Whatsapp
Youtube
Instagram
×

محامي قضايا أسرية في جدة خبير بنظام الأحوال

آخر تحديث: 30 أكتوبر، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
افضل محامي قضايا أسرية في جدة

إن أهمية الأسرة في أي مجتمع تؤدي إلى انعكاس هذه الأهمية على القضايا المتعلقة بالأسرة وعلى أهمية القوانين والأنظمة التي تنظم العلاقات داخل هذه الأسرة وهذا أدى بشكل آخر إلى زيادة أهمية توكيل محامي قضايا أسرية في جدة عند حدوث أي خلاف أسري.

ويمكن القول أن قضايا الأسرة بأشكالها وأنواعها كافة تشغل حيزاً كبيراً من نسبة القضايا التي يتم الترافع بها في محاكم الدرجة الأولى في المملكة العربية السعودية. كما أنها من أكثر القضايا المهمة بالنسبة للأفراد على اختلافهم نظراً لأنها مرتبطة في صلب حياتهم وعلاقاتهم الشخصية والتي يكون فيها الأشخاص المتخاصمين في معظم الحالات أما زوجين أو بينهم صلة دم كقضايا تقسيم الإرث بين الأخوة. وهذا ما يجعل أي فرد معرض لمشكلة أسرية في أي مرحلة من مراحل حياته وسيحتاج حينها إلى محامي قضايا أسرية في جدة لإنهاء هذه المشكلة من قبل خبير.

عنوان المقال: أفضل محامي قضايا أسرية في جدة خبير بنظام الأحوال 2022.

أفضل محامي قضايا أسرية في  جدة خبير بمحكمة الأحوال الشخصية:

تنتمي قضايا الأسرة ومشكلاتها ونظام الأسرة بما يحتويه من أنظمة وقوانين إلى نظام الأحوال الشخصية في المملكة العربية السعودية كما يتم حل الخلافات وإطلاق الأحكام القضائية الخاصة بقضاياها في محاكم الأحوال الشخصية.

وتتنوع قضايا الأسرة في المجتمع السعودي كما هو الحال في جميع الأسر الموجودة في أنحاء العالم وتنقسم هذه القضايا ما بين القضايا المتعلقة بالرجل والمرأة كزواجهما أو انفصالهما وفق أحد طرق الانفصال القانونية كالطلاق والخلع وفسخ عقد النكاح.

وغيرها من القضايا كنفقة الرجل على زوجته وأولاده في حالة استمرار الزواج ونفقته على أبنائه في حالات الانفصال عن زوجته. والقضايا المتعلقة بأحقية كلا الطرفين في حضانة الأبناء وشروط حصول احدهما على الحضانة وتحديد أوقات الزيارة التي يمكن للوالد الآخر رؤية الأبناء فيها.

وأما القسم الثاني من القضايا فهي المتعلقة بروابط الدم والنسب والخلافات الحاصلة بينهم كقضايا تقسيم الإرث كما ذكرنا سابقاً وقضايا إثبات الأنساب وقضايا النفقة الواجبة للآباء من قبل الأبناء وغيرها من القضايا التي يقوم محامي قضايا أسرية في جدة بالترافع بها في محاكم الأحوال الشخصية في المملكة العربية السعودية.

وبناءً على ما سبق نستنتج أن قضايا الأسرة كثيرة ومتنوعة ولا بد لكل فرد من أن يتعرض لأحد هذه القضايا على الأقل خلال حياته وسيكون حينها بأشد الحاجة لاستشارة محامي قضايا أسرية في جدة. وعليه فإنه بإمكانك التواصل مع أفضل محامي قضايا أسرية في جدة من مكتب الصفوة للمحاماة والخدمات القانونية في المملكة العربية السعودية.

 

396 بإمكانك التواصل مع أفضل محامي قضايا أسرية في جدة من مكتب الصفوة للمحاماة والخدمات القانونية في المملكة العربية السعودية.

اضف تعليق

قد يهمك:

خدمات أفضل محامي قضايا أسرية في جدة:

يدرك محامي قضايا أسرية في جدة الموجود في مكتب الصفوة للمحاماة والخدمات القانونية أن ضعف الخبرة العملية وعدم وجود خدمات قانونية واضحة يستطيع أن يقدمها للعملاء. فإنه لن يستطيع العمل والاستمرار في مهمته بصفته محامي قضايا أسرية في جدة.

ويعود ذلك لمجموعة من الأسباب يتربع على رأس قائمتها وجود منافسة قوية بين مكاتب المحاماة الموجودة في المملكة العربية السعودية. وسعي جميع الأطراف والمحامين إلى تحقيق النجاح والشهرة وصناعة قاعدة واسعة من العملاء الذين يثقون بهم لتولي قضاياهم الأسرية.

ونحن أيضا في مكتب الصفوة للمحاماة والخدمات القانونية نسعى لأن يكون مكتبنا هو الأفضل كما يسعى محامي قضايا أسرية في جدة لدينا إلى أن يكون أفضل محامي قضايا أسرية في جدة بشكل خاص والمملكة العربية السعودية بشكل عام.

وبناءً على هذا يقوم محامي قضايا أسرية في جدة بتقديم الاستشارات القانونية للعملاء بما يتلاءم مع مشكلاتهم القانونية ودرجة تعقيدها ونسبة النجاح المتاحة لها.

كما يقوم محامي قضايا أسرية في جدة  في مكتب الصفوة للمحاماة على متابعة جميع إجراءات القضية الأسرية في محكمة الأحوال الشخصية وحضور جميع جلساتها والترافع فيها نيابة عن العميل والدفاع عنه حتى إصدار الحكم.

أربع خدمات يقدمها محامي قضايا أسرية في جدة:

كما ذكرنا سابقاً فإنه هناك مجموعة واسعة من الخدمات التي يمكن أن يقدمها محامي قضايا أسرية في جدة تبعاً لتعدد المشكلات الأسرية وتنوعها. وفيما يلي مجموعة من الخدمات التي يقدمها محامي قضايا أسرية في مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية. وهي كالتالي:

  • محامي نفقة:

يقوم محامي قضايا أسرية في جدة بتولي القضايا المتعلقة بالنفقة سواء كانت النفقة الزوجية الواجبة على الرجل تجاه زوجته أو النفقة الواجبة على الرجل تجاه أولاده أو النفقة الخاصة بالحمل والولادة.

ولكن أكثر قضايا النفقة شيوعاً هي قضايا نفقة الآباء على الأبناء بعد حدوث الطلاق وقد اتفق العلماء في المملكة العربية السعودية ونص القانون فيها على ضرورة أن تشتمل هذه النفقة على تكاليف الحاجات الأساسية للأبناء من مأكل ومشرب وملبس ومكان للإقامة وتكاليف العلاج والتعليم وذلك وفقاً لوضع الأب المادي ومستوى معيشته.

وفي بعض الحالات يقوم الأبوين بالاتفاق على قيمة النفقة الشهرية فيما بينهما مع مراعاة وضع الزوج المادي. ولكن في حال عدم الوصول إلى اتفاق مشترك على قيمة النفقة يتم اللجوء إلى محامي قضايا أسرية في جدة متخصص في قضايا النفقة للمساعدة على إنهاء هذه المشكلة.

أنظر أيضاً:

يعد الطلاق والانفصال بمثابة إنهاء للعلاقة بين الرجل والمرأة ولكنه لا يعمل على إنهائها في حال وجود أبناء مشتركين. ويترتب على الطلاق عند وجود أطفال الكثير من القضايا والإجراءات الأخرى التي يجب حلها إما بالاتفاق عليها أو باستشارة محامي قضايا أسرية في جدة.

ومن ابرز القضايا التي تنتج بعد الطلاق هي قضايا حضانة الأطفال وتحديد الطرف الذي سيعتني بهم ويعيش معهم وذلك وفقاً لما يصب في مصلحة الأطفال ويلاءم حاجاتهم في الدرجة الأولى من الأهمية.

ولكن تتعقد قضايا حضانة الأطفال عند إصرار كلا الأبوين على رعاية الأطفال بنفسه والحصول على حضانتهم وبناءً عليه يتم منح الحضانة للطرف الذي من صالح الأطفال البقاء معه من قبل محكمة الأحوال الشخصية وبمساعدة محامي قضايا أسرية في جدة متخصص في قضايا حضانة الأطفال.

  • محامي طلاق:

يعد الطلاق شكل من أشكال فسخ عقد الزواج وذلك وفقاً لنظام الأحوال الشخصية في الشخصية في المملكة العربية السعودية. وعليه يمكن اتخاذ هذا القرار في حال عدم إمكانية استمرار العلاقة بين الطرفين.

ويمكن للزوجة في هذه الحالات تقديم طلب طلاق في المحكمة المختصة بمساعدة محامي قضايا أسرية في جدة متخصص في قضايا الطلاق. وتقوم المحكمة هنا بخطوة أولية هدفها إصلاح الخلاف بين الزوجين وذلك من خلال دائرة التوجيه الأسري.

وإذا ما باءت جهود دائرة التوجيه الأسري بالفشل ولما تجد إلى إصلاح الخلاف سبيلاً يتم نقل القضية إلى القاضي المختص للحكم فيها في محكمة الأحوال الشخصية.

وبناءً عليه ينصح بأن يلجئ الأطراف لاستشارة محامي قضايا أسرية في جدة لقدرته على إتمام في جميع إجراءات القضية ونظراً لإلمامه بجميع الأنظمة والقوانين الخاصة بقضايا الطلاق.

يمكنك الاطلاع على:

في الحالات التي لا تستطيع فيها الزوجة الاستمرار في العلاقة الزوجية وترغب بالانفصال عن زوجها لعدك قدرتها على معاشرته والعيش معه لأسباب مقنعة كتعاطيه للمخدرات على سبيل المثال أو عدم تقديم نفقتها ونفقة أبناءها أو الاعتداء عليها بالضرب بشكل متكرر.

حينها ينبغي لها توكيل محامي قضايا أسرية في جدة متخصص في قضايا الخلع وشرح كافة التفاصيل المتعلقة برغبتها في رفع دعوى خلع وتقديم جميع ما يثبت عدم إمكانية استمرارها في هذا الزواج حيث لا يمكن للقاضي القبول بمنح حكم خلع ما لم يجد سبباً منطقياً ومقنعاً لذلك.

 

أتعاب المحامين في القضايا الأسرية:

حددت القوانين في المملكة العربية السعودية حقوق المحامي في الحصول على أتعابه ووضح كيفية تقديرها وفرق بين أتعاب المحامي ومصروفات القضية. والأعمال التي يؤجر عليها المحامي على أنها أتعابه في أثناء استلامه للقضية ومنها الحضور في المحاكم وتمثيل العملاء وتقديم الاستشارات القانونية وصياغة العقود وغيرها من الأعمال.

فيما تم تحديد مصروفات القضية بأنها الأموال التي قام المحامي بصرفها في سبيل القيام بالأعمال والإجراءات الخاصة بالقضية.

وفيما يتعلق بأتعاب محامي قضايا أسرية في جدة فإنه كما ذكرنا سابقاً عن تعدد قضايا الأسرة وتشعبها وارتباطها معاد حيث يمكن لقضية واحدة أن تفضي إلى قضايا أخرى. فعلى سبيل المثال من الطبيعي بعد الانتهاء من قضية الطلاق أن تنشا قضية خاصة بحضانة الأطفال ومن ثم تنشأ قضية النفقة في حال حكم القاضي للأم بحق حضانة أطفالها. وفي هذه الحالة نجد أن محامي قضايا أسرية في جدة قام بالعمل في عدة قضايا متنوعة وفيها الكثير من الإجراءات مع ذات العميل ولمدة زمنية طويلة.

ففي مثل هذه الحالات لا يمكن إيجاد رقم ثابت لقيمة الأتعاب والمصروفات التي ينبغي أن يدفعها العميل للمحامي مقابل إتعابه نظراً لنوع القضية وما نتج عنها والمدة التي استغرقتها وما تبعها من قضايا أخرى ومن الأفضل أن يكون هناك اتفاق مبدأي بين المحامي والعميل على قيمة الأتعاب.

ولكن بشكل عام يمكن القول أن الحد الأدنى لقيمة أتعاب محامي قضايا أسرية في جدة على توليه لقضية واحدة من قضايا الحضانة أو النفقة أو الخلع وغيرها من قضايا الأسرة والأحوال الشخصية هي 5000 ريال سعودي. ولكنه لا يعد رقماً ثابتاً ويتغير وفقا للكثير من المستجدات كتطور القضية وكيفية انتهائها ومدة بقائها في المحكمة الابتدائية والحالات التي تنتقل بها إلى المحكمة الاستئنافية وغيرها من الظروف التي تؤثر على قيمة أتعاب محامي قضايا أسرية في جدة.

 

كيف يساعدك محامي قضايا اسرية جدة

كما ذكرنا سابقاً فإن قانون الأسرة التابع لقانون الأحوال الشخصية في المملكة العربية السعودية هو قانون متشعب ومرتبط بالعديد من المشكلات التي يمكن أن تحدث في الأسرة كمشاكل الآباء والأبناء وحالات الطلاق والخلع وقضايا الإرث وقضايا التبني. وقضايا المطالبة بحقوق الأطفال في حالات تعرضهم للعنف المنزلي. وعليه يمكن أن يقوم محامي قضايا اسرية جدة بتولي أي قضية من القضايا السابقة الذكر والمرافعة بها وتقديم الاستشارات القانونية المناسبة لها.

كما يساعدك محامي قضايا أسرية في جدة على فهم القوانين الخاصة بقضيتك ويقدم لك الشرح المناسب لكل خطوة من الخطوات المتاحة أمامك وتقديم النصيحة القانونية الملائمة لك. حيث أنه في الكثير من المشكلات يمكن لنصيحة محامي متخصص في قضايا الأسرة أن تحل المشكلة الأسرية بالتراضي بين الأطراف وتجنب تطور مجرى الأحداث وإيصالها لمحكمة الأحوال الشخصية للحكم بها.

لذلك فإن كنت متردداً حول اتخاذ قرار ما في مشكلة تخص عائلتك وتعتقد أن اللجوء إلى المحكمة هو الحل الوحيد لإصلاحها. يمكنك التواصل مع مكتب الصفوة للمحاماة والخدمات القانونية واستشارة محامي قضايا أسرية في جدة المتواجد به والحصول على النصائح القانونية التي من شأنها توضيح ما يمكنك فعله تجاه هذه المشكلة.

وفي حال عدم تمكنك من حل مشكلتك بالتراضي واتخاذ القرار برفع دعوى في المحكمة فإن محامي قضايا أسرية في جدة باستطاعته العمل في مختلف الإجراءات الخاصة بقضايا الأحوال الشخصية من صياغة عقود وسداد الإجراءات المالية وحضور جلسات محكمة الأحوال الشخصية وغيرها من الخدمات.

نحن في مكتب الصفوة للمحاماة والخدمات القانونية في المملكة العربية السعودية ندرك أن مشكلات الأسرة وقضاياها القانونية هي قضايا حساسة ومتشابكة ومن الضروري أن يعتمد العملاء على المحامي ويثقوا به حتى يستطيع مساعدتهم بالشكل الأمثل وهذا ما يسعى إليه محامي قضايا أسرية في جدة.

 

القضايا التي يترافع بها محامي القضايا الأسرية:

يمكن لمحامي الأحوال الشخصية المتخصص في القضايا الأسرية في مكتب الصفوة للمحاماة والخدمات القانونية تولي مختلف القضايا الأسرية والترافع بها في محكمة الأحوال الشخصية. ومن هذه القضايا التي يترافع بها محامي قضايا أسرية في جدة ما يلي:

  • المخالعة:

يتولى محامي الأسرة قضايا المخالعة التي ترفعها الزوجة ضد زوجها ومن الجدير بالذكر أن أحكام الخلع بين الأزواج في المملكة العربية السعودية هو حكم نهائي ولا يوجد أي طريقة لإلغائه فهو لا يقبل الاستئناف.

وعليه فإن قضايا الخلع هي قضايا صعبة وتحتاج إلى محامي متمرس وذو خبرة واسعة لإنهاء القضية في المحكمة الابتدائية حيث ليس هناك فرصة لنقض الحكم والاستئناف بهدف تغيير الحكم بعد إطلاقه.

ولذلك تبرز الحاجة إلى محامي قضايا أسرية في جدة من ذوي الخبرة والكفاءة بالإضافة إلى امتلاكه لمهارات النقاش الجيد ومعرفة قانونية واسعة.

  • إثبات النسب:

يوجد نوع من أنواع القضايا الأسرية يدعى بقضايا إثبات النسب وهي أصعب أنواع القضايا الأسرية بشكل عام وهي واحدة من القضايا  التي تحتاج بالضرورة إلى وجود محامي قضايا أسرية في جدة.

وتقوم دعوى إثبات النسب في جوهرها على إرادة امرأة على أن رجل معين هو والد ابنها. وقد يكون هذا الرجل زوجها الشرعي أو زوجها بموجب عقد عرفي أو ليس زوجها وإنما حدث بينهما جماع.

وتتطرق محكمة الأحوال الشخصية في قضايا إثبات النسب إلى مجموعة من الأسئلة والشروط لقبول الدعوى وإطلاق حكم قضائي بها.

ويقوم محامي قضايا أسرية في جدة المتخصص بقضايا إثبات النسب بإتباع جميع الإجراءات والطرق والحصول على كافة الأدلة الشرعية والعلمية التي من شأنها إقناع القاضي بثبوت النسب.

  • دعاوى المطالبة بالنفقة:

يتولى محامي قضايا أسرية في جدة مختلف أنواع النفقات وهي متنوعة في المملكة العربية السعودية بالاعتماد على الشريعة الإسلامية.

فهناك قضايا النفقة الواجبة من الأبناء والتي يجب تقديمها إلى الآباء بالإضافة إلى النفقة الزوجية والتي ينبغي للزوج تقديمها لزوجته وفقاً للأنظمة والقوانين.

وهناك أيضاً نفقة الأطفال والتي يقدمها الأب لأبنائه سواء كان متزوجاً من أمهم أو تم الطلاق  بينهما.

وتشترك جميع هذه النفقات بقاسم مشترك وهو أن النفقة الواجب دفعها ينبغي أن تكون قيمتها مناسبة لدخل المنفق وملائمة لمستواه المعيشي.

قد يهمك أيضاً:

تعد قضايا الحضانة بمثابة قضية فرعية لقضية الطلاق أو الخلع فهي قضية ناتجة عنه. وتقوم على تحديد الوالد الذي سيعتني بالأطفال بعد الانفصال بين الوالدين.

ومن الجدير بالذكر أن حضانة الأطفال هي مسؤولية ضخمة يتحملها الطرف الذي كسب حق الحضانة. حيث يجب عليه الاعتناء بجميع احتياجاتهم بهدف ضمان عيشهم لحياة مستقرة تؤدي إلى تنشئتهم تنشئة سليمة.

ومن الجدير بالذكر أن القوانين في المملكة العربية السعودية ومحكمة الأحوال الشخصية غالباً ما تقوم بمنح حق الحضانة للأم إلا في الحالات التي يوجد فيها ما يمنع ذلك كزواجها من رجل آخر ومطالبة الأب بحضانة أطفاله.

أقرأ أيضاً:

فسخ الزواج هو نقض لعقد الزواج هذا ويتم في مجموعة من الحالات كظرف طارئ مثل ردة الزوجة أو حالات مقارنة كعدم بلوغ أحد الزوجين.

ويختلف الطلاق عن الفسخ بأن الطلاق يكون إنهاء الزواج من قبل الرجل في حين يكون الفسخ هو إنهاء للزوج من قبل المرأة.

ويمكن للطلاق أن يتم من قبل الرجل بمفرده في حين لا يحق للمرأة فسخ الزواج إلا بحكم من القاضي وبوجود أسباب تقتضي ذلك.

شاهد القراء أيضاً:

____________________________________________________________________________

المصادر والمراجع:

  • وزارة العدل_ محاكم الدرجة الأولى.
  • جريدة أم القرى.
  • الهيئة السعودية للمحامين.
  • مجلة سيدتي.
  • جريدة الوطن السعودية.
4.4/5 - 401

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *