Whatsapp
×

أفضل محامي احوال شخصية في دبي

آخر تحديث: 14 نوفمبر، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
محامي احوال شخصية في دبي

لعلّك تبحث عن أفضل محامي احوال شخصية في دبي، والأهم أن يكون متخصصاً في قضايا الأحوال الشخصية وشؤون الأسرة في الإمارات العربية المتحدة.

ولقد كان المشرّع الإماراتي قد نظّم الأحكام القانونية المتعلّقة بالأشخاص في مواد القانون الاتحادي رقم (28) لسنة 2005 م، وما طرأ عليه من تعديلات.

ومجال بحث محامي الأحوال الشخصية هو جميع ما يمتّ إلى هذا القانون بصلة ضمن قضايا الأفراد وشؤون الأسرة. مما يتعرّض له المواطنون والمقيمون في دولة الإمارات العربية المتحدة.

هل تبحث عن استشارة قانونية من أفضل محامي احوال شخصية في دبي؟ اضغط هنا للتواصل معنا.

محامي احوال شخصية في دبي

تنبّه المشرّع الإماراتي عند صياغته للقانون الاتحادي رقم (28) لسنة 2005 م، إلى أهمية الفرد والأسرة باعتبارهما الركيزة الأساسية لتحقيق النهوض والتنمية في المجتمع.

لذلك عمل على تنظيم جميع العلاقات التي تربط الأفراد بعضهم ببعض، وما يلحق تلك العلاقات من آثار قانونية في إطار قانوني موحّد. يخضع له جميع المقيمين والمواطنين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

فضَمِن بإقرار ذلك النهوض بمجتمع يسوده القانون، وتغطيه سمة العدالة، وكفالة الحقوق لأصحابها.

وحيث إنّ دبي هي مدينة العالم، فلم يغفل المشرّع في أثناء إقراره للقوانين التطرّق إلى العلاقات الأكثر تعقيداً، التي يكون طرفاها من جنسيات متعددة. (الزواج من أجنبية على سبيل المثال).

فجاء القانون ليغطي كلّ من القضايا الآتية الماسّة بشكل مباشر بالأسرة وأفرادها. والتي قد تستدعي اللجوء إلى مكتب محامي أحوال شخصية في دبي:

  • الخطبة.
  • الزواج والأحكام العامة المرتبطة به (ليكون زوجاً شرعياً قانونياً).
  • أنواع الزواج، وآثاره، وشروط عقد الزواج، والآليات القانونية لفسخ العقد، وفرق الزواج.
  • الطلاق، وما يندرج تحته من أنواع، وما يتصل بكلّ نوع من آثار قانونية.
  • الخلع والتفريق بحكم من القاضي، وما يشمل ذلك من تبعات قانونية.
  • الآثار القانونية للطلاق (الحضانة وأحكامها – النفقات وشروطها ومقاديرها).
  • الأحكام القانونية الخاصة بمسائل الأهلية والولاية والغائب والمفقود.
  • الوصية (أحكامها العامة – شروطها – أركانها).
  • القضايا المتعلّقة بالتركات والمواريث، وما ينبثق عن ذلك من أحكام قانونية.

وفي هذه القضايا تتجلّى الحاجة إلى محامي أحوال شخصية في دبي، لا يدّخر جهداً في بذل المساعدة القانونية، من أجل إيجاد الحلّ الأمثل بما يصبّ في مصلحة العميل ويحقّق آماله.

واستجابةً لذلك، ولأنّ قضايا الأحوال الشخصيّة تعدّ من أكثر القضايا رواجاً في المحاكم، لارتباطها المباشر بالحياة اليومية للأفراد، وعلاقات الأسرة. حرص مكتب المحامي يونس محمد البلوشي في مسيرته نحو تحقيق الريادة القانونية في مجال المحاماة، ليكون أفضل مكتب محاماة في دبي.

كما أنّه مزود بأعلى الخبرات القانونية وأرقى الشهادات العلمية والتجربة العملية، التي تخوّله لتحقيق أعلى نسب النجاح في قضايا الأحوال الشخصية بأشكالها المختلفة. (طلاق، زواج، دعوى نفقة، حضانة، وصية، تركات ومواريث).

استشارات قانونية في قضايا شؤون الأسرة دبي

من الخدمات القانونية التي يُقدّمها أفضل محامي أحوال شخصية في دبي، منح العملاء استشارات قانونية في قضايا شؤون الأسرة في دبي، ومنها:

  • فتاوى قانونية متعلّقة بإجراءات الشهادات، وآلية التوثيقات القانونية للعقود ضمن محكمة الأسرة، والتصديقات القانونية اللازمة لذلك.
  • مشورة ومتابعة قانونية لإجراءات الزواج ضمن محكمة الأسرة في دبي، التي تقوم بالمصادقة القانونية على عقود الزواج بين المسلمين من المواطنين والمقيمين. وبين المسلمين وزوجاتهم من غير المسلمين (الكتابيات) من المقيمين في مدينة دبي.
  • استشارة قانونية في مسائل الطلاق وأحواله الذي تجري معاملاته في القسم الخاص بالتوجيه الأسري في محكمة الأحوال الشخصية في دبي.
  • استكمال المعاملة القانونية الخاصّة بالطلاق في حال لم يكن هناك نزاع بين الزوجين، للأزواج المقيمين في دبي من المسلمين أو غيرهم. بعد مراجعة قسم التوجيه الأسري المختص بهذه القضايا.
  • مشورة قانونية لكيفية إثبات حالة للمطلقة أو الأرملة. وكذلك التدابير القانونية التي يجب اتخاذها للابن الوحيد لتقديمها إلى مؤسسة القوات المسلّحة.
  • والفتاوي القانونية التي تُسهِم في إيجاد الحلّ القانونيّ لقضايا الحضانة المتعلّقة بالحاضن والمحضون، وكذلك النفقة في مسألة الحضانة والطلاق.

محامي شرعي دبي

نظرًا لأن المشرّع الإماراتي عند إقراره لقانون الأحوال الشخصية قد اتخذ أحكام الشريعة الإسلاميّة مصدراً يهتدي به، فإنّه يطلق على محامي الأحوال الشخصية أيضاً صفة المحامي الشرعيّ.

ويتخصّص المحامي الشرعي فيما سبق وعُرِض من قضايا ضمن المقالة. وكذلك فإنّ الحاجة إلى الاستعانة بمحامٍ شرعي دبي تكون في:

  • المساعدة القانونية في إصدار الإعلام الشرعي من المحكمة المختصة (محكمة الأحوال الشخصية في دبي). فيما يتعلّق بحصر الإرث للمُتوفّى المسلم أو غيره، وكان مقيماً في دبي قبل وفاته.
  • المسائل المتعلّقة بحصر التركات (الأموال والتركات العينية). وكيفية توزيعها على المستحقين.
  • التوصيات القانونية اللازمة من أجل استثناء الوصية والديون المترتبة على المتوفي من التركات قبل تقسيمها بين المستحقين.
  • الأحكام القانونية المتعلّقة بتركات غير المسلمين، من المقيمين في مدينة دبي، وما تشتمل على نصوص القانون في هذا الباب.
  • النزاعات القانونية التي يكون طرفاها الزوجين أو الأولاد والوالدين (دعاوى فرق الزواج والتطليق، الحضانة، النفقات، إثبات / نفي النسب).
  • دعاوى الميراث، والنزاع على التركات.
  • الإذن القانوني بالتصرّف بأموال فاقد الأهلية أو المفقود، وما يمسّ ذلك بصلة في قضايا الأهلية والولاية والحجر.

وممّا يتصدّى له أيضاً أهم محامي احوال شخصية في دبي ضمن الفريق القانوني في مكتب المحامي يونس محمد البلوشي أفضل مكتب محاماة في دبي. ما يرتبط بقضايا الأحوال الشخصية والأسرة من قضايا التعنيف الأسريّ التي جرّمها القانون الإماراتي في المرسوم الاتحادي رقم (10) لسنة 2019 م بشأن العنف الأسريّ. الذي نصّ على الأحكام المتعلّقة بالأنواع المختلفة للعنف المُمارَس ضد أحد أفراد الأسرة المشمولين في:

  • طرفي الزواج (الزوج والزوجة) والأبناء والأحفاد.
  • الأبناء من الزواج سابق.
  • والدي الزوجين.
  • الأقارب.
  • المشمولين بالحضانة.

وقد حدّد القانون أشكال العنف بما يأتي:

  • العنف الجسديّ: وهو الاعتداء الواقع على جسد الضحية، وإن لم يترك أثراً مادياً مرئياً.
  • العنف اللفظي: وهو التوجه بألفاظ مسيئة من شأنها المساس بكرامة الضحية.
  • الإيذاء النفسي: وهو أحد آثار العنف الجسدي واللفظي الذي يؤدي إلى إحداث ضرر نفسيّ.
  • الإيذاء الجنسي: ويكون بإجبار الطرف الآخر على العلاقة، باستعمال أنواع الإيذاء السابقة.
  • العنف الاقتصادي: وهو الإهمال الماليّ أو حرمان الضحية من حقوقها المالية.

وانطلاقًا من مبادئ ميثاق مزاولة مهنة المحاماة، فإنّ محامي الأحوال الشخصية في دبي يستنزف قصارى جهوده القانونية في إرساء قيمتي الحقّ والعدالة، وإنصاف المظلوم.

ولما كانت قضايا العنف الأسريّ من أكثر القضايا حساسية التي يتصدّى لها المحامي الشرعيّ. كان لا بدّ أن يكون أفضل محامي احوال شخصية في دبي متحليّاً بما يأتي:

  • الثقافة القانونية الكاملة في قانون الأسرة وأشكال العنف الأسريّ، وما ينطوي عليه كل نوع من أحكام وعقوبات.
  • المهارة وحضور الحجّة الدامغة أثناء المرافعة، وإجراءات التداعي بما يدحض مزاعم الخصم.
  • بذل الوقت الكافي والعناية اللازمة لدراسة ملف القضية، واستخراج نقاط القوة التي تدعم الملف.
  • الحفاظ على السرية الكاملة لقضية العميل.
  • اعتماد مبدأ الشفافية والمصداقية في إبلاغ العميل بمستجدّات الدعوى، واحتمالاتها، ومصاريفها.

افضل محامي طلاق في دبي

تقع الفرقة بين الزوجين بأسباب ثلاثة وفق ما حدده القانون:

  1. الفسخ.
  2. الوفاة.
  3. الطلاق.

ويعدّ الطلاق من أكثر قضايا الأحوال الشخصية شيوعاً التي يستعين فيها طرفا الزواج بمحامي أحوال شخصية في دبي. للحصول على مشورة قانونية أو توكيله قانونياً لإنهاء إجراءات الطلاق.

وأثبت القانون وقوع الطلاق بين الزوجين في حال وقع من الزوج مباشرة، أو بطلب من الزوجة، أو بالاستعانة بوكيل قانونيّ وفق وكالة خاصّة تخوّل الوكيل من إيقاع الطلاق.

والطلاق وفق النصّ القانونيّ أنواع:

  • الخلع: وهو طلاق بالتراضي بين الزوجين، وشرطه أن تقوم الزوجة بتقديم بدل / تعويض للزوج.
  • التفريق بحكم القاضي: وهذا البند يتفرّع عنه عدة أنواع، منها:
  1. التفريق لوجود علّة عند أحد طرفي الزواج تمنع من استكمال الزواج.
  2. والتفريق لأنّ الزواج قام على تغرير أحد طرفي العقد من قبل الآخر.
  3. وكذلك التفريق بسبب وجود عقم لدى أحد الطرفين، أو بسبب إصابته بمرض معدي أو يؤدي إلى الهلاك.
  4. التفريق بسبب الخيانة أو قيام أحد الطرفين بجريمة الزنا وما في حكمها.
  5. والنوع الأخير هو التفريق بسبب عدم الإنفاق، أو بسبب وقوع ضرر وهو ما يعرف قانونياً بالطلاق للضرر والشقاق، وله شروط القانونية الخاصّة.

محامي زواج في دبي:

يوفّر مكتب المحامي يونس محمد البلوشي للسادة العملاء، خدمة الكاتب بالعدل لكتابة وتوثيق عقد الزواج وفق الأطر القانونية.

وفي حين أنّ هذا الأمر (توثيق الزواج) هو الأكثر شيوعاً في معاملات الزواج، إلّا أنّ الحاجة إلى مكتب محامي احوال شخصية في دبي أو رقم محامي احوال شخصية في دبي لا تقتصر على هذه المسألة فقط.

وإنّما يقع على عاتق المحامي المتخصص في شؤون الزواج المهمات والآثار القانونية المنبثقة عن:

الخطبة: وفيها مسائل عدّة قد تستدعي زيارة محامي احوال شخصية في دبي، للحصول على مشورة قانونية ومن ذلك:

  • عدول أحد طرفي الخطبة عنها، مما أدّى إلى إيقاع ضرر بالطرف الآخر، فيحقّ للمتضرر المطالبة بتعويض عن هذا الضرر.
  • مسائل المهر والجهاز والهدايا بعد عدول أحد طرفي الخطبة عنها، والآثار القانونية المترتبة على ذلك.
  • وفاة أحد طرفي الخطبة، أو حدوث أسباب قاهرة تمنع الزواج، والآثار القانونية المتعلّقة بذلك.

وكذلك يستعين أطراف عقد الزواج بمحامي أحوال شخصية في دبي في كلّ من:

  • الإشكالية القانونية المتعلّقة بشرط الكفاءة، أو تجاوز الشروط القانونية ضمن بنود عقد الزواج.
  • إجراءات إشهار الزواج وتوثيقه في المحكمة المختصّة، بما يكفل حقوق الطرفين.
  • المهر وما يتصل به من مسائل لكونه يعدّ ديناً لدى الزوج يتوجّب سداده، وهو حقّ المرأة ولها حريّة التصرف به وفق نصّ القانون.
  • ما يتعلّق بمسألة الواجبات المترتّبة على طرفي الزواج، وحقوق كل منهما على الآخر، ومن تلك الواجبات والحقوق:
  1. المساكنة وفق الوجه الشرعي، ووجوب أن يكون المسكن ملائماً للسكن ورفع قضية سكن.
  2. المودة وحسن المعشر بينهما.
  3. احترام الآخر، ورعاية حقوقه، والاهتمام بالأولاد.

فإذا أخلّ أحد الزوجين بهذه الواجبات، ونشب خلاف بينهما قاد إلى الطلاق، عند إذ أسند القضاء الإماراتي مهمّة إصلاح ذات البين إلى لجنة التوجيه الأسريّ، بعد تقديم طلب الطلاق إلى القاضي.

محامي الميراث دبي

يستند المشرّع الإماراتي ومحامي الأحوال الشخصية في الإمارات العربية المتحدة عند تمثيله القانوني للعميل في قضية الميراث إلى نصوص الشريعة الإسلامية لكونها مصدر التشريع. مع مراعاة الجزئية القانونية التي تسمح لغير المسلم باختيار القانون المطبّق في شريعته ووطنه.

وتعدّ مسألة المواريث من أكثر القضايا تعقيداً، لذلك حرص مكتب يونس محمد البلوشي للمحاماة والاستشارات القانونية على أن يضم إلى طاقمه القانونيّ أفضل محامي احوال شخصية في دبي متخصّص في قضايا التركات والمواريث. وذلك لكي يكرّس خلاصة خبرته القانونية المتراكمة في هذا النوع من القضايا، بغية إيجاد الحلّ القانونيّ الذي يلبّي آمال العميل ويحقّق مصلحته، ومنحه أدقّ الاستشارات القانونية وفق ملابسات قضيته.

وقد حدد المشرّع الإماراتي ضمن الكتاب الخامس من قانون الأحوال الشخصية الأحكام الخاصة بالتركات والمواريث، وسنذكر منها فيما يلي:

الأحكام الخاصة بالتركات والمواريث:

  • عرّف المشرّع الإرث بأنّه انتقال حتمي لما يملكه المتوفي من أموال لمن يستحقها وفق الشريعة والقانون.
  • بيّن أنّ أركان الإرث ثلاثة: المُورث والوارث والميراث.
  • أنّ الإرث يكون في نطاق علاقتين ضمن الأسرة (الزوجية والقرابة).
  • شرطه: موت المُورث حقيقة أو حكماً.
  • مانعه: القتل العمد للمُورث من قبل العاقل البالغ.
  • وحدة الدين شرط من شروط الإرث.

ثم عمل على تفصيل مستحقي الإرث وتقسيمهم إلى فروض وعصبات ورحم، وحقّ كل منهم وفق الوجه القانوني المستند إلى أصول الشريعة بالميراث.

وخصّص المشرّع الفصل الخامس من هذا الكتاب إلى تفصيل أسباب الحجب والحرمان من الإرث.

افضل محامي احوال شخصية في دبي

وفضلاً عمّا ورد ذكره من قضايا الطلاق والزواج والميراث ضمن فقرات المقالة، فإن أفضل محامي احوال شخصية في دبي يتخصّص أيضاً في القضايا الآتية:

  • الحضانة وشروطها القانونية، وإثبات حقّ الحضانة للأمّ، وما يرتبط بذلك من مسائل السفر والرؤية، والنفقة اللازمة، وسقوط حقّ حضانة الأطفال.
  • مسائل القضايا الاسرية في قضية النسب (إثباته ونفيه)، والآثار المترتّبة على ذلك.
  • القاصر وما يتصل به من آثار قانونية مثل التصرّف بأمواله، ومسائل الحجر والأهلية والأحكام المتعلقة بفاقد الأهلية وحقوقه.
  • القضايا الخاصة بنزع الأهلية، أو إقرار الحجر على أحد الأشخاص، والتصرّف بأمواله.
  • الولاية وأحوالها القانونية على النفس وعلى المال.
  • الوصية وما يندرج تحتها من أحكام وآثار قانونية مثل إثبات الوصية، أو بيان بطلانها بالوجه القانوني.

وفي ختام مقالتنا، نقترح عليك قراءة شروط عمل المحامي في الإمارات، وكذلك استشارة محامي جدة اونلاين، وقد يهمّك استشارة قانونية محاميين سعوديين، وأيضاً اتعاب المحاماة في السعودية.

كان عنوان مقالتنا لليوم: افضل محامي احوال شخصية في دبي الامارات لعام 2022.


المصادر والمراجع:

 

4.2/5 - 395

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *