ومنهجيات واضحة ومدروسة.

ويمكن للمدمن تلقي هذا العلاج من خلال مراكز علاج الإدمان التي وفرتها المملكة العربية السعودية في كافة أنحاء البلاد.

تجربتي مع تحليل المخدرات للعسكريين كبتاجون:

التجربة الأولى:

يروي صاحب التجربة أنه كان مدمنا على المخدرات ولكن في أحد الأيام طالبه مديره في العمل بإجراء تحليل مخدرات مما جعله يخاف من خسارة وظيفته.

فقام بمحاولات عديدة لإفساد التحليل حيث حاول شرب كميات كبيرة من الخل والماء.  كما أنه جرب إضافة الملح للعينة. وشرب مسحوق الغسيل ولكن جميع هذه المحاولات باءت بالفشل.

ثم وجد أخيراً أنه من الضروري بدء العلاج من المخدرات مما ساعده على الحفاظ على صحته ووظيفته معاً.

التجربة الثانية:

يروي صاحب التجربة أنه كان عسكري في وزارة الدفاع وطلب منه فجأة القيام بتحليل المخدرات للعسكريين كبتاجون على الفور.

وقد جاءت نتيجة التحليل إيجابية مما أدى به قضاء عشرة أيام في السجن مع تحذير من العقوبة القاسية في حال تم تكرار هذه الحالة.

التجربة الثالثة:

هي تجربة لضابط حاول التحايل على تحليل كشف المخدرات. حيث قام بمزج الخل والملح في عينة البول مما أدى إلى تلف شريط التحليل وعد إعطائه لأي نتيجة.

وهذا ما خلق الشك لديهم ودفعهم لعرضه على الطب الشرعي وإجراء التحليل باستخدام عينة من الشعر والذي أثبت تعاطيه للمخدرات بالتالي هذا ما أدى إلى تلقيه أشد العقوبات.

ماذا لو أن تحليل المخدرات للعسكريين كبتاغون إيجابي:

وخلاصة القول إنه في حال كانت نتيجة تحليل المخدرات للعسكريين كبتاجون إيجابية فإن لذلك العديد من النتائج بحسب القانون.

حيث تنص منظومة محاربة المخدرات في المملكة العربية السعودية على أن يعاقب العسكري بالحبس لمدة عشرة أيام للتأديب في حال كانت هذه المرة الأولى لاستخدامه المخدرات وليس له أي سابقة.

أما في حال تكرر هذا الفعل فيعاقب العسكري بالجلد ثمانون جلدة. بالإضافة إلى فصله من الخدمة كعسكري في المملكة العربية السعودية بشكل فوري.

ولكن في حال كنت متورطاً في تعاطي المخدرات ولم يتم اكتشافك بعد. يمكنك تفادي العقاب وإنهاء خوفك من فصلك من العسكرية. وذلك بالاعتراف بأنك تعاطيت المخدرات وطلبك للمساعدة للبدء برحلة العلاج من المخدرات وآثارها.

جميعنا معرضين للوقوع في إدمان المخدرات فربما يحدث ذلك بدون علمك. حيث يتم وضع المخدرات في متناولك دون معرفتك بها حتى تدمن عليها ولا تستطيع الابتعاد عنها. وربما يتم استدراج أحدهم  وتوريطه بها بسبب معرفة آثارها السيئة.

ولكن في جميع الحالات وسواء كنت دخلت هذه الدوامة بإرادتك أو دون إرادتك. وتريد العودة إلى الطريق الصحيح والحفاظ على صحتك يمكنك طلب المساعدة والحصول على العلاج في مراكز معالجة الإدمان من المخدرات المنتشرة في المملكة العربية السعودية.


انظر أيضا:

استشارات في قضايا المخدرات في السعودية.

محامي قضايا مخدرات في جدة.

لائحة اعتراضية في قضية حيازة مخدرات.

محامي متخصص في قضايا المخدرات.

 


شارك المقالة
4.1/5 - 189

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

المقالات الأكثر زيارة

Contact Us