Whatsapp
Youtube
Instagram
×

عقد بناء عظم في السعودية

آخر تحديث: 30 أكتوبر، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
عقد بناء عظم في السعودية

بالحديث عن عقد بناء عظم، فإنه من المعروف بأن العقد في شريعة المتعاقدين هو وثيقة لضمان الحقوق لكل طرف من أطراف العقد.

وباعتبار أن عملية البناء وما تشمله من تفاصيل متعددة بدءاً من التصميم حتى يسكن صاحب المنزل.

فمن المهم القيام بالكثير من الأعمال التي تحتاج إلى التوثيق والتحديد للشروط التي يجب تنفيذها حتى يضمن صاحب المنزل تنفيذاً دقيقاً لأعماله.

وكذلك بالنسبة للمقاول الذي يحصل على المقابل المالي لهذا التنفيذ، لذلك يحتاج الأمر إلى عقد واجب التنفيذ تماشياً مع قوله تعالى “يأيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود”.

 

عقود البناء في السعودية

تختلف عقود البناء وفقاً للإنشاءات المراد تأسيسها سواء أكانت تخطيطاً لبناء منزل أو مشاركة في بناء مبنى.

وقد يكون هناك الشعور بالحماس للبدء بالقيام بأعمال البناء في مشروع جديد ليصبح حقيقة من مرحلة التخطيط حتى تصل إلى مرحلة البناء.

لذلك إن كنت من الراغبين في تحويل المبنى أو المنزل إلى حقيقة واقعة، فعليك الاستعانة بمحامي عقد بناء عظم، والذي من واجبه تحضير عقد البناء الجيد لما يخدم الطرفين.

أما بالنسبة لعقود الإنشاءات، فهي التوضيح للواجب حدوثه في مشاريع البناء، إذيحتوي هذا العقد على جميع التفاصيل التي يجب القيام بها.

بالإضافة إلى الالتزامات الواجبة على طرفي هذا العقد، لذلك من المهم جداً أن يكون عقد البناء العظم من العقود الجيدة لتفادي النزاعات الحاصلة في عقود البناء.

وإضافةً لما سبق، من المفترض أيضاً اختيار النوع المناسب للعقد بما يتوافق مع المشروع، وذلك لأن أي استخدام لعقد غير صحيح قد يسبب المشاكل الخطيرة مع الاستمرار في البناء.

فعلى المستوى القانوني، هناك العديد من العقود المختلفة ومتعددة الاستعمالات، لذلك لابد من اختيار محامي عقد بناء عظم لاختيار العقد المناسب للإنشاء الذي ترغب القيام به.

إذ تجد العقود التجارية واتفاقيات العقد من الباطن وعقود المبالغ الإجمالية والتكلفة الزائدة، إضافةً إلى العقود السكنية.

يمكنك أيضاً الاطلاع على:

العقود السكنية:

يكمن استعمال هذه العقود عند بناء المنازل، وذلك باعتبار أن من يملك منزلاً ينفق بالعادة المبالغ المالية الكبيرة من أجل الحصول على منزل الأحلام.

لذلك لابد من العمل بشكل جيد للحصول على طلبك من خلال عقد بناء عظم، إذ تهدف القوانين على تأمين الحماية لحقوقهم للحصول على منزل لائق.

لذا يعد كل طرف في العقد مسؤولاً عن منح الطرف الأخر حقوقه كاملةً.

وهذا يتضمن الحقوق للتعامل مع الشركات المرخصة للبناء، إضافةً للحصول على التأمين والضمانات الضرورية في حالات حدوث عيوب في البناء.

وبالمقابل، فإن عدم إمكانية تحقيق مثل هذه النتائج قد يسبب بعض الآثار القانونية، لذلك من المهم أن يكون عقد البناء السكني متوافق مع القانون قدر المستطاع.

العقود التجارية:

بالنسبة للعقود المستخدمة للتعامل مع الشركات المرخصة لبناء المنشآت التجارية، فإن هذه المباني غير مخصصة للاستخدام السكني.

لذا من الضروري الحرص والحصول على العناية التامة بالأمر، ففي هذه الحالة تكون العقود لمالكين الشركات.

إذ تشمل المحلات التجارية والمساحات المكتبية، إضافةً للفنادق وغيرها من الشركات المحتاجة للمساحات للأعمال الخاصة بها حتى تزدهر بشكل أكبر.

ولكن على العموم، لا يوجد اختلاف كبير بين العقود السكنية والعقود التجارية، إلا أن العقود التجارية قد تحتاج الى المزيد من التصاريح الإضافية والمستندات.

وذلك بما يتوافق مع القوانين الخاصة بتقسيم المناطق وقوانين البناء ذات الصلة.

لذا يعد عقد البناء العظم المتعلق بالمنشآت التجارية ضروري جداً، وهذا تفادياً للمشاكل الخطيرة التي قد تحدث في حالات فشل المشروع.

اتفاقيات التعاقد من الباطن:

يتم الإبرام لهذه الاتفاقية بشكل خاص مع المحامي المعني بالأمر ليبين ما هو واجب المقاول من الباطن العمل به فيما يخص الباني، بالإضافة إلى تحديد المبلغ المترتب الواجب دفعه بالمقابل.

وتعتبر هذه الاتفاقية ضرورية جداً، وذلك لجعل المقاول من الباطن مسؤول عن العمل بدلاً من المقاول الرئيسي.

كما يضمن التعويض للمساهمة في المشروع من قبل المقاول من الباطن، وتعود أهميتها للاعتراف الرسمي بالعمل في البناء بهدف الحصول على الأموال مقابل هذه الأعمال بشكل رسمي.

لذا ليس من الضرورة أن يتحمل المقاول الرئيسي مسؤولية الإخفاق من قبل الآخرين، إذ يصبح كلٍ مسؤول عن فشله.

عقود المبلغ المقطوع:

وهذه العقود معروفة بالسعر الثابت المتَّفق عليه من قبل المقاول، وهذا الأكثر شيوعاً بين المقاولين.

حيث يتم تحديد المبلغ الدقيق الضروري للعمل في أي مشروع، لذلك يكون للعامل فكرة للعمل في نطاق السعر المحدد.

وبما أن العمل يتم على ميزانية محددة، لذلك يصبح من الأسهل أن تتم إدارة الأموال وكذلك الحصول عليها، فيكون هناك أعمالاً ضمن إطار زمني أكثر صرامة.

بحيث يتم الدفع للمقاول بمبالغ محددة وزمن محدد أيضاً ليصبح العمل أكثر صرامة، ولكن هنا يتميز صاحب العمل بأنه غير مسؤول عن أية رسوم مضافة لاحقاً.

وتتمحور مساوئ هذا العقد حول الصعوبة في الحالات التي تحتاج الى اجراء تغيير باعتبار ان كل شيء قد دوِّن في العقد.

لذلك إن اجراء تغييرات يحتاج الى أوراق إضافية لإبقاء المشروع في الحركة، مما يجعله أمر شاق بعض الشيء.

كما لابد من الإشارة إلى أن تحديد السعر الثابت قد يكون بصورة أعلى من التكلفة الحقيقية للمشروع، وهذا ما يجعله أمراً صعباً للغاية أيضاً.

عقود cost plus:

يتم استخدام هذه العقود في الحالات التي لا يمكن فيها تحديد تكاليف المشروع بشكل فوري، وذلك بسبب عدم تواجد أي علم فوري فيما يتعلق بالتكلفة.

لذا وُصِف بعقد التكلفة الزائدة مما يعطي المقاول المجال للربح الإضافي للابتعاد عن النفاق الضروري.

إضافةً الى ما سبق، فإن الربح الذي يحصل عليه المقاول سيعتمد على مدى تقدمه في المشروع المتعلق بالبناء.

حيث يمكنه الحصول على النسبة المعينة خلال فترات زمنية متعددة، إلا أنه من الصعب تحديد الميزانية في هذه العقود، لذلك من الممكن أن تحدد الحد الأعلى للسعر.

ومن ميزات هذا العقد أنه أعلى مرونة من عقود المبالغ الإجمالية، إلا ان العقود ذات التكلفة الزائدة يمكن استعمالها بشكل أكبر في صناعة البحث والتطوير.

 

شروط عقد البناء:

يتضمن عقد البناء الكثير من المستندات بما يخالف الجزء الموقَّع من العقد متضمناً رسوم العقد والمواصفات.

وكذلك الشروط المتعلقة في العقد، وتعتبر هذه المستندات طويلة، لذا قد يتجاهلها البعض من أطراف العقد ضمن التفصيل.

وعلى الرغم من أن الطرف الاستشاري أو القانوني يولي المزيد من الاهتمام لإعداد مستند عقد بناء عظم.

فإن يمكن للمقاول من الباطن وحتى المقاول أنو يهملوا تنفيذ العقد بشكل تام قبل أن يتم التوقيع عليه.

وقد يكون هذا العمل نتيجةً لضيق الوقت، وهو الأمر الأكثر شيوعاً في أغلبية مشاريع البناء.

لذا يعد من الضروري للغاية أن تتم قراءة وفهم عقد بناء عظم قبل أن يتم التوقيع عليه لتكون هي الخطوة الأولى لتبقى بعيداً عن النزاعات المستقبلية.

وبمجرد أن يتم التوقيع على العقد، فهذا يعني الالتزام بتسليم المشروع خلال الفترة المحددة في العقد وضمن المبلغ الذي تم الاتفاق عليه كما ورد في شروط العقد.

لذا لابد من أن يكون لديك الفكرة المناسبة عن أهم البنود متضمنة طرق وسائل التعامل مع الاختلافات التي تحدث في مشاريع البناء.

وما هي النسب المئوية للاحتفاظ بالأموال إضافة لشروط الدفع وكذلك التعويضات المقطوعة.

وفي مقالنا عن عقد بناء عظم، سنوضح لكم أهم الشروط الواجب تواجدها في عقود البناء، ولابد من مراجعتها قبل أن يتم التوقيع على الاتفاقية.

 

من مقالنا عقد بناء عظم نقدم لكم اهم المعلومات حول مايلي أيضاً:

مجال العمل ونطاقه:

قبل توقيع العقد، من الضروري للغاية أن يتم التحقق من أن نطاق العمل قد يكون مرفقاً بالعقد على شكل مستند موقع.

لذلك عليك قراءة هذا النطاق بشكل جيد والتأكد أيضاً من أنه النطاق الذي تم فيه عرض سعر العطاء وكذلك العرض.

وإن لم يكن نطاق العمل معقداً، من المفضل أن يتم إدراجه في العقد الرئيسي، وإن لم يكن كذلك، لا بد من ذكره في المستند الخاص بعقد التوقيع.

قيمة العقد:

تعد قيمة العقد من الأمور الهامة في عقد بناء عظم، ولا بد من التحقق من العقد والتأكد من خلوه من الأخطاء في المجموع.

حيث من الممكن أن يختلف المبلغ الخاص بعرض البناء والمبالغ التي تم الاتفاق عليها مسبقاً بعد أن تتم المفاوضات بما يتعلق بمشاريع البناء.

ولا بد من وجود العديد من الجولات للمفاوضات، لذا من المهم اتباع جميع هذه المفاوضات والخصومات بطريقة مناسبة.

وذلك لمراقبة المبلغ الذي يتم الاتفاق عليه بصورة نهائية ليتم التحقق من رقم المبلغ بشكل صحيح قبل أن يتم التوقيع على العقد.

مدة المشروع:

تعد مدة المشروع المؤشر الهام للتحقق من أي اتفاقية لبناء مشروع، لذلك عليك التحقق أو التأكد من التاريخ المحدد للبدء بالمشروع وكذلك انهاؤه.

إذ إن أهمية اليوم لبدء المشروع الأمر الأساسي للكثير من المطالبات المتعلقة بتمديد الوقت المحدد.

شروط الدفع:

من الشروط الضرورية لأي مشروع بناء عظم وذلك بهدف الإدارة للتدفق النقدي كمقاول.

فمن الضروري جداً بالنسبة للجميع أن يتم تسليم أي مشروع ضمن حدود الميزانية المحدد في العديد من البلدان كما يمكن تقديمه كدفعة مقدمة ومع هذا هناك بعض الدول التي لا تقدم أي دفعة ليتم التسديد فيما بعد بصورة دفعة مقدمة.

لذلك من الواجب عليك أن تعمل على تحليل شروط الدفع في الحالة التي يكون فيها الدفع تقدماً، لذا عليك التحقق من التاريخ المحدد للمطالبة.

وكذلك فترة الاستجابة لهذه المطالبة، إضافة لعدد الأيام التي يمكنك الحصول فيها على الدفعة، فجميع هذه التفاصيل هامة بالنسبة للمقاول ليتم تسليم المشروع دون أي مشاكل متعلقة بالتدفق النقدي.

شروط التغيير:

بعد أن يتم التحقق بشكل كلي من الأشياء الرئيسية الواجب تضمنها في العقد والتي تم ذكرها سابقا مثل نطاق المشروع وفيما يتعلق بمبلغ العقد والشروط الخاصة بالدفع والفترة الزمنية للمشروع.

ومن المهم أيضاً الاطلاع على البنود الأخرى الضرورية لاستكمال المشروع بصورة صحيحة، لذلك فإن شرط التغيير ذو أهمية عالية لأنه من أكثر البنود التي يتم مناقشتها خلال إدارة العقد.

الأضرار الناجمة عن المشروع:  

قد يتعرض العديد من مشاريع البناء إلى التأخير في الانتهاء، وقد يكون هذا التأخير بسبب الطبيعة الخاصة بمشروع البناء، لذلك لا بد من إيجاد حلول لإدارة لعقود بشكل مناسب إضافة لهذا، لابد لك من الاستعداد كمقاول لطريقة تسليم مشاريعك ضمن الوقت المحدد دون أي تعويضات مقطوعة.

حل النزاعات الناشئة:

من المتوقع أن يتم إكمال المشاريع البنائية دون أي نزاعات، ولكنك ستبقى معرضاً لمواجهة التحديات والنزاعات على طول طريق العمل بالاعتماد على تعقيدات المشروع، لذا من الممكن أن تنشأ هذه الخلافات.

إلا أن الكثير من مختصي العقود والمشاريع على علمٍ كافٍ بطرق حل هذه النزاعات من بدايتها دون حدوث أي تأخير، فقد يؤثر بشكل كبير على اكتمال أي مشروع ولكن من الصعب قليلا أن يتم التنبؤ لنهاية المشروع.

ومنه إذا كنت بحاجة لرفع دعوى قضائية كوسيلة لحل النزاع فقد يعتبر شيئاً غير مقبولاً من حيث الوقت وكذلك التكلفة والسمعة من خلال إدارة البناء وكذلك إدارة عقد بناء عظم.

حيث تجد وسائل بديلة لحل مثل هذه النزاعات، كالتفاوض والوساطة والتحكيم أيضاً للتحقق من بند النزاعات ضمن عقدك، ولابد من الاطلاع على الطرق والوسائل لحل هذه النزاعات.

 

نموذج عقد مقاولات بناء Pdf:

يعرف عقد مقاولات البناء بأنه العقد الذي يتم التعهد من خلاله لأحد المتعاقدين للعمل بشيء أو القيام بالعمل مقابل أجر يتفق يتعهده الطرف الآخر، ويمكن للمقاول أن يتعهد على تقديم العمل.

ولكن بالمقابل، يقوم صاحب العمل على تقديم كافة المواد المستخدمة للاستعانة بها خلال القيام بعمله، ومن الجائز أيضاً أن يتم تقديم المادة والعمل معاً من قبل طرف واحد.

يمكنك التواصل مع محامي مختص لإنشاء عقد بناء عظم من خلال التواصل معه عبر موقعنا الالكتروني، وإن كنت ترغب بتحميل نموذج لعقد مقاولات بناء بصورة pdf من خلال الضغط هنا:

 

ومن خلال مقالنا التالي يمكنك العودة الى:

 

عقد مقاول شغل يد

نحن الموقعين أدناه:

الطرف الأول بصفته المقاول السيد ……….

والذي يحمل الجنسية السعودية بموجب السجل المدني رقم …….. رقم بطاقته المدنية ……..

الطرف الثاني بصفته المشترك والوكيل لباقي الشركاء لأصحاب الأملاك المستفيدين السيد ……. رقم بطاقته المدنية ……..

والذي يحمل الجنسية السعودية بموجب السجل المدني رقم ………

بموجب هذا العقد وطبقا للعمل في شأن العقود والالتزام بها.

يصرح الطرف الأول ……. ……. بصفته مقاولاً ومسؤول عن بناء بقعة الأرض التي تتكون من الطابق الأرضي وطابق أول وكذلك طابق ثاني وطابق ثالث.

والسطح لهذه البقعة بالرقم …… والوحدة ………

حيث تم الاتفاق بين الطرفين على المبلغ الإجمالي والمقدر بـ ………….. ريال سعودي ليتم توزيعه على الشكل الآتي.

عندما يتم التصحيح والامضاء على العقد يدفع الطرف الثاني للمقاول مبلغاً وقدره ……….. ريال سعودي.

وبعد إتمام الصالة في الطابق الأول يدفع كذلك الطرف الثاني للمقاول ……. ريال سعودي.

أما عند إتمام الطابق الثاني يتم دفع مبلغ للطرف الثاني وقدره ………… ريال سعودي.

وعند أن يتم الإنشاء النهائي للمبنى مع السطح في الطابق الثالث، يتم دفع مبلغ للطرف الثاني المقاول وقدره ……..

حيث يشمل هذا التقسيم تقسيم كل من الغرف والمرطوب وكذلك تركيب الكهرباء والنوافذ والرصاص والباب الرئيسي والباب للسطح الرئيسي وبناء المطبخ بشكل كامل في كل طابق.

كما يجب على المقاول الالتزام بجميع الأشغال المتعلقة بالبناء كالحفر للأساس حتى الانتهاء من جميع الأعمال وهو الشخص الوحيد المسؤول عنها.

إضافة لذلك، يلتزم المقاول بتحمل جميع المسؤوليات التي تتعلق بالعمال الذين يعملون لديه إضافة لتأمينهم،

حيث يلتزم بتصميم البناء دون القيام بأي تغيير كما يتحمل مسؤولية المدة المحددة لعمل الورش من بداية البناء حتى نهايته.

فهو يتعهد باستكمال البناء من أوله حتى آخره، كما لا يمكنه التوقف عن أعمال البناء حتى إتمام كافة الأشغال في المنزل بكامله والذي تم بين الطرفين للاتفاق عليه في مدة أقصاها ……. من تاريخ تصديق هذا العقد.

كما يلتزم السيد …………… بدفع آخر مبلغ للمقاول والذي قدره ………. بهدف الاتمام لكل ماتم الاتفاق عليه سابقا من شروط.

وعليه نشهد ونلتزم وعليه نوقع في أسفله.

الإمضاء                                               

الطرف الأول.                                         الطرف الثاني.     

 

إضافةً الى ما سبق، يمكنك الاطلاع على:

 

عقد مقاولات خرسانة:

وهو عبارة عن عقد من دون أدوات، وكما تم الذكر سابقاً بأن العقود هي الاتفاقيات التي تلزم الطرفين قانونياً لتوضح بالتفصيل كل ما سيتم القيام به، وما هي مقادير التكلفة.

وهذا ما يجعل من العقد أمراً غير ضرورياً في حال تم الاتفاق بين الطرفين على كل شيء من بداية الأمر.

ولكن العقد يساعد على تجنب حالات سوء الفهم التي قد يتعرض لها أحد الطرفين فيما بعد خلال عملية الانشاء.

وسواءً أكان مالك العقار أو إن كان مقاولاً متمرساً، لا بد من معرفة كافة التفاصيل المتعلقة بعقود البناء وخاصةً عقد بناء عظم.

لذا سنعرض نموذج عقد بناء عظم بدون مواد، وهو عقد الاتفاق لبناء منشأة فيلا على سبيل المثال.

بسم الله الرحمن الرحيم

تم بفضل الله تعالى في هذا اليوم بتاريخ …../…./…

من خلال الطرف الأول وهو المالك

المالك ………

السعودي الجنسية بموجب السجل المدني رقم ……..

الصادر من الأحوال المدنية (..)

وذلك بتاريخ …/…/…

أما الطرف الثاني فهو المقاول.

المقاول: المؤسسة (..).

وتم تمثيل هذا العقد من قبل المالك والمدير …….

صاحب الجنسية السعودية والحاصل على القيد المدني الصادر من الأحوال المدنية بتاريخ …/…/…

والتي يقع مقرها في المنطقة …… بالمدينة …… والتي تملك السجل التجاري رقم …… والصادر بتاريخ …/…/…

حيث وافق الطرف الثاني على العمل في بناء العمارة السكنية المؤلف من طابقين إضافة للملحق ضمن مدينة الحي.

وذلك باتباع التصميم الذي أرفق لإنشاء المبنى السكني الصادر من خلال المكتب الهندسي والاستشاري، ويتم ذلك مقابل الحصة من العمل بما يتوافق مع الشروط والمواصفات التي سنذكرها أدناه.

في نهاية مقالنا بما يخص عقد بناء عظم في المملكة العربية السعودية، يسعدنا للغاية تقديم الشامل من أفضل المعلومات حول اسئلتكم.

لأي استفسار، يمكنكم التواصل مع محامين متخصصين من خلال الاتصال على الأرقام الموجودة على الموقع.

كما بوسعك قراءة ما يهمك عن:

4.9/5 - 404

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *