Whatsapp
Youtube
Instagram
×

عقوبة مزاولة مهنة بدون ترخيص

آخر تحديث: 30 أكتوبر، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
عقوبة مزاولة مهنة بدون ترخيص

بالنسبة لموضوع مقالنا اليوم حول عقوبة مزاولة مهنة بدون ترخيص في المملكة العربية السعودية، فإن هذه العقوبة يتم فرضها على جميع من يقومون في مزاولة مهنة بدون ترخيص.

إذ تعتبر هذه الأعمال غير قانونية، وهذه العقوبات سنتعرف عليها من خلال البنود التي ينص عليها القانون في نظام مزاولة المهن في المملكة العربية السعودية.

وهذا ما سنوضحه خلال مقالنا لليوم.

لذا عزيزي القارئ، تابع قراءة المقال لتتعرف على عقوبة مزاولة مهنة بدون ترخيص.

 

عقوبة مزاولة مهنة الطب بدون ترخيص

لاحظنا في الآونة الأخيرة تعدد الأطباء الذين يزاولون مهنة الطب من دون وجود ترخيص لهم بذلك من قبل وزارة الصحة في السعودية.

فمن يقوم بمزاولة مهنة الطب بدون ترخيص من وزارة الصحة، يتم تقديم شكوى بحقه إلى الجهات المختصة، وبناءً على تلك الشكوى يتم إغلاق العيادة.

ويتم إحالة الشخص الذي قام بمزاولة مهنة الطب بدون ترخيص إلى التحقيق، ومن ثم يتم رفع الشكوى إلى المحكمة ويتم النظر بها.

فقد نص نظام مزاولة المهن الصحية في المملكة العربية السعودية على أنه يحظر على المواطنين ممارسة المهن الصحية إلا بعد حصولهم على ترخيص من وزارة الصحة.

وهناك عدة شروط ليتم منح الترخيص لمزاولة كافة المهن الصحية ومنها:

  • حصول المواطن السعودي على المؤهل الصحي المطلوب لمزاولة المهنة الصحية مثل:
  1. كلية الطب البشري.
  2. كلية الصيدلة.
  3. كلية العلوم الطبية التطبيقية.
  4. الكلية الصحية.
  • الحصول على شهادة طبية من الخارج وتعترف بها الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.
  • أن يكون قد أنهى المدة التدريبية المحددة والإجبارية المقررة للمهنة.
  • أن يتم التسجيل لدى الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، وذلك وفقاً لمتطلبات التسجيل المحددة من قبلها.
  • ويشترط أيضاً ألا يكون محكوماً عليه مسبقاً في جريمة مخلة بالشرف والأمانة إلا في حالة تم رد اعتباره.

 

إذ ورد في المادة الثامنة والعشرون من النظام عقوبة مزاولة مهنة بدون ترخيص في السعودية وهي كالتالي:

  • تفرض عقوبة بالسجن لمدة لا تزيد عن ستة أشهر وأيضا غرامة مالية لا تزيد عن ١٠٠ ألف ريال سعودي، أو تُفرَض العقوبتان معاً لكل من قام بمزاولة مهنة الطب دون ترخيص من وزارة الصحة.
  • وكذلك كل من قدم بيانات غير صحيحة وغير مطابقة للحقيقة، أو قام بإستعمال طرق غير شرعية للحصول على ترخيص لمزاولة المهنة الصحية.
  • استعمال إحدى وسائل الدعاية، إذ يكون من شأنها حمل الجمهور على الاعتقاد بأحقيته في مزاولة المهنة الصحية، وهذا خلافاً للحقيقة ويستحق عقوبة مزاولة مهنة بدون ترخيص.
  • وكذلك تفرض هذه العقوبة على كل من انتحل لقباً من الألقاب التي تطلق على مزاولي المهن الصحية كالطبيب والصيدلي وغيرها.

بإمكانك الاطلاع على:

 

عقوبة مزاولة مهنة الصيدلة بدون ترخيص في السعودية

تعتبر مهنة الصيدلة جزء هام في معادلة التنمية الصحية ومدى انتشارها، إذ أنه كلما توسعت دائرة الخدمات الصحية يقابلها اتساع موازي لها في الخدمات الصيدلانية.

فقد ورد في المادة الأولى من لائحة التنفيذ لنظام المنشآت والمستحضرات الصيدلانية تعريف الصيدلي والصيدلي المرخص.

فالصيدلي هو كل مواطن حاصل على شهادة بكالوريوس في العلوم الصيدلية، أو كل من حصل على شهادة دكتور صيدلة من إحدى كليات الصيدلة في المملكة العربية السعودية.

أما الصيدلي المرخص، هو كل صيدلي تم الترخيص له بمزاولة مهنة الصيدلة في المملكة العربية السعودية.

وورد في المادة الثانية من هذا النظام أنه لا يمكن فتح منشأة صيدلية إلا بعد الحصول على الترخيص اللازم من وزارة الصحة باسم مالك الصيدلية.

وأيضاً ورد في المادة الثالثة من هذا النظام أن هناك شروط يجب أن تتوفر لكي يتم منح الترخيص من الوزارة، وهي كالتالي:

  • أن يكون مالك الصيدلية أو إحدى شركائه صيدلياً مرخصاً له لمزاولة مهنة الصيدلة.
  • أن يكون مدير الصيدلية صيدلياً سعودياً متفرغاً حاصل على ترخيص لمزاولة مهنة الصيدلة.
  • أن تتوفر الشروط والمواصفات التي تحددها اللائحة في الصيدلة أو المنشأة.

ومن الجدير بالذكر أنه يمكن لوزير الصحة الإعفاء من شرط الجنسية إذا لم يتواجد عدد كافي من الصيادلة السعوديين.

وأيضاً تضمنت المادة السابعة من اللائحة التنفيذية مدة ترخيص الصيدلية، وهي خمس سنوات وقابلة للتجديد، ويتوجب على مالك الصيدلية التقدم بطلب تجديد الرخصة قبل انتهائها بثلاثة أشهر.

 

وكذلك ورد في المادة العاشرة أنه يمنع للمنشأة الصيدلية بتشغيل صيادلة غير مرخص لهم بمزاولة مهنة الصيدلة.

ومن يقوم بمزاولة مهنة الصيدلة بدون ترخيص تفرض عليه عقوبة السجن لمدة لا تزيد عن ستة أشهر.

وأيضاً غرامة مالية لا تزيد عن ١٠٠ ألف ريال سعودي أو تفرض العقوبتان معاً وفقاً لما ورد في المادة الثامنة والعشرون من نظام مزاولة المهن الصحية في المملكة العربية السعودية.

يمكنك الإنتقال إلى المقالات التالية:

 

عقوبة مزاولة مهنة التدريس بدون ترخيص في السعودية

هناك شروط للحصول على رخصة مزاولة مهنة التدريس وهي كالتالي:

  • أن يكون حاصل على مؤهل علمي وشهادة جامعية مناسبة لمجال التعليم.
  • أنت يكون شاغلاً لوظيفة معلم ممارس وهذا للحصول على رخصة معلم متقدم.
  • وللحصول على رخصة معلم خبير يجب أن يكون شاغلاً لرتبة معلم متقدم.

وأيضاً، هناك معايير رئيسية يجب أن تتوفر في المتقدم:

  • التزام المتقدم بالقيم الإسلامية وأخلاقيات المهنة.
  • معرفة المتقدم لطرق التدريس العامة.
  • معرفته الكافية بالمتعلم وطريقة تعلمه.
  • يجب أن يمتلك التفاعل المهني مع كل من المجتمع والتربويين.
  • عليه التخطيط للتدريس ومن ثم التنفيذ.
  • إلمامه بالمهارات اللغوية الكافية.
  • العمل بشكل مستمر على التطور المهني.
  • معرفته بالمحتوى التخصصي وطرق تدريسه.

إذ أن المملكة العربية السعودية تصدر وثيقة الرخصة المهنية ل ٣٧ تخصصاً وذلك ليتمكن كل من المعلمون والمعلومات من مزاولة مهنة التدريس.

ومن الجدير بالذكر أن المدرس يحصل على رخصة التدريس بعد نجاحه في الاختبارات التي توضع من قبل هيئة التقويم للتعليم والتدريب.

وكذلك حددت هيئة التقويم للتعليم والتدريب الدرجات التي يجب أن يحصل عليها المدرس لإستلام رخصة مزاولة مهنة التدريس لجميع التخصصات وأيضاً يجوز إعادة الاختبار في حالة الرسوب.

  • رخصة معلم من ٥٠ درجة وأعلى.
  • رخصة معلم ممارس من ٥٠ إلى ٦٩ درجة.
  • رخصة معلم متقدم من ٧٠ إلى ٧٩ درجة.
  • رخصة معلم خبير من ٨٠ درجة وأعلى.

ومن خلال مقالنا عقوبة مزاولة مهنة بدون ترخيص، وجب توضيح أن ممارسة مهنة التدريس الخصوصي مخالفة للنظام السعودي.

إذ وضحت وزارة العمل أنه لا يوجد مهنة في سجلات وزارة العمل تسمى مدرس خصوصي، وهذا يؤكد أن العمل في هذه المهنة مخالف للنظام في المملكة العربية السعودية، وهناك عقوبة لكل من يقوم بمزاولة مهنة التدريس بدون ترخيص.

فقد وضح المتحدث الرسمي في وزارة العمل بأن لا يجوز للعامل الوافد العمل لدى غير صاحب العمل الذي استقدمه

وفي حال تم كشف أنه يعمل لدى الغير سيتم ترحيله مباشرة وإلزام الطرف الذي قام بتشغيله بتذكرة السفر وحرمانه من الاستقدم لمدة سنتين.

 

عقوبة مزاولة مهنة السمسرة بدون ترخيص في السعودية

عرفت المادة الأولى من مشروع نظام الوساطة العقارية في السعودية الوساطة العقارية (السمسرة) على أنها التوسيط بين الأطراف لإتمام الصفقات العقارية، ويكون مقابل إبرام الصفقة هذه حصول الوسيط العقاري على عمولة.

يهدف نظام الوساطة العقارية إلى:

  • تنظيم أنشطة الوساطة العقارية (السمسرة).
  • الخدمات العقارية.
  • وكذلك الخدمات العقارية المكملة.

 

وهناك أحكام عامة على الوسيط العقاري نصت عليها المادة الرابعة من نظام الوساطة العقارية، وهي كالتالي:

  • لا يمكن ممارسة نشاط الوساطة العقارية السمسرة أو أي خدمات عقارية أخرى في المملكة العربية السعودية، إلا من خلال منشأة تمتلك ترخيص ذات علاقة وهذا وفقاً لأحكام النظام واللائحة التنفيذية لنظام الوساطة.
  • يجوز للهيئة إضافة خدمات عقارية يمكن للوسيط تقديمها، وتقوم الهيئة العامة للعقار بتحديد الضوابط وشروط تقديمها.
  • على الوسيط العقاري ممارسة نشاطه العقاري بمصداقية تامة، وأيضاً تقديم الخدمات العقارية بجودة وكفاءة عالية.

عقوبة مزاولة مهنة السمسرة بدون ترخيص في السعودية كما ورد في المادة ٣١ من نظام الوساطة العقارية، إذ نصت المادة دون الإخلال بأي عقوبة نص عليها نظام اخر، على أن يعاقب بغرامة مالية مقدرة ب ٢٠٠ ألف ريال سعودي، ولا تزيد عن ذلك كل من قام بالمخالفات الأتية:

  • كل من يمارس نشاط الوساطة العقارية (السمسرة)، أو يقدم أي خدمات عقارية أخرى بدون ترخيص وفقاً لنظام الوساطة العقارية.
  • أيضاً يعاقب بغرامة مالية لا تزيد عن ٢٠٠ ألف ريال سعودي كل من قدم معلومات غير مطابقة للحقيقة وغير صحيحة للحصول على ترخيص لمزاولة مهنة السمسرة في السعودية وفقاً لأحكام النظام.
  • كذلك كل من قام بتقديم معلومات كاذبة أو أخفى معلومات مهمة عند ممارسة نشاط الوساطة العقارية بشأن العقار محل الوساطة.
  • كل مسوق عقاري اتفق على عمولة تتجاوز الحد الأعلى المحدد في نظام الوساطة العقارية.
  • وكذلك تفرض عقوبة الغرامة المالية على كل وسيط عقاري قام بتشغيل عاملين غير مؤهلين في نشاط الوساطة أو إحدى الخدمات العقارية الأخرى وذلك وفقا لما تحدده اللائحة التنفيذية لنظام الوساطة العقارية.

أيضاً، كما يمكنك الاطلاع على مايلي:

 

عقوبة مزاولة نشاط صناعي بدون ترخيص

فرضت عقوبات عديدة بسبب مزاولة الأنشطة الصناعية في المملكة العربية السعودية بدون ترخيص بذلك من قبل وزارة الصناعة.

كما نصت المادة الخامسة من قانون التنظيم الصناعي الموحد لكافة دول الخليج العربية على أنه لا يمكن:

  • مزاولة نشاط صناعي.
  • وأيضا إقامة مشروع صناعي.
  • بالإضافة لتطويره أو توسيعه.
  • أو التغيير في انتاج المشروع الصناعي.
  • أو دمج المشروع الصناعي مع مشروع اخر.
  • وكذلك الإقدام على التصرف بالمشروع جزئياً أو كلياً إلا بترخيص يصدر من وزير الصناعة أو الوزير المختص أو من يفوضه بذلك.

إذ أنه في حالة مزاولة نشاط صناعي بدون ترخيص فإن بعض الأنظمة تكتفي بفرض العقوبة المالية بالإضافة لعقوبة الحبس لمن قام في مزاولة نشاط بدون ترخيص.

كما نصت المادة 33 بفرض عقوبة الحبس على من يقوم بمزاولة أي نشاط بدون ترخيص لمدة تصل إلى ستة أشهر وممكن أن تصل لمدة سنة.

وذلك مع إلزام من قام بمزاولة النشاط بغرامة مالية قدرها من 10 الاف ريال إلى 20 ألف ريال سعودي.

ومن مقالنا عقوبة مزاولة مهنة بدون ترخيص، لكم أهم المعلومات حول ما يلي:

 

إذا كنت بحاجة إلى أي مشورة قانونية بكافة القضايا أو للإطلاع أكثر على عقوبة مزاولة مهنة بدون ترخيص، فإن مكتب الصفوة هو المكتب المناسب لك، لذلك لا تتردد بالتواصل معنا عبر أرقامنا الموجودة في المنصة الالكترونية الخاصة بنا.

 

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا بعنوان عقوبة مزاولة مهنة بدون ترخيص، والذي وضحنا من خلاله عقوبة مزاولة مهنة الطب بدون ترخيص.

بالإضافة إلى عقوبة مزاولة مهنة بدون ترخيص في السعودية: الطب, الصيدلة, التدريس, المقاولة والسمسرة 2022، وختاماً تحدثنا عن عقوبة مزاولة نشاط صناعي بدون ترخيص.

 

المصادر:

قانون التنظيم الصناعي الموحد لدول الخليج العربي.

وزارة الصحة.

اقرأ أيضاً:

4.5/5 - 397

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *